:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  • أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    مجلس الرحمة

    أخرج الإمام البخاري في صحيحه عَن الزُّهري قال: حدَّثني عُروةُ بنُ الزبير عن المِسْوَرِ بنِ مَخْرَمَةَ أنه أخبره أنَّ عَمْرَو بنَ عَوْفٍ الأَنْصَارِيَّ -وَهُوَ حَلِيفٌ لِبَنِي عَامِرِ بْنِ لُؤَيٍّ، وَكَانَ شَهِدَ بَدْرًا- أَخْبَرَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بَعَثَ أَبَا عُبَيْدَةَ بْنَ الْجَرَّاحِ إِلَى الْبَحْرَيْنِ يَأْتِي بجِزْيَتِهَا، وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - هُوَ صَالَحَ أَهْلَ الْبَحْرَيْنِ وَأَمَّرَ عَلَيْهِمُ الْعَلاءَ بْنَ الْحَضْرَمِيِّ، فَقَدِمَ أَبُو عُبَيْدَةَ بمَالٍ مِنْ الْبَحْرَيْنِ، فَسَمِعَتِ الأَنْصَارُ بقُدُومِ أَبي عُبَيْدَةَ فَوَافَقَتْ صَلاةَ الصُّبْحِ مَعَ النَّبيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، فَلَمَّا صَلَّى بِهِمُ الْفَجْرَ انْصَرَفَ، فَتَعَرَّضُوا لَهُ، فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- حِينَ رَآهُمْ، وَقَالَ: أَظُنُّكُمْ قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّ أَبَا عُبَيْدَةَ قَدْ جَاءَ بِشَيْءٍ، قَالُوا: أَجَلْ يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ : فَأَبْشِرُوا وَأَمِّلُوا مَا يَسُرُّكُمْ، فَوَاللَّهِ لاَ الْفَقْرَ أَخْشَى عَلَيْكُمْ، وَلَكِنْ أَخَشَى عَلَيْكُمْ أَنْ تُبْسَطَ عَلَيْكُمُ الدُّنْيَا كَمَا بُسِطَتْ عَلَى مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ، فَتَنَافَسُوهَا كَمَا تَنَافَسُوهَا، وَتُهْلِكَكُمْ كَمَا أَهْلَكَتْهُمْ)(1). هذا حديث صحيح أخرجه الإمام البخاري في صحيحه في كتاب الجزيةِ والمُوَادَعَةِ، باب الجزيةِ والمُوَادَعَةِ معَ أهلِ الذمةِ والحرب . من الجميل أن نتحدث عن الدار الآخرة، لأن بعض الناس قد تُسيطر عليهم الأمور الدنيوية فتنسيهم الدار الآخرة، وهذا الذي يخشاه علينا رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: الدنيا ونعيمها وملذَّاتها، لذلك يجب علينا دائماً أن نتذكر دار البقاء، فَعِشْ ما شِئْتَ يا أخي فإنك ميّت، وَأَحْبِبْ مَنْ شِئْتَ فإنك مُفَارقه، واجمعْ من المال ما شِئْتَ، وارتقِ من المناصب ما شِئْتَ، لكنْ إيَّاك أن تنسى بأنّ سهمَ الموت لك مُلاحِق، كما في قوله تعالى:{أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ}(2)، وكما جاء في قوله سبحانه وتعالى أيضا:{كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ* وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ}(3)، وها هو رسولنا -صلى الله عليه وسلم – يُذَكّرنا بالموت قائلاً: ( إِنَّ هَذِهِ الْقُلُوبَ تَصْدَأُ، كَمَا يَصْدَأُ الْحَدِيدُ إِذَا أَصَابَهُ الْمَاءُ، قِيلَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَا جِلاؤُهَا ؟ قَالَ: كَثْرَةُ ذِكْرِ الْمَوْتِ، وَتِلاوَةُ الْقُرْآنِ)(4). الإكثار من ذكر الموت أخرج الإمام ابن ماجه في سننه عَن ابْنِ عُمَرَ أَنَّهُ قَالَ : ( كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- , فَجَاءَهُ رَجُلٌ مِن الأَنْصَارِ, فَسَلَّمَ عَلَى النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-, ثُمَّ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , أَيُّ الْمُؤْمِنِينَ أفضلُ ؟ قَالَ : أَحْسَنُهُمْ خُلُقًا , قَالَ : فَأَيُّ الْمُؤْمِنِينَ أَكْيَسُ ؟ قَالَ : أَكْثَرُهُمْ لِلْمَوْتِ ذِكْرًا , وَأَحْسَنُهُمْ لِمَا بَعْدَهُ اسْتِعْدَادًا , أُولَئِكَ الأَكْيَاسُ ...
    2017-02-24
     
     

        مقالات
    المــوت ... وَمُذَكِّــرات الآخـــرة
    2017-02-24
    فضيلة حفظ اللسان
    2017-02-17
    قيــام الليــل
    2017-02-10
    خُلُق التواضـــع
    2017-02-03
        خطب
    القدس ... مدينة عربية إسـلامية
    2017-02-03
    الإسلام وحقوق الجار... ومكانة الأقصى والقدس
    2016-11-25
    فضل الحج والعمرة، وذكرى إحراق الأقصى
    2016-08-26
        الأخبار
    الشيخ سلامة: يستنكر قانون سلب الأراضي الفلسطينية الصادر عن الكنيست الإسرائيلي
    2017-02-07
    دار البر تنظم ندوة علمية بعنوان: (المخاطر والتحديات التي تواجه المدينة المقدسة)
    2017-01-30
    الشيخ سلامة: نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس إعلان حرب على الأمتين العربية والإسلامية
    2017-01-10
    الشيخ سلامة : يحذر من النتائج المترتبة على الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة
    2016-12-28

     

     

     

     

    كتب



     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة