:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    مقابلة قناة هنا القدس الفضائية مع سماحة الشيخ يوسف سلامة

    أخرج الإمام النسائي في سننه عن أُسَامَة بْن زَيْدٍ قَالَ: (قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! لَمْ أَرَكَ تَصُومُ شَهْرًا مِنْ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ؟! قَالَ: ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ؛ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ؛ وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ، فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ ) (1). هذا الحديث أخرجه الإمام النسائي في سننه، في كتاب الصيام، باب صوم النبي "صلى الله عليه وسلم" -بأبي هو وأمي- وذكر اختلاف الناقلين للخبر في ذلك . من المعلوم أنَّ لشهر شعبان منزلة عظيمة، حيث يُكْثر المسلمون فيه من الصيام، ويبتعدون عن الشهوات والملذات، فهم يتشبهون بالملأ الأعلى في طهارتهم وتفرغهم لعبادة الله عز وجل؛ لذلك خصَّه رسولنا – صلى الله عليه وسلم – بكثرة الصيام فيه، ولن نفوز بفضل هذا الشهر الكريم إلا إذا عملنا ما كان يعمله – صلى الله عليه وسلم - من صيام يُزكّي النفسَ وَيُصَفّى القلبَ وَيُقَرّب العبد من ربه؛ ليشكره على جليل نعمه، ولنستعد لاستقبال شهر الصيام والقيام، والخيرات والبركات، والتسابيح والتراويح. نفحة بعد نفحة إنّ لربنا في دهرنا نفحات ، تُذكرنا كلّما نسينا ، وَتُنبهنا كلّما غفلنا، فهي مواسم للخيرات والطاعات، يتزود منها المسلمون بما يُعينهم على طاعة الله سبحانه وتعالى: {وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ}(2). إن نفحات الخير تأتينا نفحة بعد نفحة ، فإذا ما انتهينا من أداء الصلوات المفروضة ، تأتي النوافل المتعددة المذكورة في كُتب الفقه ، وإذا أدينا الزكاة المفروضة فإن أبواب الصدقات مفتوحة طيلة العام، وإذا أدينا فريضة الحج فإن أداء العمرة مُيَسّرٌ طيلة العام، وإذا أدينا فريضة الصيام فإن صيام النوافل موجود طيلة العام، وهكذا الخير لا ينقطع وهذا فضل من الله ونعمة . وفي شهر شعبان ليلة مباركة، هي ليلة النصف من شعبان، وقد ورد في فضلها الكثير من الآثار ، ففي هذه الليلة يُستجاب الدعاء، وَتَعُمّ المغفرة، وتهبط الملائكة على أهل الأرض بالرحمة، ولله فيها عتقاء كثيرون من النار، كما جاء في الحديث أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم - قال: (إنَّ اللهَ لَيطَّلِعُ في ليلةِ النِّصفِ من شعبانَ ، فيَغفِرُ لجميع خلْقِهِ، إلا لِمُشْركٍ أو مُشاحِنٍ)(3). لذلك يجب علينا أن نواظب على الطاعات في كل وقت ، وأن نحرص على التزود بالتقوى ، فنحن مخلوقون لعبادته وطاعته سبحانه و تعالى، امتثالاً لقوله تعالى : {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ* مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ* إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ ...
    2020-04-03
     
     

        مقالات
    شهر شعبان... شهر الفضائل والخيرات
    2020-04-03
    فــي ذكـرى يــوم الأرض
    2020-03-27
    معجــزة الإســراء والمعـــراج
    2020-03-20
    الإسـلام ... وفيروس الكورونا
    2020-03-13
        خطب
    في وداع عام... واستقبال عام جديد
    2020-01-03
    في ذكرى المولد النبوي الشريف
    2019-11-08
    الهجرة النبوية الشريفة.... وحب الفلسطينيين لوطنهم
    2019-09-06
        الأخبار
    بمناسبة صدور عددها الــ(1000) جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تكرّم الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة
    2020-02-29
    الشيخ الدكتور/ يوسف سلامة ينعي الأستاذ الدكتور/ محمد عمارة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف
    2020-02-29
    في مقابلة مع إذاعة (صوت القدس) الشيخ سلامة: يؤكد على رفض شعبنا وأمتنا لصفقة القرن
    2020-02-03
    الشيخ سلامة : يستنكر حرق مسجد قرية شرفات قرب بلدة بيت صفافا جنوب مدينة القدس
    2020-01-24

     


     

     

    كتب



     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة