:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  • أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    من على منبر المسجد الأقصى - خطبة شهر رمضان

    أخرج الإمام مسلم في صحيحه عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ- رضي الله عنه- قَالَ:) قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : "إِنِّي لأَعْلَمُ آخِرَ أَهْلِ النَّارِ خُرُوجًا مِنْهَا، وَآخِرَ أَهْلِ الْجَنَّةِ دُخُولاً الْجَنَّةَ، رَجُلٌ يَخْرُجُ مِنْ النَّارِ حَبْوًا، فَيَقُولُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى لَهُ: اذْهَبْ فَادْخُلِ الْجَنَّةَ، فَيَأْتِيهَا فَيُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهَا مَلأَى، فَيَرْجِعُ فَيَقُولُ: يَا رَبِّ وَجَدْتُهَا مَلأَى ، فَيَقُولُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى لَهُ : اذْهَبْ فَادْخُلِ الْجَنَّةَ، –قَالَ- : فَيَأْتِيهَا فَيُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهَا مَلأَى، فَيَرْجِعُ فَيَقُولُ: يَا رَبِّ وَجَدْتُهَا مَلأَى فَيَقُولُ اللَّهُ تعالى لَهُ: اذْهَبْ فَادْخُلِ الْجَنَّةَ، فَإِنَّ لَكَ مِثْلَ الدُّنْيَا وَعَشَرَةَ أَمْثَالِهَا، أَوْ إِنَّ لَكَ عَشَرَةَ أَمْثَالِ الدُّنْيَا، –قَالَ- فَيَقُولُ: أَتَسْخَرُ بِي -أَوْ أَتَضْحَكُ بِي- وَأَنْتَ الْمَلِكُ؟ " قَالَ: لَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -ضَحِكَ حَتَّى بَدَتْ نَوَاجِذُهُ . قَالَ فَكَانَ يُقَالُ: ذَاكَ أَدْنَى أَهْلِ الْجَنَّةِ مَنْزِلَةً)(1). هذا حديث صحيح أخرجه الإمام مسلم في صحيحه، في كتاب الإيمان، باب: آخر أهل النار خُروجاً . من المعلوم أن دخول الجنة على درجات ، وأن الناس يتفاضلون في دخول الجنة بحسب أعمالهم، وأن لدخول الجنة أول وآخر ، فلا يدخلونها مرة واحدة ، حيث إنَّ أول من يدخل الجنة هو رسولنا – صلى الله عليه وسلم – كما جاء في الحديث : عن أنس بن مالك قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : ( آتِي بَابَ الْجَنَّةِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَسْتَفْتِحُ، فَيَقُولُ الْخَازِنُ : مَنْ أَنْتَ ؟ فَأَقُولُ مُحَمَّدٌ، فَيَقُولُ بِكَ أُمِرْتُ لا أَفْتَحُ لأَحَدٍ قَبْلَكَ) ( 2)، وآخر من يدخل الجنة هو هذا الرجل كما جاء في الحديث المذكور سابقاً . وعند دراستنا للحديث السابق نتعرف على النعيم الكبير لأدنى أهل الجنة منزلة عند الله سبحانه وتعالى، وهذا الفضل العظيم يشكل حافزاً كبيراً لنا جميعاً بضرورة المحافظة على الطاعات وتجنب المعاصي والموبقات حتى نكون إن شاء الله من أهل الجنة، لأنه لا راحة للمؤمن إلا في الجنة، فقد سُئل الإمام أحمد بن حنبل- رحمه الله- متى الراحةُ؟ قال : إذا وَضَعْتَ قدمك في الجنة ارتحتَ . إن طريق الجنة سهل يسير وإن كان محفوفاً بالتحديات والاختبارات، فمن وضع الجنة هدفاً له وَجَبَ عليه السعي لتحصيلها بكل ما أُوتي من قوة وبصيرة، كما جاء في الحديث : ( أَلا إِنَّ سِلْعَةَ اللَّهِ غَالِيَةٌ، أَلا إِنَّ سِلْعَةَ اللَّهِ الْجَنَّةُ ) (3 ) ، فأهل الجنة يعيشون في نعيم دائم ، فهم لا يمرضون ولا يحزنون ولا يموتون ، ولا يفنى شبابُهم ، ولا تبلى ثيابُهم ، في غرف يُرى ظاهرُها من باطنها وباطنها من ظاهرها ، فالجنة فيها مالا عينٌ رأت ، ولا أُذنٌ سمعت ، ولا خَطَر َعلى قلب بشر،كما جاء في الحديث الشريف عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-، عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ –قال :( قَالَ اللَّهُ : أَعْدَدْتُ لِعِبَادِي الصَّالِحِينَ مَا لا عَيْنٌ رَأَتْ ، وَلا أُذُنٌ سَمِعَتْ ، وَلا خَطَرَ عَلَى قَلْبِ بَشَرٍ ) (4)، يسير الراكب في شجرةٍ من أشجارها مائة عام لا يقطعها ، أنهارها مُطَّرِدةٌ ، قصورها منيفةٌ ، قطوفها دانيةٌ ، عيونها جاريةٌ ، كما جاء في قوله سبحانه وتعالى: {فِيهَا عَيْنٌ جَارِيَةٌ * فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ * وَأَكْوَابٌ مَوْضُوعَةٌ * وَنَمَارِقُ مَصْفُوفَةٌ * وَزَرَابِيُّ مَبْثُوثَةٌ} (5 )، هي أمنية كل مسلم، فأين عقولنا لا تفكر ؟! ما لنا لا نتدبَّر؟! ...
    2017-05-19
     
     

        مقالات
    آخر من يدخل إلى الجنة
    2017-05-19
    فضائــل شهــر شعبــان
    2017-05-12
    من فضائــل الأمــة الإســلامية
    2017-05-05
    قيمة العمل في الإسلام
    2017-04-28
        خطب
    فضل شهر رجب .... وأسرانا البواسل
    2017-04-14
    القدس ... مدينة عربية إسـلامية
    2017-02-03
    الإسلام وحقوق الجار... ومكانة الأقصى والقدس
    2016-11-25
        الأخبار
    الشيخ سلامة : يستنكر التطاول على رسولنا محمد – صلى الله عليه وسلم -
    2017-05-09
    الشيخ سلامة : يشارك في فعاليات التضامن مع الأسرى على أرض السرايا بمدينة غزة
    2017-04-23
    الشيخ سلامة : يشارك في حفل تكريم فضيلة الأستاذ الشيخ / محمود أبو خوصة - رحمه الله- بمدينة رفح
    2017-03-25
    الشيخ سلامة: المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي بقرار رباني وليس مكاناً يهودياً مقدسا ً
    2017-03-01

     

     

     

     

    كتب



     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة