:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    اسلام شاب ألماني على يد الشيخ يوسف جمعة سلامة في برلين

    يقول الله تعالى في كتابه الكريم :{يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ} (1). جاء في كتاب صفوة التفاسير للصابوني في تفسير الآية السابقة : ( {يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَآءُ} أي يُعطي العلم النافع المؤدي إِلى العمل الصالح مَنْ شاء من عباده، {وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً} أي من أُعطي الحكمة فقد أُعطي الخير الكثير لمصير صاحبها إلى السعادة الأبدية، {وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألباب} أي ما يَتَّعظ بأمثال القرآن وحكمه إِلا أصحاب العقول النَّيِّرة الخالصة من الهوى)(2). من المعلوم أنّ اهتمام الإسلام بالموهوبين والمُبدعين يأتي انطلاقاً من إدراكه بأنّ الثروة البشرية هي الثروة الحقيقية للأمة، وأنّ الأمة الناجحة هي التي تستثمر في أغلى ما تملك ألا وهو الإنسان، فديننا الإسلامي الحنيف ينظر للموهبة على أنها عَطِيَّةٌ ونعمةٌ من الله سبحانه وتعالى، يجب على المسلم أن يُؤدي شكرها ، ومن الجدير بالذكر أنّ أمتنا الإسلامية قد أنجبت عدداً من العلماء الأفذاذ في مختلف المجالات، منهم علماء فضلاء في علوم القرآن، والتفسير ، والحديث، والسّيرة، كما أنّ التاريخ شاهدٌ على إبداعات المسلمين العلمية، فكان منهم: ابن الهيثم ، والرازي، وابن النفيس، وابن سينا، وابن رشد، والفارابي، وابن خلدون .... وغيرهم كثير . شهادات نبوية للمبدعين لقد أثمرت المدرسة النبوية التي بدأت في دار الأرقم بمكة المكرمة في اكتشاف كفاءات كثيرة ومواهب متعددة لدى الصحابة الكرام - رضي الله عنهم أجمعين –، كما جاء في الحديث أنّ رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم - قال: " أَرْحَمُ أُمَّتِي بأُمَّتِي أَبُو بَكْرٍ ، وَأَشَدُّهُمْ فِي أَمْرِ اللَّهِ عُمَرُ، وَأَصْدَقُهُمْ حَيَاءً عُثْمَانُ بن عفّان ، وَأَعْلَمُهُمْ بالْحَلالِ وَالْحَرَامِ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ ، وَأَفْرَضُهُمْ زَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ، وَأَقْرَؤُهُمْ أُبيُّ بن كَعْبٍ ، وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَمِينٌ وَأَمِينُ هَذِهِ الأُمَّةِ أَبُو عُبَيْدَةَ بن الجَرَّاح " (3 ). وعند دراستنا للسّيرة النبوية الشريفة نجد أنّ رسولنا - صلّى الله عليه وسلّم - قَدْ رعى مواهب الشباب رعاية تامة وحَمَّلَهُم المسئوليات الجسام التي يعجز عن حملها أعظم الرجال، فعليّ – كرّم الله وجهه- ينام في فراشه- صلّى الله عليه وسلّم - ليلة الهجرة، وَيُوَلّي أسامة بن زيد -رضي الله عنه- جيشاً فيه أبو بكر وعمر وعثمان – رضي الله عنهم أجمعين- ، ويثق في قُوَّة حِفْظ زيد بن ثابت - رضي الله عنه - فيأمره بتعلّم العبرانية والسّريانية فيتعلمهما في أقلّ من ثلاثة أسابيع ...
    2020-11-27
     
     

        مقالات
    الإســلام... ورعايتــه للمبدعيــن
    2020-11-27
    الإســلام....ويوم الطفل العالمي
    2020-11-20
    التعاون على قضاء حوائج الناس
    2020-11-13
    الحيـــاء... خُلُــق الإســـلام
    2020-11-06
        خطب
    التكافل الاجتماعي ... والوحدة الوطنية
    2020-09-18
    لا لصفقة القرن
    2020-02-07
    في وداع عام... واستقبال عام جديد
    2020-01-03
        الأخبار
    الشيخ سلامة : يستنكر تصريحات الرئيس الفرنسي ضدَّ الإسلام والرسول – صلّى الله عليه وسلّم-
    2020-10-28
    في مقابلة مع إذاعة (صوت الصحابة) الشيخ سلامة: ما أحوج العالم اليوم إلى السّير على الهدي القرآني، واتباع التوجيه النبوي
    2020-10-21
    الشيخ سلامة: ينعى سمو أمير دولة الكويت الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح
    2020-09-30
    الشيخ الدكتور/ يوسف سلامة ينعى العلامة المحدّث الأستاذ الدكتور/ نور الدين عتر
    2020-09-23

     


     

     

    كتب



     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة