:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    درس وخطبة الجمعة في مسجد الأرقم بالبليدة بالجزائر

    إن رسالة ديننا الإسلامي الحنيف رسالة تبشير وتيسير، حيث تغرس في قلوبنا بذور الأمل والرجاء، فالإسلام حرم اليأس وأوجد البديل وهو الأمل ، وحرم التشاؤم وأوجد البديل وهو التفاؤل ، لذلك فإننا نرى صاحب الأمل الكبير ، عالي الهمة ، دءوب العمل ، كثير البذل ، سريع التضحية ، بعكس الآخرين العاجزين ، ومن المعلوم أنه بقدر تفاوت الناس في آمالهم وأعمالهم، تتفاوت عزائمهم كما قال الشاعر : عَلى قَدْرِ أهْلِ العَزْم تأتي العَزائِمُ وَتأتي علَى قَدْرِ الكِرامِ المَكارمُ وَتَعْظُمُ في عَينِ الصّغيرِ صغارُها وَتَصْغُرُ في عَين العَظيمِ العَظائِمُ فرسالة الإسلام لا تعرف اليأس ولا القنوط ولا الأحزان ، كما جاء في الحديث الشريف عن أَنَسِ بْن مَالِكٍ -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - " اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ ، وَالْعَجْزِ وَالْكَسَلِ ، وَالْبُخْلِ وَالْجُبْنِ ، وَضَلَعِ الدَّيْنِ وَغَلَبَةِ الرِّجَالِ " ( 1) . وعند دراستنا للسيرة النبوية الشريفة نلاحظ أن الرسول – صلى الله عليه وسلم - قد واجه المشاق والمتاعب عندما بدأ بتبليغ الرسالة ، كما وواجه المقاطعة وجميع أشكال الأذى والتعذيب، ومع ذلك صبر وسلَّم الأمر لصاحب الأمر، فما هي إلا فترة وجيزة، وإذا بالضيق ينقلب فرجاً والعسر يسرا، ودخل الناس في دين الله أفواجاً. وَلَكِنَّكُمْ تَسْتَعْجِلُونَ من المعلوم أن أذى المشركين قد اشتدَّ برسول الله – صلى الله عليه وسلم – وأصحابه- رضي الله عنهم أجمعين -، حتى جاء بعضهم إليه يستنصره ، وعندئذ يذكّر الرسول – صلى الله عليه وسلم – أصحابه الكرام بضرورة الصبر، لأن الصبر يورث الرضى والسكينة ويذهب الجزع وهذه صفات المؤمنين، كما قال تعالى :{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} (2)، وفي نفس الوقت يبثّ الأمل في نفوسهم ويطمئنهم على المستقبل، كما جاء في الحديث عَنْ خَبَّابِ بْنِ الأَرَتِّ- رضي الله عنه- قَالَ : ( شَكَوْنَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَهُوَ مُتَوَسِّدٌ بُرْدَةً لَهُ فِي ظِلِّ الْكَعْبَةِ- قُلْنَا لَهُ: أَلا تَسْتَنْصِرُ لَنَا، أَلا تَدْعُو اللَّهَ لَنَا ؟ قَالَ:" كَانَ الرَّجُلُ فِيمَنْ قَبْلَكُمْ يُحْفَرُ لَهُ فِي الأَرْضِ فَيُجْعَلُ فِيهِ، فَيُجَاءُ بالْمِنْشَارِ فَيُوضَعُ عَلَى رَأْسِهِ فَيُشَقُّ باثْنَتَيْنِ، وَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ ، وَيُمْشَطُ بأَمْشَاطِ الْحَدِيدِ مَا دُونَ لَحْمِهِ مِنْ عَظْمٍ أَوْ عَصَبٍ، وَمَا يَصُدُّهُ ذَلِكَ عَنْ دِينِهِ، وَاللَّهِ لَيُتِمَّنَّ هَذَا الأَمْرَ حَتَّى يَسِيرَ الرَّاكِبُ مِنْ صَنْعَاءَ إِلَى حَضْرَمَوْتَ لا يَخَافُ إِلا اللَّهَ، أَوِ الذِّئْبَ عَلَى غَنَمِهِ، وَلَكِنَّكُمْ تَسْتَعْجِلُونَ ...
    2018-07-13
     
     

        مقالات
    الإيمــان مصــدر الأمــل والتفــاؤل
    2018-07-13
    حقــوق الجــار في الإســلام
    2018-07-06
    قيمة الوقت والإجازة الصيفية
    2018-06-29
    وقفات بعد شهر رمضان
    2018-06-22
        خطب
    شهر رمضان المبارك ... شهر الخيرات والبركات والانتصارات
    2018-06-01
    في ذكرى يوم الأرض
    2018-03-23
    القدس أرض إسلامية مباركة
    2017-12-22
        الأخبار
    الشيخ الدكتور/ يوسف سلامة ينعي الأستاذ الدكتور/ جعفر عبد السلام الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية
    2018-06-12
    الشيخ الدكتور/ يوسف سلامة يشارك في الاحتفال الديني الذي أقامته جمعية الصحابة لتكريم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم وعلومه
    2018-06-12
    جمعية دار البر للأعمال الخيرية بفلسطين تكرّم فضيلة الشيخ/ عبد الكريم الكحلوت –رحمه الله- مفتي محافظة غزة السابق
    2018-06-04
    استنكاراً للخطوات الأمريكية بحق المدينة المقدسة... الشيخ سلامة : يشارك في حملة التغريد على هاشتاغ" عالقدس راجعين" التي أطلقها مركز قدس نت للإعلام والدراسات والنشر الإلكتروني
    2018-05-13

     

     

    كتب



     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة