:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2021
  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    مجلس الرحمة

    يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم :{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} (1). حينما يقترب شهر رمضان الكريم بنفحاته وبركاته وأنواره، يستعدّ المسلمون في كلِّ مكان لاستقباله استقبالاً يليقُ بمنزلته عند الله سبحانه وتعالى، وَبِمَا لَهُ في نفوسنا معشر المسلمين من محبة وتقدير، فنحن نستقبل شهر القرآن بالحفاوة والتِّرحاب، لأنّ ذلك حقّه دون مِرَاءٍ ولا خِلاف بين المؤمنين جميعًا . أَلا يُرَحِّب الإنسان بِمَنْ يقدم عليه مصحوباً بالخير والبركة والنَّعيم في دنياه وأخراه؟ إِنّنا نعيش في ظلال أيام مباركة، حيث إِنَّنا على أبواب شهر كريم، إِنّه شهر رمضان المبارك ، شهرٌ فيه ليلةٌ هي خيرٌ من ألف شهر، شهرٌ يمحو الله فيه الذنوب، ويُكفِّر فيه السيئات، شهرٌ تُصَفَّدُ فيه الشياطين، وتُغلق أبوابُ النار، وتكون النفوس مُهَيَّأَةً لفعل الخيرات والطاعات ، شهرٌ جاء في فضله أحاديث عديدة، منها قوله – صلّى الله عليه وسلّم-: (... مَنْ تَقَرَّبَ فِيْهِ بِخَصْلَةٍ مِنَ الْخَيْرِ كَانَ كَمَنْ أَدَّى فَرِيْضَةً فِيْمَا سِوَاهُ، وَمَنْ أَدَّى فِيْهِ فَرِيْضَةً كَانَ كَمَنْ أَدَّى سَبْعِيْنَ فَرِيْضَةً فِيْمَا سِوَاهُ...) (2)، فالحمد لله الذي جعل رمضان سَيِّدَ الشهور، وأفاض فيه الخير والنور، فمرحبًا به وأهلاً. جاءَ شهرُ الصّيامِ بالبركاتِ فأكرِمْ بهِ مِنْ زائرٍ هُوَ آتِ مرحباً بك يا شهر الخيرات والبركات إِنَّ الواجب علينا أن نستعدّ لاستقبال هذا الضيف الكريم ونفرح بقدومه، لقوله – صلّى الله عليه وسلّم- : (إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ، وَصُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ)(3)، فهو يزيد في إيمان المؤمنين ، ويُنمي عواطف البرِّ عند المحسنين، ويفتح مجال التوبة والإنابة أمام العصاة والمسرفين، ولله درّ القائل: رَمَضَـانُ هَـلَّ هِلاَلُــــهُ فَاسْتَبْشِرُوا بِطُلُوعِهِ وَبِصَوْمِـــهِ وَصَلاَتِــــــهِ وَبِذِكْرِهِ وَخُشُوعِهِ فَاضَـتْ عَلَيْنَـا رَحْمَــةٌ بِالْخَيْرِ مِنْ يَنْبُوعِهِ قَدْ عَادَ يُشْرِقُ بِالْهُدَى يَا مَرْحَباً بِرُجُوعِهِ لقد كان رسولنا– صلّى الله عليه وسلّم – يستقبل شهر رمضان المبارك، قائلاً-: (أتاكُم رمضانُ، شهر بركةٍ يغشاكُمُ اللهُ فيهِ، فيُنزِّلُ الرَّحمةَ، وَيحُطُّ الخطايَا، ويَستجيبُ فيه الدعاءَ، ينظرُ اللهُ إلى تَنَافُسِكم فيهِ، ويُباهِي بكم ملائِكتَهُ، فأرُوا اللهَ مِنْ أنفُسِكم خيرًا، فإِنَّ الشَّقِيَّ من حُرِمَ فيه رَحْمَة اللهِ) (4)، وهكذا كان رسولنا - صلّى الله عليه وسلّم - يستقبل هذا الشهر المبارك؛ ليلفت الأنظار إلى جانب البركات والمِنَحِ والرّحمات التي يُسبغها الله -سبحانه وتعالى- على عباده المؤمنين؛ لينهضوا إلى طاعته سبحانه وتعالى، قريرة أعيُنُهم، طَيِّبة نفوسُهُم، فقد كان رسولنا الكريم – صلّى الله عليه وسلّم – وأصحابه الكرام – رضي الله عنهم أجمعين- يُحيون أيامه ولياليه بالصّيام والقيام وقراءة القرآن وفعل الخيرات. ...
    2021-04-09
     
     

        مقالات
    أهلاً بك يا سيّد الشهور
    2021-04-09
    دروس من جائحة كورونا
    2021-04-02
    فضائــل شهــر شعبــان
    2021-03-26
    ووصينا الإنسان بوالديه
    2021-03-19
        خطب
    التكافل الاجتماعي ... والوحدة الوطنية
    2020-09-18
    لا لصفقة القرن
    2020-02-07
    في وداع عام... واستقبال عام جديد
    2020-01-03
        الأخبار
    الشيخ الدكتور/ يوسف سلامة ينعى العلامة المفسر الأستاذ الدكتور/ محمد علي الصابوني
    2021-03-20
    الشيخ سلامة / الاحتلال الإسرائيلي يشنّ حرباً ديموغرافية في القدس
    2021-03-15
    الشيخ سلامة / المسجد الأقصى يتعرض لمؤامرة كبيرة لتغيير هويته الإسلامية
    2021-02-18
    في مقابلة مع إذاعة القرآن الكريم – نابلس الشيخ سلامة: يؤكد على إصلاح ذات البين وحرمة دم المسلم
    2021-01-21

     


     

     

    كتب



     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة