2021-11-29

قراء من أرض الاسراء (2)
2015-05-18

إن مِنْ عباد الله مَن اصطفاهم لخدمة القرآن العظيم، واختصهم بمعرفة أوجهه وقراءاته، وسخرهم لحفظه ومدارسته، فنذروا حياتهم لمعرفة علومه ، وحملوا هذا القبس المنير لتهتدي به أجيال الأمة.

ومن حق العلماء والدعاة علينا أن نبرز آثارهم وعلومهم وَسِيَرهم،ليكونوا قدوة يَقْتدي بهم مَنْ تبعهم، ويسير على نهجهم في طريق الخير والنور.

 ومن هؤلاء العلماء الذين نحسب أن الله قد شرفهم بالعناية بكتابه الكريم، فضيلة الشيخ/ محمد رشاد الشريف -حفظه الله-، وقد آثرتُ الكتابة عن هذا العالم الجليل، حيث إنني كنتُ على صلة به، وأعرفه عن قُرب حق المعرفة، فكانت الكتابة حيَّة، ركزتُ فيها على جوانب مضيئة من حياته، وقدمتُ فيها ومضات مميزة .

 داعين الله العليّ القدير أن يُديم عليه الصحة والعافية، وأن يُكْرمه بحسن الخاتمة وصالح العمل، إنه سميع قريب.