2022-10-06

الشيخ سلامة / يُحذّر من خطورة الدعوة لهدم قبة الصخرة المشرفة


2022-05-18

حذر الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة  خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس من خطورة  الدعوات الاستيطانية التحريضية لهدم قبة الصخرة في المسجد الأقصى المبارك، داعياً إلى أخذ هذه الدعوات والتهديدات ضدّ المسجد الأقصى المبارك على محمل الجدّ، مطالباً أبناء الأمتين العربية والإسلامية بالعمل على حماية هذا المسجد المبارك من المُخططات الإجرامية التي تُحاك ضِدّه.

وبين الشيخ/ سلامة بأنّ هذه الدعوات ليست جديدة، وهي تترافق مع الاقتحامات الإسرائيلية شبه اليومية للمسجد الأقصى، كما أنها تُشَكّل استفزازاً كبيراً لشعبنا وأمتنا ، معتبراً ذلك تصعيداً خطيراً وخارجاً عن القانون وكافة الأعراف والمواثيق الدولية، وجريمة نكراء بحق الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية ومقدساتها.

واعتبر الشيخ/ سلامة هذه الدعوات اعتداءً صارخاً على الحقوق الفلسطينية والعربية والإسلامية في المدينة المقدسة ، وأنّ كل هذه الإجراءات الإسرائيلية التهويدية باطلة، ولا بُدّ من منعها  والتّصدي لها بكل الطُّرق والأساليب المشروعة .

وقال الشيخ/ سلامة: إنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي ماضية في مخططاتها الإجرامية لتهويد المسجد الأقصى المبارك، بل إنها في الفترة الأخيرة أصبحت تُجاهر في تهويده غير آبهة بالمجتمع الدولي ولا بقراراته، ونحن هنا نؤكد على أنّ  المسجد الأقصى المبارك بساحاته وأروقته وقبابه ومصاطبه وأسواره وكل جزء فيه هو حق خالص للمسلمين وحدهم،  وليس لغير المسلمين حق فيه .

وشدّد الشيخ /سلامة على أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي تستهدف تفريغ المسجد الأقصى المبارك من علمائه وسدنته وحراسه وموظفي دائرة الأوقاف؛ عبر إرهابهم بالسجن والإبعاد عن المسجد الأقصى في استهداف واضح لمؤسسة الأوقاف الإسلامية .

ووَجَّه الشيخ /سلامة تحية إكبار وإجلال لأهلنا المقدسيين وسدنة الأقصى وحراسه  وفلسطينيي الداخل، على وقفتهم المُشرفة وصمودهم وتصديهم لقوات الاحتلال الإسرائيلي  بشتَّى الوسائل الممكنة؛ دفاعاً عن أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، وهذا يؤكد ما طالبنا به مراراً وهو ضرورة دعم أهلنا المرابطين في المدينة المقدسة، الذين يُشكلون خطّ الدفاع الأول عن الأقصى والمقدسات.