الشيخ سلامة: يندد بقيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق المسجد الأقصى المبارك أمام المصلين وطلاب مصاطب العلم
التاريخ: 2014-08-10

استنكر الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس شروع سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإقامة جسر خشبي جديد فوق طريق باب المغاربة، يوصل بين منطقة جنوبي ساحة البراق والمسجد الأقصى  عبر باب المغاربة، ليكون تهيئة لاقتحامات واسعة للمسجد الأقصى المبارك، وكذلك ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك حالياً من خطرٍ داهم على يد سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي تحاول فرض سيادتها عليه، وتعمل جاهدة على إبعاد موظفي الأوقاف الإسلامية عنه، وما محاصرة سلطات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى وإغلاقه أمام المصلين وطلاب مصاطب العلم قبل أيام عنا ببعيد.

وقال سلامة: إن الاقتحامات المتكررة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك وبشكل يومي، لتؤكد على سعي سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتطبيق وفرض مخطط التقسيم الزماني في المسجد الأقصى، من خلال إغلاق المسجد في الفترة الصباحية أمام المسلمين، والسماح للمستوطنين بدخول المسجد الأقصى المبارك  في تلك الأوقات.  

وشدّد سلامة على أن مسئولية الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك ليست مسئولية الشعب الفلسطيني وحده وإن كان هو رأس الحربة، فهو الشعب الذي منحه الله عز وجل شرف المرابطة في هذه البلاد (لاَ تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الدِّينِ ظَاهِرِينَ، لِعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ، لاَ يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ، إِلاَّ مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لأَوَاءَ، حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللهِ وَهُمْ كَذَلِكَ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ: بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ، وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ)، مبينًا أنها مسئولية العرب والمسلمين جميعاً في مساندة هذا الشعب، والوقوف بجانبه ودعم صموده ، خصوصاً في هذه الأيام التي يتعرض فيها المسجد الأقصى المبارك لمؤامرات خبيثة.

وأشاد الشيخ سلامة بصمود أهالي المدينة المقدسة من سدنة وحراس ومصلين ومواطنين، ودفاعهم المستمر عن أقصاهم ومقدساتهم، وكذلك أهلنا في الداخل الفلسطيني، حيث إنهم جميعاً يشكلون رأس الحربة وخط الدفاع الأول عن الأقصى والمقدسات، وذلك من خلال: مسيرة البيارق، ومصاطب العلم، وأيام النفير، والاعتكاف والرباط في الأقصى، وشدّ الرحال إليه في جميع الأوقات.

 وناشد الشيخ سلامة أبناء الأمتين العربية والإسلامية ألا ينسوا مسرى نبيهم – صلى الله عليه وسلم - ومدينة القدس، كما دعاهم لضرورة العمل على تحريرها والمحافظة عليها وحماية مقدساتها لأنها جزء من عقيدتهم، هذه المدينة التي تتعرض يومياً لمذبحة إسرائيلية تستهدف الإنسان والتاريخ والحضارة، كما يجب عليهم مساعدة أبناء الشعب الفلسطيني، ودعم المرابطين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس بكل الطرق وفي شتى المجالات، الإسكانية والصحية والتعليمية والثقافية والتجارية والشبابية وغير ذلك،  من أجل المحافظة على المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة.

موقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة
http://www.yousefsalama.com/news.php?maa=View&id=1330