الشيخ سلامة : يشارك في حفل تكريم فضيلة الشيخ القاضي/ محمد حرب خميس جودة- رحمه الله- بمدينة رفح
التاريخ: 2015-03-18

شارك  الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق في حفل التكريم الذي أقامته لجنة التحكيم الشرعية بمحافظة رفح لفضيلة الشيخ القاضي/ محمد حرب خميس جودة – رحمه الله – وتوزيع كتابه "الميراث في الشريعة الإسلامية" وذلك في مدينة رفح بعد صلاة عصر اليوم الأربعاء  27/جمادي الأولى/1436هـ وفق 18/3/2015م بحضور عدد من القضاة والعلماء وأساتذة الجامعات والوجهاء وأسرة الشيخ المُحْتَفى به، وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ، ثم تحدث رئيس لجنة التحكيم فضيلة الشيخ / محمد لافي عن نشاطات اللجنة وأهم أعمالها ومنها تكريم العلماء والدعاة .

وألقى الشيخ/ يوسف سلامة كملة بين فيها أهمية هذه الندوات، حيث إنها تشكل لمسة وفاء لكل من خدم دينه ووطنه ، وفي مقدمة أولئك العلماء الأفاضل، وما هذا الاحتفال اليوم لتكريم فضيلة الشيخ القاضي / محمد حرب خميس جودة – رحمه الله – وتوزيع كتابه القيّم "الميراث في الشريعة الإسلامية" إلا دليل على ذلك ، فجزى الله لجنة التحكيم خيراً على هذه المبادرة الطيبة .

وقال الشيخ سلامة : من المعلوم أن ديننا الإسلامي قد اهتم بالقضاء اهتماماً بالغاً، فاعتبره فريضة محكمة وسنة متبعة ، ووضع له نظاماً قويماً ومنهاجاً سليماً مستقيماً ، وإظهاراً لعناية الإسلام بمنصب القضاء فقد تَصَدَّر له رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بنفسه، وجلس للحكم بين الناس في منازعاتهم وخصوماتهم ، امتثالاً لقوله الله عز وجل:   {إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ}، وتأصيلاً لمبدأ نفاذ الأحكام ، وكونها ملزمة لجميع العباد، فقد أمر الله سبحانه وتعالى عباده بالطاعة والامتثال والانقياد والتسليم التام الذي لا خيرة بعده ولا تردد، كما جاء في قوله سبحانه وتعالى : {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ }.

وكذلك الخلفاء الراشدون- رضي الله عنهم أجمعين - بعد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – جلسوا للقضاء بين الناس والفصل في خصوماتهم ومنازعاتهم، وبينوا وجه الحق ومنهاج القضاء السليم في ذلك،ويكفي أن نذكر في هذا رسالة سيدنا عمر بن الخطاب – رضي الله عنه-  التي وجهها إلى أبي موسى الأشعري – رضي الله عنه- عندما وَلاَّه قضاء الكوفة .

كما أشاد الشيخ سلامة بالشيخ جودة المُحْتَفى به، حيث إنه كان قاضياً فاضلاً وعضواً في محكمة الاستئناف العليا الشرعية ، وكان له دور مع إخوانه القضاة في النهوض بالقضاء الشرعي في قطاع غزة ، مبيناً مكانة العلماء في الإسلام وأن فقدهم يُعتبر ثُلماً تُصاب به الأمة.

كما ألقى عدد من العلماء والقضاة كلمات بهذه المناسبة ، وبعد ذلك تم توزيع كتاب "الميراث في الشريعة الإسلامية " من تأليف الشيخ جودة على الحضور .

 

موقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة
http://www.yousefsalama.com/news.php?maa=View&id=1412