الشيخ سلامة: يدين الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك ويناشد المجتمع الدولي وقف هذه الاعتداءات
التاريخ: 2015-06-22

أدان الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وندد سلامة بقيام مجموعة من عناصر  شرطة الاحتلال قبل أيام بجولة استكشافية استفزازية في الجامع القبلي بالمسجد الأقصى ، بالإضافة إلى اقتحامات مجموعات أخرى من المستوطنين المتطرفين للمسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال وذلك من باب المغاربة .

وبين سلامة أن هذه الاقتحامات شبه اليومية للمسجد الأقصى المبارك والتي يشارك فيها أعضاء الكنيست الإسرائيلي والحاخامات تتزامن مع الإجراءات المشددة التي تقوم بها سلطات الاحتلال ضد رواد المسجد الأقصى المبارك من مصلين ومعتكفين ومرابطين ، وطلبة مصاطب العلم وطلاب مدارس الأقصى ، وذلك بإغلاق أبواب المسجد أمامهم ، ومنعهم من دخول المسجد الأقصى المبارك، واعتقال بعضهم ومصادرة هوياتهم.

وقال سلامة : إن هذه الخطوة تأتي في سياق المحاولات الإسرائيلية لتقسيم المسجد الأقصى المبارك بين المسلمين واليهود ، ومحاولتهم بسط نفوذهم وفرض الأمر الواقع ، تحقيقاً لمخططاتهم الإجرامية لبناء  ما يسمى بالهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى المبارك  لا سمح الله ، مؤكداً على أن المسجد الأقصى المبارك بساحاته وأروقته وكل جزء فيه سواء أكان فوق الأرض أم تحتها هو حق خالص للمسلمين وحدهم، وليس لغير المسلمين حق فيه ، وأن مدينة القدس ستبقى إسلامية الوجه، عربية التاريخ ، فلسطينية الهوية ، ولن يسلبها الاحتلال وجهها وتاريخها وهويتها مهما أوغل في الإجرام وتزييف الحقائق.

من جهة أخرى وَجَّه الشيخ سلامة تحية إكبار وإجلال لأهلنا المقدسيين وسدنة الأقصى وحراسه و للمرابطين داخل المسجد الأقصى المبارك وفلسطينيي الداخل، على وقفتهم المشرفة وصمودهم وتصديهم لقطعان المستوطنين ودفاعهم الدائم عن المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة،  حيث تصدوا لهم بشتى الوسائل الممكنة دفاعاً عن أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، وهذا يؤكد ما طالبنا به مراراً وهو ضرورة دعم المواطن المقدسي المرابط، وكذلك طلاب حلقات مصاطب العلم، الذين يشكلون خط الدفاع الأول عن الأقصى والمقدسات.

وناشد الشيخ سلامة المجتمع الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنظمة اليونسكو بضرورة الضغط على سلطات الاحتلال من أجل وقف اعتداءاتها الإجرامية واقتحاماتها وانتهاكاتها المتكررة للمسجد الأقصى المبارك وسائر المقدسات في فلسطين ، ووجوب الوقوف مع المقدسيين ودعم صمودهم أمام هذه الهجمة الاحتلالية  الشرسة .

موقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة
http://www.yousefsalama.com/news.php?maa=View&id=1443