الشيخ سلامة : يحتسب عند الله الشهيد الرضيع/ علي دوابشة
التاريخ: 2015-08-01

استنكر الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الجريمة النكراء التي ارتكبها مجموعة من المستوطنين فجر يوم أمس الجمعة الموافق  31 /7/2015م بحق أفراد عائلة دوابشة ، وذهب ضحيتها  طفل رضيع حيث استشهد الطفل الرضيع علي دوابشة، وذلك أثر قيام عدد المستوطنين المتطرفين بحرق المنزل بقرية دوما في محافظة نابلس.

ونعى الشيخ سلامة الشهيد الطفل / علي دوابشة، وتمنى الشفاء العاجل لأفراد أسرته الذين تعرضوا لجروح خطيرة  .  

وأَكَّد سلامة على أن هذه الجريمة النكراء تُضاف إلى سلسلة الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، مطالباً المؤسسات والهيئات المحلية والدولية جميعها بضرورة العمل على معاقبة سلطات الاحتلال على جرائمها ضد الشعب الفلسطيني الأعزل ومقدساته.

كما أَكَّد سلامة أن هذه الجريمة المروعة على يد العصابات الصهيونية تشكل انتهاكاً صارخاً لكل القوانين والأعراف الدولية والقيم الإنسانية، وما قصة حرق واستشهاد الطفل محمد أبو خضير عنا ببعيد!

وأضاف سلامة  أن عصابات المستوطنين تمارس أبشع أنواع الإرهاب والقتل والتنكيل بحق أبناء شعبنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية، مطالباً المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف آلة الإرهاب الإسرائيلية وعدم الاكتفاء ببيانات الشجب والاستنكار.

وتقدم الشيخ سلامة بأحر التعازي لعائلة الشهيد / علي دوابشة ولشعبنا الفلسطيني المرابط، وتمنى الشفاء العاجل لأفراد أسرته الكريمة.

 

موقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة
http://www.yousefsalama.com/news.php?maa=View&id=1450