الشيخ سلامة : يستنكر حرق مسجد البر والإحسان في مدينة البيرة
التاريخ: 2020-07-27

استنكر  الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الجريمة النكراء التي قام بها المستوطنون بإحراق  أجزاء من مسجد البرّ والإحسان في مدينة البيرة فجر اليوم الاثنين، حيث قاموا بإحراق أجزاء منه، كما كتبوا شعارات عنصرية على جدرانه تَنُمُّ عن الحقد الدفين في نفوسهم ضد العرب والمسلمين .

وقال الشيخ/ سلامة: إن قيام المستوطنين بإضرام النار في المسجد لَهُوَ عمل إجرامي كبير، حيث إن هذه الأعمال الإجرامية التي يقوم بها المستوطنون تَتِمّ تحت مرأى وحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً على أن هذا العمل الإجرامي والعنصري تتحمل مسؤوليته حكومة الاحتلال الإسرائيلي التي تدعم هذه الجماعات الإرهابية، ولا تألو جهداً في الاعتداء على مقدسات المسلمين ومساجدهم.  

وبيّن الشيخ/ سلامة أن هذه الاعتداءات الإجرامية ليست جديدة فقد سبقتها حوادث واعتداءات وإحراق مساجد متعددة في سائر أنحاء الوطن،  كما تمّ هدم العشرات من المساجد في فلسطين المحتلة عام 1948م،  وتمّ تحويل العديد منها إلى متاحف ومقاهٍ، كما تقوم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بين الفينة والأخرى بهدم العديد من المساجد في سائر أنحاء الوطن بحجة عدم الترخيص، ومن المعلوم أن هذه الاعتداءات تهدف إلى طمس الآثار والمعالم الإسلامية والعربية، كما تُعَدّ استفزازاً متعمداً لمشاعر المليار ونصف المليار مسلم في العالم.

 وطالب الشيخ/ سلامة المؤسسات الإسلامية والعربية والدولية ومنظمة اليونسكو  بضرورة التدخل الفوري لحماية جميع المساجد والمقدسات في فلسطين، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك الذي يتعرض لاعتداءات متكررة ومحاولات تهويدية مستمرة. 

موقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة
http://www.yousefsalama.com/news.php?maa=View&id=1936