الشيخ الدكتور/ يوسف سلامة ينعى العلامة المحدّث الأستاذ الدكتور/ نور الدين عتر
التاريخ: 2020-09-23

نعى الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة  خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق العلامة المحدّث  الأستاذ الدكتور/ نور الدين عتر أستاذ الحديث وعلومه ورئيس قسم علوم القرآن والسنة في كلية الشريعة بجامعة دمشق ، الذي انتقل إلى رحمته تعالى اليوم الأربعاء 6/صفر / 1442هـ الموافق 23/9/2020م بالجمهورية العربية السورية عن عمر يناهز ثلاثة وثمانين عامًا .

وقال الشيخ / سلامة: إن الشيخ الدكتور/ نور الدين عتر – رحمه الله – كان صاحب مسيرة عامرة ومدرسة فريدة في علوم الحديث تحقيقاً وتأليفاً وتدريساً، وقد سخر – رحمه الله – حياته لخدمة الحديث الشريف وعلومه.

 وُلِدَ الدكتور / نور الدين عتر في مدينة حلب بالجمهورية العربية السورية عام 1937م، وحصل على شهادة الثانوية الشرعية عام 1954م حائزاً على المرتبة الأولى ، ثم التحق مباشرة بجامعة الأزهر في جمهورية مصر العربية، ونال درجة الليسانس عام 1958م وكان ترتيبه الأول على دفعته، ثم درس الماجستير ،وفي عام 1964م حاز على شهادة الدكتوراه ( شعبة التفسير والحديث ) من جامعة الأزهر بالقاهرة عن جامع الإمام الترمذي، وكانت بعنوان : (طريقة الترمذي في جامعه والموازنة بينه وبين الصحيحين).

وبين الشيخ/ سلامة أن الدكتور/ نور الدين عتر – رحمه الله –  حصل على الجائزة الأولى والجائزة الثانية في مسابقة الدراسات الحديثية، التي أقامتها المنظمة العربية للتربية والثقافة والفنون التابعة لجامعة الدول العربية بتونس ، حيث كانت الأولى عن كتابه (معجم المصطلحات الحديثية )، والثانية عند تصديره (لمعجم المصنفات في الدراسات الحديثية ).

كما أثرى الدكتور/نور الدين عتر  –رحمه الله- المكتبة الإسلامية بعددٍ كبير من المؤلفات العلمية تقارب الخمسين مؤلفاً ما بين تأليف وتحقيق، وذلك في علوم القرآن الكريم وتفسيره ، والحديث النبوي الشريف ، والفقه، والثقافة الإسلامية والفكر الإسلامي، وأبرزها كتاب "منهج النقد في علوم الحديث" الذي اعتبر مرحلة تاريخية جديدة في علم المصطلح بعد مرحلة شيخ الإسلام الحافظ ابن حجر العسقلاني  .

نسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والغفران، جزاء وفاقاً على ما قدّمه للأمتين العربية والإسلامية من العلم والنور، كما نتضرع إليه سبحانه وتعالى أن يعوضنا عنه وعن أمثاله من العلماء العاملين خير العوض ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .

 

موقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة
http://www.yousefsalama.com/news.php?maa=View&id=1954