:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  • أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    كلمات في مناسبات

    حفل افتتاح دائرة العمل النسائي بخانيونس

    تاريخ النشر: 2000-05-03
     
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين ومن اقتفى أثرهم وسار على دربهم إلى يوم الدين

    الأخ الدكتور زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ممثل الأخ الرئيس ياسر عرفات

    الأخوة الفضلاء كل باسمه وموقعه الأخوات الفضليات أحيكم جميعاً بتحية الإسلام فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نلتقي اليوم لنفتتح سوياً تحت رعاية الأخ الرئيس دائرة العمل النسائي بمحافظة خانيونس هذه الدائرة التي نريد من ورائها أن نهتم بشريحة غالية من مجتمعنا الفلسطيني هي شريحة النساء حيث إن النساء كما قال صلى اله عليه وسلم "شقائق الرجال" وقال الله تعالى في القرآن الكريم "فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى" وقد وضع عليه السلام بأن طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة حتى يقتبسوا من هذا النعيم الذي لا ينضب ومن هذا النور العظيم ألا هو نرو ديننا الإسلامي الحنيف.

    لقد قامت الوزارة بافتتاح دوائر للعمل النسائي في عدد من محافظات الوطن في محافظة نابلس وطولكرم وقبل ذلك في مدينة غزة واليوم في خانيونس والخطوة القادمة التي ستكون قريبة إن شاء الله في مدينة رفح وزارة الأوقاف في عملها لا تميز بين الرجال والنساء إذ أن التكاليف الشرعية تشتمل على الجنسين فمن هنا فهي تسير في خط واحد فمثلاً في مجال القرآن الكريم يوجد عندنا أكثر من خمسمائة مركز لتحفيظ القرآن الكريم في محافظات الوطن يلتحق بها أكثر من عشرين ألف طالب وطالبة يومياً وهناك عدد من الأخوة والأخوات يزيد عن ستمائة حافظ وحافظة قد أتموا حفظ القرآن كاملاً والحمد لله، أيضاً عندنا في مجال التعليم الشرعي توجد مدارس شرعية للبنين ومدارس شرعية للبنات في كافة محافظات الوطن لا يقبل فيها إلا من حاز على 85% فما فوق من الطلاب والطالبات الوزارة توفر لهم الطعام والشراب واللباس والكتب والقرطاسية مجاناً والحمد لله في هذا العام تم افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في فرعيها بالضفة وغزة وفي هذا العام سيتم تخريج الفوج الأول من الطالبات اللاتي حصلن على الثانوية الشرعية وبذلك يكن في العام القادم في كلية الدعوة الشرعية مدرسة البنات الشرعية في القطاع مقامة على أرض مركز الأوقاف الإسلامي في مدينة خانيونس الذي يشتمل على مدرسة ومكتبة عامة وقاعة مؤتمرات ومسجد للرجال وآخر للنساء ومركز لتحفيظ القرآ، ومن المتوقع افتتاح هذا المركز في غضون أسبوعين تحت رعاية ومشاركة الرئيس إن شاء الله دائرة العمل النسائي أيها الأخوة والأخوات بها قسم للوعظ والإرشاد وتشرف عليه أخت فاضلة مؤهلة بشهادة الماجستير وكذلك أخوات من الواعظات كذلك هناك قسم تحفيظ القرآن كذلك قسم الحياكة والخياطة المتدربة التي تحصل على دورة في هذا القسم لا تقل شهرياً عن 1000 إلى ألفين شيكل نحن نعمل على تحويل الأسر من أسر متسولة إلى أسر منتجة لا كما يقول المثل الصيني لا تعطني سمكة ولكن علمني كيف أصطاد السمك الرسول صلى الله عليه وسلم سبق الصينيين والغربيين وأدعياء الحضارة جميعاً عندما قال للمتسول خذ واحتطب نحن نريد أن نؤهل الأخوات والأمهات الفضليات كي تكتسب كل منهن حرفة هذه الحرفة تعينها على حياتها ولا تحرمها من تربية أبنائها والسهر على راحتهم ونحن في الوزارة سنقوم إن شاء الله بتسويق هذه الجهات وهناك جهات كثيرة في الضفة الغربية وقطاع غزة اتفقت معنا على شراء هذه المنتجات وفي هذا المركز يوجد الكمبيوتر والخياطة وكذلك توجد دورات في الوعظ والإرشاد وتلاوة القرآن العظيم ونحن عندما نتحدث عن المرأة من هي المرأة هي الأم التي جعلت الجنة تحت أقدامها، هي البنت التي قال فيها صلى الله عليه وسلم "من رزق أنثى ومن أعطاها حقها ولم يؤثر عليها ولده كانت له حجاباً من النار" وهناك روايات التي تحث على تربية البنات.

    هي الأخت والعمة والخالة التي قال فيها صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه "أنا الرحمن خلقت الرحم وشققت لها اسماً من اسمي فمن وصلها وصلته ومن قطعها قطعته"

    إننا نرحب بكم ولا يسعني إلا أن أشكر أخي فضيلة الشيخ مازن الأغا على جهوده معنا وحرصه على مساعدتنا كي ننهض بهذه المنطقة والتي تفتقر إلى العديد من المرافق.

    أكرر شكري لكم على تلبيتكم للدعوة وحضوركم معنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة