:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ الدكتور/ يوسف سلامة ينعي إلى شعبنا الفلسطيني المفكر الفلسطيني الأستاذ الدكتور/ عبد الرحمن عباد

    تاريخ النشر: 2015-05-25
     

    {يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ* ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً* فَادْخُلِي فِي عِبَادِي* وَادْخُلِي جَنَّتِي}

    نعى الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة  خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق الأخ الكريم المفكر الفلسطيني الأستاذ الدكتور/ عبد الرحمن عباد، الذي انتقل إلى رحمته تعالى اليوم الإثنين 7/شعبان / 1436هـ وفق 25/5/2015م  عن عمر يناهز سبعين عاماً، وقد شغل – رحمه الله – موقع الأمين العام لهيئة العلماء والدعاة في فلسطين، كما يُعدّ من الأساتذة الفضلاء والمفكرين المعاصرين، وكان له دور عظيم في المحافظة على الثقافة العربية والإسلامية، وله -رحمه الله – عدد كبير  من المؤلفات تُرجِمَ بعضها إلى عدة لغات ، كما حاز على العديد من الجوائز والأوسمة من جهات عربية ودولية مختلفة. 

    نسأل الله أن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والغفران، جزاء وفاقاً على ما قدمه لشعبنا الفلسطيني من العلم والنور، كما نتضرع إليه سبحانه وتعالى أن يعوضنا عنه وعن أمثاله من العلماء العاملين خير العوض ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة