:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    في مقابلة مع "تلفزيون فلسطين" الشيخ سلامة: هبة شعبنا وانتفاضته وحدت جماهير شعبنا في تمسكه بحقوقه ودفاعه عن مقدساته

    تاريخ النشر: 2015-11-01
     

    قال الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا  في القدس: إن ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك في هذه الأيام من اعتداءات واقتحامات من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، هي جريمة كبرى وعدوان خطير على أولى القبليتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، ومحاولة من سلطات الاحتلال لتنفيذ مخططاتها الإجرامية بحق المسجد الأقصى المبارك لتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

    وبين سلامة:  أن التجاوزات والاعتداءات المتكررة من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين على الأقصى والمقدسات والمدينة المقدسة، كانت سبباً  في الوقفة المشرفة والهبة الجماهيرية والانتفاضة الشعبية  التي قام بها شعبنا الفلسطيني، والتي بينت  للمحتلين بأن الأقصى والقدس والمقدسات خط أحمر لا يجوز المساس به .

     

    وقال الشيخ سلامة خلال لقاء مع (قناة فلسطين الفضائية) في برنامج (عن قرب) مساء اليوم الأحد 19/محرم/ 1437هـ  وفق 1/11/2015م: إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تُصعد من إجراءاتها العدوانية ضد  المسجد الأقصى المبارك  لتطبيق وفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى من خلال إغلاق المسجد في الفترة الصباحية أمام المسلمين، ويتزامن ذلك مع الإجراءات المشددة التي تقوم بها سلطات الاحتلال ضد رواد المسجد الأقصى المبارك من مصلين ومعتكفين ومرابطين وطلبة مصاطب العلم وطلاب مدراس الأقصى وذلك بمنعهم من دخول المسجد الأقصى واعتقال بعضهم ومصادرة هوياتهم، و بالمقابل السماح للمستوطنين بدخوله في تلك الأوقات وتوفير الحماية لهم، تحقيقاً لمخططاتهم الإجرامية لبناء  ما يُسمى بالهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى المبارك  لا سمح الله.

    وأكد سلامة أن هذه الهبة الجماهيرية والانتفاضة الشعبية قد أعادت للقضية الفلسطينية مكانتها الحقيقية كقضية مركزية للأمة ، كما وَحَّدت جميع الفصائل الفلسطينية وجماهير شعبنا الفلسطيني في كافة الأراضي الفلسطينية للدفاع عن الأقصى والقدس والمقدسات، وكانت رداً قوياً على الاعتداءات المتكررة التي تقوم بها سلطات الاحتلال بحق الأقصى و القدس والمقدسات، والمرابطين وطلاب وطالبات مصاطب العلم، والمواطنين وممتلكاتهم ، والأسرى والمعتقلين ، وما الاعتداء على النساء المرابطات، وحرق الطفل أبو خضير وعائلة دوابشة عنا ببعيد.      

    من جهة أخرى وَجَّه الشيخ سلامة تحية إكبار وإجلال لشعبنا الفلسطيني بصفة عامة ولأهلنا المقدسيين وسدنة الأقصى وحراسه و المرابطين داخل المسجد الأقصى المبارك وفلسطينيي الداخل بصفة خاصة، على وقفتهم المشرفة وصمودهم وتصديهم لقطعان المستوطنين ودفاعهم الدائم عن المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة،  حيث إنهم يتصدون لهم بشتى الوسائل الممكنة دفاعاً عن أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، وهذا يؤكد ما طالبنا به مراراً وهو ضرورة دعم المواطن المقدسي المرابط وكذلك حلقات مصاطب العلم والمرابطين والمرابطات، الذين يشكلون خط الدفاع الأول عن الأقصى والقدس والمقدسات.

     وناشد الشيخ سلامة المنظمات العربية والإسلامية والدولية بضرورة التحرك السريع والجاد للمحافظة على المسجد الأقصى المبارك وإنقاذه، ووقف الاعتداءات الإسرائيلية عليه، وضرورة العمل على مساعدة المقدسيين في الصمود والثبات في مدينتهم من خلال إقامة المشاريع الإسكانية لهم ودعم مؤسساتهم الصحية والتعليمية والثقافية والتجارية والشبابية، ودعم صمودهم بكل الطرق التي تؤهلهم للوقوف أمام هذه الهجمة الإسرائيلية الشرسة، والتي تهدف لصبغ المدينة المقدسة بالصبغة اليهودية الاحتلالية.

    وفي الختام قال الشيخ سلامة : إننا نترحم على شهدائنا الأبرار ، وندعو بالشفاء العاجل لجميع الجرحى والمصابين ، ونتمنى الفرج القريب والحرية لجميع الأسرى والمعتقلين ، ولشعبنا الحرية والاستقلال وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس إن شاء الله .

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة