:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  • أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة : يشارك في تكريم فضيلة الشيخ / محمد سعيد محمد علي ملحس ونخبة من المبدعين في محافظة نابلس

    تاريخ النشر: 2016-08-01
     

    شارك  الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق اليوم الاثنين 27/ شوال / 1437هـ الموافق 1/ 8/2016م في تكريم فضيلة الشيخ / محمد سعيد محمد علي ملحس أستاذ التلاوة وأحكام التجويد بالإضافة إلى نخبة من المبدعين من محافظة نابلس ، بحضور محافظ نابلس ممثلاً عن الرئيس ورئيس الوزراء وعدد من الشخصيات الاعتبارية والمؤسسات الرسمية والأهلية، حيث أقيمت الاحتفالية في مسرح الأمير /تركي بن عبد العزيز بجامعة النجاح الوطنية بنابلس.

    وألقى الشيخ/ يوسف سلامة كلمة بين فيها أهمية هذه الاحتفالات، حيث إنها تشكل لمسة وفاء لكل من خدم دينه ووطنه ، وفي مقدمة أولئك العلماء الأفاضل، وما هذا الاحتفال اليوم لتكريم نخبة من شخصيات محافظة نابلس في العديد من المجالات  إلا دليل على ذلك ، فجزى الله اللجنة المشرفة على هذا الاحتفال خيراً على هذه المبادرة الطيبة .

    وقال الشيخ سلامة : من المعلوم أن ديننا الإسلامي كرَّم المبدعين ورفع من شأنهم كما جاء في الحديث : "أَرْحَمُ أُمَّتِي بأُمَّتِي أَبُو بَكْرٍ ، وَأَشَدُّهُمْ فِي أَمْرِ اللَّهِ عُمَرُ ، وَأَصْدَقُهُمْ حَيَاءً عُثْمَانُ بن عفّان ، وَأَعْلَمُهُمْ بالْحَلالِ وَالْحَرَامِ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ ، وَأَفْرَضُهُمْ زَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ ، وَأَقْرَؤُهُمْ أُبيٌّ بن كَعْبٍ ، وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَمِينٌ وَأَمِينُ هَذِهِ الأُمَّةِ أَبُو عُبَيْدَةَ بن الجَرَّاح "، كما كرّم العلماء ووضعهم في المكانة اللائقة بهم، كما في قوله سبحانه وتعالى:   {يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ }، ومن المعلوم أن  رسولنا– صلى الله عليه وسلم-قد أشار في أحاديث كثيرة إلى منزلة العلماء ومكانتهم، منها قوله – صلى الله عليه وسلم - : "إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ وَأَهْلَ السَّمَوَاتِ وَالأَرَضِينَ حَتَّى النَّمْلَة فِى جُحْرِهَا وَحَتَّى الْحُوت لَيُصَلُّونَ عَلَى مُعَلِّمِ النَّاسِ الْخَيْرَ".

    كما أشاد سلامة بالشيخ المُحْتفى به فضيلة الشيخ / محمد سعيد محمد علي ملحس أستاذ التلاوة وأحكام التجويد في المحافظات الشمالية ، والذي وفقه الله لتأليف (كتاب أحكام تجويد القرآن) والذي طبع مرات عديدة في العالم الإسلامي، بالإضافة إلى (رسالة في الوعظ والإرشاد) ، كما تتلمذ على كتبه الآلاف من طلبة العلم داخل فلسطين وخارجها ، وأنشأ إذاعة القرآن الكريم في مدينة نابلس.

    وبين سلامة أن ديننا الإسلامي الحنيف ينظر للموهبة على أنها عطـيّةٌ ونعمةٌ من الله سبحانه وتعالى، يجب على المسلم أن يؤدي شكرها ، ومن الجدير بالذكر أن أمتنا الإسلامية قد أنجبت عدداً من العلماء الأفذاذ في مختلف المجالات، منهم علماء فضلاء في علوم القرآن، والتفسير ، والحديث، والسيرة، كما أن التاريخ شاهد على إبداعات المسلمين العلمية، فكان منهم: ابن الهيثم ، والرازي، وابن النفيس، وابن سينا، وابن رشد، والفارابي، وابن خلدون .... وغيرهم كثير .

     وأضاف الشيخ سلامة أن كثيراً من هؤلاء العلماء الأفذاذ لم يصلوا إلى ما وصلوا إليه من علم إلا بالجدّ والاجتهاد والكدّ والتعب، ومن الواجب علينا أن نقدم لأجيالنا المتعلمة سِيَرَ هؤلاء العلماء ليطّلعوا على تراث أمتهم وإرثها العلمي والحضاري من جانب، وليقفوا على الجهود الهائلة التي بذلها علماء الأمة في تحصيله ونقله من جانب آخر، فيكون لهم من ذلك كله حافز على تقدير هؤلاء العلماء حق التقدير، ووجوب الاقتداء بهم والسير على خطاهم.

    فهذه دعوة لأبناء الأمتين العربية والإسلامية بأن يُقبلوا على العلم، فالعلم بحاجة إلى التضحية والصبر على نوائب الدهر، حتى يحصل الإنسان بجده واجتهاده على ما يصبو إليه،  فبالعلم ترتقي الأمم ، وبالعلم يحيا الإنسان، وبالعلم تتطور الشعوب ، وبالعلم ينتصر الحق على الباطل ، وبالعلم ينتصر المظلوم على الظالم ، لأن العلم نور ، والله نور السموات والأرض .

    وختم سلامة حديثه قائلاً : نسأل الله عز وجل أن يجزي الشيخ ملحس خيراً على ما قدمه للأمة، وأن يبارك في عمره ، وأن يُديم عليه الصحة والعافية ، وأن يُكْرمه بحس الخاتمة وصالح العمل.

    وقد وزع على الحضور كتاب قراء من أرض الإسراء (3) فضيلة الشيخ / محمد سعيد محمد علي ملحس أستاذ التلاوة وأحكام التجويد من تأليف الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة .


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة