:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  • أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    في مقابلة مع قناة (هنا القدس الفضائية) بمناسبة ذكرى حريق المسجد الأقصى، الشيخ سلامة: يوجـه صرخــة استغاثة للأمة الإسلامية بأن المسجد الأقصى أمانـة في أعناقكم إلى يوم القيامة

    تاريخ النشر: 2016-08-23
     

    دعا الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس إلى حماية المسجد الأقصى المبارك من المؤامرات الخطيرة التي باتت تشكل خطراً حقيقياً عليه ، وذلك من خلال المخططات الإسرائيلية لهدمه وزلزلة أركانه وتقويض بنيانه لإقامة ما يسمى بالهيكل المزعوم على أنقاضه لا سمح الله، ومحاولاتهم الحثيثة لتقسيم المسجد الأقصى المبارك وفرض سياسة الأمر الواقع عليه، وسماحهم لمئات المستوطنين بدخول المسجد الأقصى المبارك يوميـاً تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

    وتطرق الشيخ سلامة  إلى الذكرى السابعة والأربعين لإحراق المسجد الأقصى المبارك التي تأتي في الحادي والعشرين من شهر أغسطس ( آب) من كل عام، فقد تعرض المسجد الأقصى المبارك في ذلك اليوم  للحريق المشؤوم، وأصبح منبر البطل صلاح الدين أثراً بعد عين، مشيراً إلى أن هذا الاعتداء ليس جديداً فقد سبقته حوادث عديدة منها: إغلاق باب المغاربة ومصادرة مفاتيحه وهدم حي المغاربة بالكامل سنة1967م، وبعده مجزرة الأقصى عام 1990م، وأحداث النفق عام 1996م، وتدنيس شارون للمسجد الأقصى عام 2000م، وكذلك التضييق على الأوقاف  الإسلامية في إصلاح المسجد وترميمه، والاقتحامات المتكررة من قبل المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، ومنع المصلين من الوصول إليه لتكتحل عيونهم بالصلاة فيه.

    وقال الشيخ سلامة خلال لقاء خاص مع قناة (هنا القدس الفضائية) بعنوان ( الأقصى يحترق)  مساء أول أمس الأحد  18 /ذو القعدة/1437هـ وفق 21 /8/2016م:   إن الاعتداءات  والاقتحامات اليومية التي يقوم بها المستوطنون للمسجد الأقصى المبارك  هي حلقة من المخطط الاحتلالي المتطرف لتهويد المدينة المقدسة، وفرض السيادة الإسرائيلية عليه من خلال محاولة تقسيمه زمانيًا ومكانيًا تمهيدًا  لإقامة ما يُسمى بالهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى المبارك لا سمح الله، حيث بدا ذلك واضحاً من خلال الحملات  التي أعلنوا عنها للزحف نحو المسجد الأقصى المبارك  خلال ما يُسَمي بأعيادهم الدينية، وما قيادة الوزراء وأعضاء الكنيست والحاخامات لهذه الاقتحامات إلا دليلٌ على ذلك .

    واستنكر الشيخ سلامة الهجمة الشرسة التي تتعرض لها مدينة القدس من خلال هدم بيوت المقدسيين وسحب هوياتهم وإبعاد الشخصيات الدينية والوطنية المقدسية عن مدينتهم ، وكذلك بناء عشرات الآلاف من الوحدات الاستيطانية من أجل إحداث تغيير ديموغرافي لصالح المحتلين .

       و أشاد الشيخ سلامة بصمود أهالي المدينة المقدسة من سدنة وحراس ومصلين ومعتكفين ومرابطين وطلاب مصاطب العلم، وتمسكهم الدائم بحقوقهم المشروعة في الدفاع عن أقصاهم ومقدساتهم مع أشقائهم في الداخل الفلسطيني ، حيث إنهم جميعاً يشكلون رأس الحربة وخط الدفاع الأول عن الأقصى والمقدسات بالإنابة عن أبناء الأمتين العربية والإسلامية .

    ودعا الشيخ سلامة كل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك بضرورة شد الرحال إليه في كل وقت، حتى يمتلئ المسجد بسدنته وأهله، لكي نثبت للجميع مدى تمسكنا بأقصانا ومدى حبنا لمدينتنا المقدسة ولنغيظ الأعداء من حولنا، كما ناشد الفصائل الفلسطينية بضرورة العمل على جمع الشمل ورص الصفوف وتحقيق الوحدة، لأن القدس لم تُحرر عبر التاريخ إلا بالوحدة.

    كما وناشد المنظمات العربية والإسلامية والدولية بضرورة التحرك السريع والجاد لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك ، ووقف الاعتداءات الإسرائيلية في مدينة القدس وسائر الأراضي الفلسطينية، وضرورة العمل على تثبيت المقدسيين في مدينتهم من خلال إقامة المشاريع الإسكانية لهم ، ودعم مؤسساتهم الصحية والتعليمية والثقافية والتجارية والشبابية، ودعم صمودهم بكل الطرق التي تؤهلهم للوقوف أمام هذه الهجمة الإسرائيلية الشرسة، والتي تهدف لصبغ المدينة المقدسة بالصبغة اليهودية الاحتلالية.

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة