:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  • أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة / ينعي إلى الأمة الإسلامية علامة الحديث الشريف فضيلة الشيخ / شعيب الأرنؤوط

    تاريخ النشر: 2016-10-28
     

    نعى الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة  خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق المحقق المحدث  فضيلة الشيخ/ شعيب الأرنؤوط علامة بلاد الشام في الحديث الشريف وعلومه، الذي انتقل إلى رحمته تعالى يوم أمس الخميس 26/محرم /1438هـ الموافق 27/10/2016م في مدينة عمان بالمملكة الأردنية الهاشمية، عن عمر يناهز ثمانية وثمانين عاماً.

     ويعد المحقق الأرنؤوط واحداً من أبرز العلماء المسلمين في سوريا والعالم الإسلامي في العصر الحديث حيث خدم المكتبة الإسلامية ، وَمُحَدِّث خدم سنة الحبيب محمد –صلى الله عليه وسلم-، ولا يكاد يوجد طالب علم شرعي لم يستفد من علمه وتحقيقاته للسنة المطهرة.

    وولد الشيخ شعيب بن محرم الألباني الأرناؤوطي في مدينة دمشق سنة 1928، ونشأ في ظل والديه نشأة دينية خالصة، تعلم في خلالها مبادئ الإسلام، وحفظ أجزاء كثيرة من القرآن الكريم، ولعل الرغبة الصادقة في الفهم الدقيق لمعاني القرآن الكريم وإدراك أسراره، هي من أقوى الأسباب التي دفعته إلى دراسة اللغة العربية في سن مبكرة، فمكث ما يربو على السنوات العشر يتنقل بين مساجد دمشق ومدارسها القديمة قاصدًا حلقات اللغة في علومها المختلفة من نحو وصرف وأدب وبلاغة وما إلى ذلك.

    وللعلامة الأرنؤوط مؤلفات وتحقيقات عديدة أشهرها: شرح السنة للبغوي (16 مجلداً)، روضة الطالبين للنووي بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط (12 مجلداً)، (مهذب الأغاني) لابن منظور (12 مجلداً)، المبدع في شرح المقنع لابن مفلح الحنبلي (10 مجلدات)، زاد المسير في علم التفسير لابن الجوزي بالاشتراك مع الشيخ عبد القادر الأرناؤوط(9 مجلدات)، سير أعلام النبلاء للذهبي (25 مجلد)، سنن الترمذي (16 مجلداً)، سنن النسائي (12 مجلداً)، سنن الدارقطني (5 مجلداتً)، مسند الإمام أحمد بن حنبل (50 مجلداً)، تاريخ الإسلام الذهبي بالتعاون مع بشار عواد.

     نسأل الله أن يتغمد الفقيد الغالي بواسع الرحمة والغفران، جزاء وفاقاً على ما قدمه للأمتين العربية والإسلامية من العلم والنور ، كما نتضرع إليه سبحانه وتعالى أن يعوضنا عنه وعن أمثاله من العلماء العاملين خير العوض ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة