:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  • أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة : يشارك في حفل تكريم فضيلة الأستاذ الشيخ / محمود أبو خوصة - رحمه الله- بمدينة رفح

    تاريخ النشر: 2017-03-25
     

    شارك  الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق في حفل التكريم الذي أقامته لجنة التحكيم الشرعية بمحافظة رفح لفضيلة الأستاذ الشيخ / محمود أبو خوصه – رحمه الله – وتوزيع رسالته  بعنوان"صون العِرْض" وذلك في مدينة رفح بعد صلاة عصر اليوم السبت 26/جمادي الآخرة/1438هـ وفق 25/3/2017م بحضور عدد من العلماء وأساتذة الجامعات والوجهاء وأسرة الشيخ المُحْتَفى به، وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ، ثم تحدث رئيس لجنة التحكيم فضيلة الشيخ / محمد لافي عن نشاطات اللجنة وأهم أعمالها ومنها تكريم العلماء والدعاة .

    وألقى الشيخ/ يوسف سلامة كملة بين فيها أهمية هذه الندوات، حيث إنها تشكل لمسة وفاء لكل من خدم دينه ووطنه ، وفي مقدمة أولئك العلماء الأفاضل، وما هذا الاحتفال اليوم لتكريم فضيلة الأستاذ الشيخ / محمود أبو خوصه – رحمه الله – وتوزيع رسالته القيّمة "صون العِرْض" إلا دليل على ذلك ، فجزى الله لجنة التحكيم خيراً على هذه المبادرة الطيبة .

    وقال الشيخ سلامة : من المعلوم أن ديننا الإسلامي قد اهتم بالعلم اهتماماً بالغاً وكرّم العلماء ووضعهم في المكانة اللائقة بهم، كما في قوله سبحانه وتعالى:  {يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ }، كما أشار رسولنا– صلى الله عليه وسلم- في أحاديث كثيرة إلى منزلة العلماء ومكانتهم، منها قوله – صلى الله عليه وسلم - : "إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ وَأَهْلَ السَّمَوَاتِ وَالأَرَضِينَ حَتَّى النَّمْلَةَ فِى جُحْرِهَا وَحَتَّى الْحُوتَ لَيُصَلُّونَ عَلَى مُعَلِّمِ النَّاسِ الْخَيْرَ"، كما أثنى الشيخ سلامة على الشيخ المُحْتَفى به، حيث إنه كان أستاذاً كريماً ومربيًا فاضلاً  ، مبيناً مكانة العلماء والمعلمين في الإسلام وأن فقدهم يُعتبر ثُلماً تُصاب به الأمة.

     وقال سلامة: لقد أثنى الله سبحانه وتعالى على نبينا محمد – صلى الله عليه وسلم – في مواضع كثيرة من القرآن الكريم ، فعندما امتدحه سبحانه وتعالى في كتابه الكريم لم يمتدحه بالغنى و الجاه والسلطان والنسب ، وإنما امتدحه سبحانه وتعالى بخير الأمور وأفضلها  فقال : {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}، ومن المعلوم أن  ديننا الإسلامي الحنيف يدعو إلى مكارم الأخلاق  فقد جاء نبينا – عليه الصلاة والسلام- ليقود البشرية إلى الخير ، حيث دعا إلى كل فضيلة ونهى عن كل رذيلة، كما جاء في الحديث : (إِنَّمَا بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ صَالِحَ الأَخْلاَقِ).

    وأكد سلامة: بأن الرسالة الإسلامية جاءت لمصلحة الإنسان ومن أجل خيره وسعادته في دنياه وأخراه، ومن هنا فإن ديننا الإسلامي يُحَرِّم كلَّ ما من شأنه أن يجلب على الإنسان ضرراً مادياً أو معنوياً ، فحفظ النسل من أهم ما دعا إليه ديننا الإسلامي الحنيف ، حيث اتفق علماء أصول الفقه على ضرورة صيانة الأركان الضرورية للحياة البشرية، وهي : الدين والنفس والعقل والنسل والمال ، فقد ذكر الإمام الغزالي في كتابه المستصفى بأن حرمة الضرورات الخمس لم تُبَح في مِلَّة قط، فديننا الإسلامي الحنيف يريد مجتمعاً متماسكاً مبنياً على العلاقات المشروعة والأخلاق الفاضلة بين أبنائه، وهذا ما تتمتع به المجتمعات الإسلامية والحمد لله، فعنوانها العفة والطهارة  والنقاء، ومن المعلوم أن ديننا الإسلامي لم يُحَرِّم الغرائز بل عمل على تهذيبها وصيانتها، لذلك يجب علينا أن نبتعد عن كل ما يُفسد المجتمع وَيُصيب الأمة في أخلاقها .

    كما ألقى عدد من العلماء كلمات بهذه المناسبة ، وبعد ذلك تم توزيع رسالة "صون العِرْض " من تأليف الشيخ أبو خوصه – رحمه الله-على الحضور .

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة