:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  • أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة للقدس: انتصار المقدسيين شرف كبير لشعبنا الفلسطيني المرابط

    تاريخ النشر: 2017-07-28
     

    ثمّن سماحة الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الوقفة الكبيرة والمشرفة لأهالي مدينة القدس وضواحيها التي تُوّجت بـ"انتصار الأقصى" من خلال إزالة قوات الاحتلال الإسرائيلي لكل إجراءاتها الأمنية التي وضعتها منذ الرابع عشر من الشهر الجاري.

    وأشاد الشيخ سلامة بالوقفة التاريخية لسكان المدينة المقدسة في مواجهة جميع الإجراءات التي قامت بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، رغم محاولات قمعهم من قبل قوات الاحتلال التي حولت المسجد الأقصى ومحيطه إلى ثكنة عسكرية، في محاولة لفرض إجراءات وواقع جديد يهدف إلى السيطرة على المسجد الأقصى المبارك والمقدسات بالمدينة.

    وقال الشيخ سلامة في حديث لجريدة القدس ونشر اليوم الجمعة: "إن موقف أهالي المدينة المقدسة الذين ضربوا أروع الأمثلة في الصبر والثبات أمام المحتل المتغطرس، أثبتوا أنهم إلى جانب أهلنا من فلسطينيي الداخل على قدر المسؤولية، وأنهم يستحقون هذا الشرف الذي تحدث عنه النبي -صلي الله عليه وسلم- في العديد من الأحاديث الشريفة حول الطائفة المنصورة في القدس والأقصى"، مشيدًا في الوقت نفسه بثبات المقدسيين ووحدتهم ورباطهم، فبوصلتهم المسجد الأقصى المبارك أولي القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، ووجهتهم مدينة القدس قلب فلسطين النابض.

    وتحدث الشيخ سلامة عن الدور الكبير للمرجعيات الشرعية في المدينة المقدسة التي استطاعت بالتعاون والتشاور فيما بينها مع القيادات الوطنية والشعبية أن تقود الجماهير المقدسية، التي وضعت هي الأخرى ثقتها فيها وكانت ملازمة لها خاصةً عند أداء الصلوات أمام أبواب المسجد الأقصى.

    وأضاف: "هذه المواقف المشرفة للمقدسيين والأشقاء في الداخل هي صفحة مشرقة تضاف إلى الصفحات المشرقة لنضالات شعبنا عبر التاريخ".

    وتابع: "إن هذه الوقفة المشرفة قد علّمت المحتل درساً بأن إجراءاته الظالمة لن تمر على شعبنا الفلسطيني ولن يوافق عليها إطلاقا، وفي طليعته الفئة المؤمنة في المدينة المقدسة التي لا تقبل بأي إجراءات للاحتلال، فالقدس إسلامية، والمسجد الأقصى مسجد إسلامي خالص ليس لليهود أي حق فيه، وصاحب السيادة عليه هي الأوقاف الإسلامية ولا يجوز للمحتل أن يتدخل في أي أمر من أمور المسجد".

    ولفت الشيخ سلامة إلى وقفة المسيحيين في القدس، قائلا: "أكدت هذه الوقفة على تلاحم شعبنا الفلسطيني ووحدته، ورأينا المقدسيين وسكان الداخل الفلسطيني، ورأينا المسلمين والمسيحيين، وكيف كان المسيحي يأتي بجوار شقيقه المسلم، وكيف كانت الكنائس تدق أجراسها استجابة لدعوات المساجد".

    وأضاف: "هذه الوحدة عمل المحتل جاهدًا على ضربها خلال السنوات الماضية لكنه لم ولن ينجح، وقد رأينا هذه الوحدة في الحرب الأخيرة على غزة، عندما فتحت الكنائس أبوابها لاستقبال أهلنا من حيي الدرج والشجاعية، الذين دمرت بيوتهم في تلك الحرب".

    وأشار إلى الوقفات والمسيرات المختلفة في الدول العربية والإسلامية، داعياً إياهم إلى تقديم المزيد لدعم القدس والأقصى في ظل مخططات الاحتلال المستمرة لمحاولة الاستيلاء على المدينة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، مشددا على ضرورة دعم قطاعات التعليم والصحة والتجار والشباب والعمال ومشاريع الإسكان لسكان المدينة المقدسة لمساعدة سكانها على البقاء مرابطين صامدين يواجهون مشاريع الاحتلال.

    وتابع: "هذا الانتصار الذي حققه شعبنا الفلسطيني في المدينة المقدسة هو بداية لمشوار طويل، لأن الانتصار الأكبر هو يوم يرحل الاحتلال عن القدس وفلسطين لتعود مآذن القدس تصدح بالتكبير، ويفتح الأقصى أبوابه لاستقبال ملايين المصلين المسلمين من شتى بقاع المعمورة".

    ودعا الشيخ سلامة في ختام حديثه إلى ضرورة المحافظة على ما تم إنجازه في هذا الانتصار الكبير، وضرورة توسيع رقعة التعاضد لتحقيق مزيد من الإنجازات بمنع أي إجراءات جديدة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة.


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة