:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  • أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    جمعية دار البر تكرم الحفاظ الحاصلين على السند المتصل في القراءة والإقراء

    تاريخ النشر: 2017-11-27
     

    أقامت جمعية دار البر للأعمال الخيرية بفلسطين بالتعاون مع الهيئة العالمية للقرآن والسنة التابعة لرابطة العالم الإسلامي احتفالاً لتكريم الفوج الثالث من الحاصلين على إجازة السند المتصل في القراءة والإقراء برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية من مراكز الإقراء التابعة للجمعية، وأقيم الحفل تحت رعاية البنك الإسلامي الفلسطيني، ويأتي هذا التكريم تأكيدًا على حرص إدارة الجمعية على العناية بكتاب الله وحفظته، وتشجيع أبناء شعبنا على الالتحاق بهذه المراكز القرآنية لدراسة أحكام التجويد وأصول القراءات.

    وحضر الحفل مجلس إدارة الجمعية، بالإضافة إلى المفتين والعلماء وأساتذة الجامعات والإعلاميين وخريجي الدورة.

    واستهل عريف الحفل الدكتور/ ماجد الزيان كلامه بالحديث عن مكانة القرآن الكريم و فضل حفظه وتدبره، ورحب بالحضور، مؤكداً على أن حضورهم يدل على مدى حبهم للقرآن الكريم.

    وبدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم رتلها الأستاذ الشيخ/ عامر قاسم.

    ثم ألقى الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك رئيس جمعية دار البر للأعمال الخيرية كلمة جاء فيها: إننا نلتقي اليوم لتكريم الحافظين لكتاب الله والحاصلين على إجازة السند المتصل في القراءة والإقراء برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية، لنقول كلمة زكية في تقديرهم وتكريمهم، حيث إن تكريمهم الحقيقي من الله سبحانه وتعالى.

    وبين الشيخ سلامة أن الدارسين في هذه المقارئ والحاصلين على الإجازة هم مشاعل النور، وحاملو لواء القرآن الكريم في الصدور، وأن الأمة تُعوّل عليهم لقيادة مسيرة النهضة المستقبلية.

    وأشاد الدكتور سلامة بالهيئة العالمية للقرآن والسنة التابعة لرابطة العالم الإسلامي وما تقدمه من أعمال جليلة في خدمة القرآن الكريم وأهله، موجهاً الشكر الجزيل إلى فضيلة الدكتور/ عبدالله بصفر الأمين العام للهيئة على تعاونه مع جمعية دار البر للأعمال الخيرية من خلال دعم الهيئة لمراكز الإقراء التابعة للجمعية، وكذلك تعاونهم ودعمهم للجمعية في إقامة (جائزة القدس في حفظ القرآن الكريم) في شهر رمضان من كل عام، كما شكر أصحاب الفضيلة المقرئين على جهودهم في تخريج هؤلاء الحفاظ ومنحهم إجازة السند، ووجه شكره إلى إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني لرعايتهم لهذا الحفل المبارك، كما هنأ الخريجين الحاصلين على إجازة السند وتمنى لهم مزيدًا من التقدم والنجاح.

    وبعد ذلك استمع الحضور إلى نماذج عديدة من تلاوات بعض الخريجين الحاصلين على إجازة السند المتصل في القراءة والإقراء.

    كما ألقى فضيلة الشيخ/ إبراهيم أبو جلمبو كلمة الأساتذة القراء المجيزين أعرب فيها عن سعادته الغامرة لتخريج هذه الكوكبة من الحفاظ الحاصلين على إجازة السند المتصل في القراءة والإقراء، مبينًا في الوقت ذاته أهمية هذا العلم وضرورة الإقبال عليه.

    وأشاد الشيخ/ أبو جلمبو بالجهود التي تبذلها جمعية دار البر في تعليم القرآن الكريم، وإقامة الدورات لحافظي القرآن الكريم كاملاً، حيث يحصلون على إجازة السند بالقراءات المشهورة، كما شكر الأساتذة المقرئين على جهودهم في نشر علم القراءات في مجتمعنا الفلسطيني.

       

    وفي ختام الحفل قام الدكتور/ يوسف سلامة رئيس الجمعية وأعضاء مجلس الإدارة، بتكريم الحفاظ الحاصلين على إجازة السند المتصل في القراءة والإقراء برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية، والأساتذة القراء المجيزين، وراعي الحفل البنك الإسلامي الفلسطيني بتقديم درع وشهادة تقدير للجميع.

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة