:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    استنكاراً للخطوات الأمريكية بحق المدينة المقدسة... الشيخ سلامة : يشارك في حملة التغريد على هاشتاغ" عالقدس راجعين" التي أطلقها مركز قدس نت للإعلام والدراسات والنشر الإلكتروني

    تاريخ النشر: 2018-05-13
     

    غزة: نظم مركز "قدس نت" للإعلام والدراسات والنشر الإلكتروني يوم الأحد 27/شعبان/1439هـ الموافق 13/5/2018م  مؤتمراً صحفياً  في فندق الكومودور بمدينة غزة، تخلله حملة تغريد على هاشتاغ "#عالقدس_راجعين"، استنكاراً لخطوة الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" بنقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس المحتلة، وتزامناً مع الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية .

    حيث تم إطلاق حملة التغريد بحضور واسع من الشخصيات الوطنية والإسلامية والكتاب والمحللين والمؤسسات المدنية وطلاب الجامعات.

    ودعا المركز كافة الأحرار والشرفاء في العالم للتغريد على هاشتاغ "#عالقدس_راجعين"، في محاولة للفت الانتباه الإقليمي والدولي لقضية القدس وعمليات التهويد الواسعة التي تجري في المدينة المقدسة، والتي كان آخرها القرار الأمريكي الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية إليها.

    وبدوره أكد الشيخ الدكتور/ يوسف سلامة خطيب المسجد الاقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس خلال المؤتمر الصحفي، أن شعبنا الفلسطيني يعيش مرحلة دقيقة خاصة أننا على موعد غداً مع نقل البؤرة الاستيطانية (السفارة الأمريكية) إلى مدينة القدس المحتلة.

    وشدّد على أنه "إذا كان وعد بلفور قد فرض نفسه على الشعب الفلسطيني، فإن وعد "ترامب" لن يمر إن شاء الله"، فكما أفشل المقدسيون تركيب البوابات الإلكترونية والكاميرات الخفية ، فإن شعبنا سيفشل إن شاء الله هذا المخطط الإجرامي، كما أن حقنا في العودة إلى أرض الآباء والأجداد حق تاريخي وشرعي وقانوني لا نقبل عنه بديلاً، فمسيرة العودة أفشلت مخططات المحتلين بأن الكبار يموتون والصغار ينسون، فها هم الأبناء والأحفاد يتقدمون الصفوف للمطالبة بحقهم في العودة والتعويض.

    وأضاف الشيخ سلامة أن "مدينة القدس هي مدينة عربية إسلامية بقرار رباني، وهذا القرار الرباني لن يلغيه أي قرار صادر من هنا أو هناك، لأن القرآن الكريم أعلن إسلامية بيت المقدس في صدر سورة الإسراء".

     كما أكد على أن حقنا في مدينة القدس ثابت شرعاً وتاريخاً وحضارة وقانوناً ، وما الإجراءات الإسرائيلية المتمثلة في الاقتحامات وخاصة اليوم- حيث اقتحم مئات المستوطنين صباح اليوم ساحات المسجد الأقصى المبارك في أكبر اقتحام منذ عام 1967، وكذلك الاعتداء على مقبرة باب الرحمة قبل أيام- إلا دليل واضح على أن سلطات الاحتلال تعمل جاهدة على فرض سياسة الأمر الواقع وتزييف التاريخ في المدينة المقدسة .

    وتابع أنه "لا تنازل عن مدينة القدس، لأن أي تنازل عنها يؤدي– لا سمح الله- إلى التنازل عن مكة المكرمة وعن المدينة المنورة"، مشدداً على أنه "من أراد بالأقصى سوءًا سيهلكه الله".

    وشكر الشيخ سلامة إدارة مركز قدس نت للإعلام والدراسات والنشر الإلكتروني على عقدهم لهذه الفعالية المهمة.

    ومن جهته شدّد فضيلة الشيخ الدكتور/ عكرمة سعيد صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس في كلمة مسجلة له من مدينة القدس، على ضرورة التمسك بالقدس وحق العودة.

    وتابع بأن "الدفاع عن البيت والأرض هو حق مكفول في شرع الله وشرائع العادلين من البشر، وعليه فإنه باسم الشعب الفلسطيني المظلوم وباسم المدينة المقدسة، نعلن تمسكنا بحقوقنا الكاملة وبأرضنا الطاهرة أرضاً وسماءً وبحراً، مهما علا الظلم والباطل والعدوان".

    وأضاف "نقف في فلسطين بعامة وفي القدس بخاصة شعباً واحداً، جسداً واحداً، وقلباً واحداً على اختلاف انتماءاتنا الدينية والسياسية، لنعلن رفضنا لخطة الرئيس الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية للقدس وبالاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال".

    وشدد قائلاً: "نعلن تمسكنا بأرض فلسطين وعلى رأسها حق العودة إلى مدننا وقرانا التي أخرجنا منها ،ونعلن رفضنا لمشاريع تصفية القضية الفلسطينية".

    ثم قدم عدد من الأخوة الحضور بعض المداخلات ، ثم بدأت حملة التغريد على هاشتاغ  (#عالقدس_راجعين).


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة