:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة: ينعي المشير/ عبد الرحمن سوار الذهب الرئيس السوداني الأسبق

    تاريخ النشر: 2018-10-19
     

    نعى الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة  خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق فخامة المشير/ عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب رئيس جمهورية السودان الأسبق، الذي انتقل إلى رحمته تعالى يوم أمس الخميس 9/صفر /1440هـ الموافق 18/10/2018م في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية عن عمر يناهز ثلاثة وثمانين عاماً، وقد وري جثمانه بمقبرة البقيع في المدينة المنورة، ومن المعلوم أن فقيدنا –رحمه الله - هو الزعيم العربي الوحيد الذي تنازل عن السلطة طواعية.

    وُلد –رحمه الله- في 1/1/1935م بمدينة أم درمان بالسودان، وهو ينتمي لأسرة عريقة.

    حصل –رحمه الله- على ليسانس العلوم العسكرية، ثم واصل مسيرته حتى أصبح وزيرًا للدفاع، ثم رئيسًا للجمهورية، وبعد أن تخلى عن السلطة اتجه نحو العمل الطوعي والإغاثي والخيري، وله العديد من المشاركات في المؤتمرات والفعاليات الدولية حول العمل الخيري والإنساني.

    شارك -رحمه الله- في العديد من المنظمات الإسلامية والدولية :

    فهو رئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية، ونائب رئيس المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة، وعضو الهيئة التأسيسية لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، وعضو لجنة تنسيق العمل الطوعي بمنظمة التعاون الإسلامي، وعضو هيئة الرئاسة بالهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بالكويت.

    كان -رحمه الله-  حريصًا على المشاركة في كافة المؤتمرات والفعاليات الداعمة للقضية الفلسطينية والقدس وحقوق الشعب الفلسطيني.

    تم تكريمه –رحمه الله- بعدد من الجوائز، منها:

    جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام، وجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الدولية للخدمات الإنسانية، وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.

    ومن المعلوم أن فقيدنا –رحمه الله- ينتمي لأسرة عريقة تعمل على نشر القرآن الكريم وتحفيظه برواية الدوري التي أدخلها جده سوار الذهب للسودان.

         إننا إذ نتقدم بخالص العزاء والمواساة من أسرة الفقيد الكبير، والشعب السوداني الشقيق، والأمتين العربية والإسلامية، سائلين المولى عز وجل أن يُسكنه فسيح جناته، وأن يُلهم أسرته وذويه الصبر والسلوان.

    نسأل الله أن يتغمد الفقيد الغالي بواسع الرحمة والغفران، جزاء وفاقاً على ما قدمه للأمتين العربية والإسلامية، فقد كان -رحمه الله- خادمًا لدينه، مخلصًا لأمته، محبًا للقدس وفلسطين، كما نتضرع إليه سبحانه وتعالى أن يُعوضنا عنه وعن أمثاله من الرجال المخلصين خير العوض، ( إنا لله وإنا إليه راجعون).


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة