:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    في مقابلة مع قناة (فلسطين اليوم) الفضائية الشيخ سلامة: المسجد الأقصى المبارك... مسجد إسلامي إلى يوم القيـامة

    تاريخ النشر: 2019-01-24
     

    أكد الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس على أن المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي بقرار رباني لا يلغيه أي قرار صادر من هنا أو هناك، لقوله تعالى: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً منَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}، فقد ربط الله سبحانه وتعالى بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى  في الآية السابقة التي افتُتحت بها سورة الإسراء، وذلك حتى لا يفصل المسلم بين هذين المسجدين، ولا يفرّط في أحدهما، فإنه إذا فَرّط في أحدهما أوشك أن يُفرّط في الآخر، فالمسجد الأقصى المبارك ثاني مسجد وضع لعبادة الله في الأرض، مشدداً على أن المسجد الأقصى المبارك  الذي تبلغ مساحته (144) دونمًا هو وقفٌ إسلامي سواء أكان فوق الأرض أم تحتها، فهو حقٌ خالص للمسلمين وحدهم وليس لغير المسلمين حق فيه، وأن مدينة القدس  عاصمة الدولة الفلسطينية ستبقى إسلامية الوجه، عربية الهوية، ولن يسلبها الاحتلال وجهها وهويتها مهما أوغل في الإجرام وتزييف الحقائق.

    ودعا الشيخ / سلامة جماهير شعبنا الفلسطيني إلى ضرورة شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك والدفاع عنه وعن المدينة المقدسة، لكي نثبت للجميع مدى تمسكنا بأقصانا ومدى حبنا لمدينتنا المقدسة، كما ناشد الفصائل الفلسطينية بضرورة العمل على تحقيق الوحدة وجمع الشمل ورص الصفوف وإنهاء الانقسام ، لأن القدس لم تحرر عبر التاريخ إلا بالوحدة ، فالاحتلال يسارع في وتيرة التهويد مستغلاً الانقسام الفلسطيني والصمت العربي والإسلامي والتآمر الدولي، لذلك فلا بُدَّ من إنهاء حالة الانقسام لنعود كما كنا  دائماً جسداً واحداً، ولنعمل سوياً على المحافظة على أقصانا ومقدساتنا وقدسنا وبلادنا الحبيبة، ولنتصدى جميعاً لصفقة القرن التي تريد إنهاء القضية الفلسطينية .

    وقال الشيخ سلامة خلال لقاء مع (قناة فلسطين اليوم الفضائية) في برنامج  (في ظلال الإسلام) مساء يوم الخميس  18/جمادى الأولى/ 1440هـ  وفق  24/1/2019م: إن المسجد الأقصى المبارك يشهد في الآونة الأخيرة سلسلة اقتحامات وانتهاكات بشكل يومي  من قبل قطعان المستوطنين وجماعات يهودية متطرفة ، -وكان آخرها ما حدث قبل أيام من اقتحام لمسجد قبة الصخرة في المسجد الأقصى المبارك ومنع المصلين من دخوله وأداء الصلاة فيه، حيث قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالاعتداء على العلماء والمصلين وسدنة الأقصى وحراسه-، هذه الاقتحامات التي يقودها الوزراء وأعضاء الكنيست تهدف إلى فرض واقع جديد داخل المسجد الأقصى المبارك ، كما أن فتاوى حاخاماتهم تحثهم على توسيع دائرة الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى تمهيداً لإقامة ما يسمى بهيكلهم المزعوم ، معتبراً ذلك تصعيداً خطيراً  وجريمة نكراء بحق الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية ومقدساتها.

    وشدّد الشيخ/ سلامة على أن المحاولات الإسرائيلية لفرض أمر واقع في المسجد الأقصى المبارك لن تنجح إن شاء الله في تغيير الحقائق وطمس المعالم والمقدسات العربية والإسلامية في المدينة المقدسة، محمِّلاً سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة المترتبة على هذه الإجراءات التصعيدية ضد الأقصى والقدس والمقدسات .

    وأشاد الشيخ/ سلامة  بصمود أهالي المدينة المقدسة وتمسكهم الدائم بالدفاع عن أقصاهم ومقدساتهم ومواجهتهم اليومية لمخططات الاحتلال الإسرائيلي حيث إنهم يدافعون عن كرامة المليار ونصف المليار مسلم، مشدداً في الوقت ذاته على أهمية وجود دعم وإسناد عربي وإسلامي للمقدسيين على كافة المستويات، كما أشاد بوقفتهم المشرفة مع أشقائهم في الداخل الفلسطيني وأبناء شعبهم في الدفاع عن أقصاهم ومقدساتهم ومدينتهم المقدسة.

    وطالب الشيخ/ سلامة أبناء الأمتين العربية والإسلامية ألا ينسوا مسرى نبيهم – صلى الله عليه وسلم - وألا يتركوا المسجد الأقصى وحيداً ، فإن الواجب عليهم دعم المقدسيين كي يبقوا مدافعين عن الأقصى والقدس والمقدسات، وضرورة العمل على المحافظة على المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة، هذه المدينة التي تتعرض يومياً لمذبحة إسرائيلية تستهدف الإنسان والتاريخ والحضارة، وفضح الجرائم والاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا الفلسطيني والأقصى والمقدسات.

    ودعا الشيخ سلامة جميع الأطراف الدولية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية والمؤسسات التي تختص بالمحافظة على الأماكن الأثرية والتاريخية والدينية في العالم، بضرورة التصدي والتدخل من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الآثار والمقدسات، كما طالب منظمة اليونسكو بتحمل مسؤوليتها لحماية الآثار الإسلامية في المدينة المقدسة وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك.

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة