:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة : يستنكر الاعتداءات المستمرة على (مقبرة مأمن الله)

    تاريخ النشر: 2019-02-12
     

    استنكر الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس  قرار بلدية  الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة إزالة ما تبقى من مقبرة (مأمن الله) بهدف فتح شارع وإقامة مشاريع سياحية مكانها، مما يعني تدمير المقبرة وإقتلاع أحد المعالم الإسلامية .

    وبين الشيخ/ سلامة بأن مقبرة مأمن الله وقف إسلامي صحيح، وهي من أكبر المقابر الإسلامية وأقدمها في بيت المقدس حيث تعود إلى الفتح الإسلامي، وتحتوي على قبور بعض الصحابة –رضي الله عنهم أجمعين- ، وكذلك على سبعين ألف من الشهداء ، منهم أحد مساعدي القائد صلاح الدين الأيوبي واسمه عيسى بن محمد الهكاري المتوفي سنة 585هـ وفق 1189م،  وفي أواخر الحكم العثماني وبالتحديد في  سنة 1318هـ  أُحيطت المقبرة بسور في زمن السلطان عبد الحميد،  علماً أن  مساحة المقبرة  تقرب  من مئتي ألف متر مربع (مائتي دونم )  ولم يبق منها سوى عشرين دونماً،  وقد  سُجّلت المقبرة في سجلات دائرة الأراضي " الطابو " سنة 1938م ،  واستُصْدِر بها وثيقة تسجيل أراضي" شهادة طابو "  فهي وقف إسلامي صحيح مضبوط .

    وأضاف الشيخ/ سلامة بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ احتلالها لمدينة القدس استولت على جزء من المقبرة وحولته إلى ساحة عامة تُدعى ساحة الاستقلال بعد أن جرفت القبور ونبشت العظام وقامت بزرع الأشجار فيها ، وفي مرحلة لاحقة أقامت موقفاً للسيارات في جزء آخر من المقبرة ، ثم بنت عليه متحفاً أسمته (متحف التسامح)، فعن أي تسامح  يتحدثون، وجرافاتهم تدوس عظام شهدائنا وموتانا منذ مئات السنين.

    وأوضح الشيخ/ سلامة أن مقبرة مأمن الله كانت وما زالت – هي وغيرها من المواقع  العربية والإسلامية في المدينة – من المعالم والشواهد التي تدل على عروبة مدينة القدس وإسلاميتها وقدسيتها؛ لذلك عندما تقوم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإزالة أحد المعالم المقدسة – إسلامية كانت أم مسيحية- فهي لا تقوم بذلك عبثاً إنما في إطار خطة محكمة لتهويد المدينة وتغيير الواقع الديمغرافي والديني للمدينة المقدسة.

    وطالب الشيخ /سلامة بوقف عمليات الهدم فورا، معتبرًا أن إزالة القبور حرام شرعا ،وأن الهدف من هدمها هو طمس الهوية الوطنية والعربية والإسلامية التي تمتاز بها مدينة القدس، موضحاً أن هذه ليست المرة الأولى التي تعتدي فيها  سلطات الاحتلال على المقابر الإسلامية ، حيث تم تحويل عدد من المقابر الإسلامية إلى متاحف ومواقف للسيارات وحظائر للحيوانات .

    وحمّل الشيخ/ سلامة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا العمل الإجرامي، مؤكداً أن المساس بالمقدسات الإسلامية  هو مساس بعقيدة جميع المسلمين في العالم، ويتنافى والشرائع السماوية، وكل القوانين والمواثيق والأعراف الدولية.

     وناشد الشيخ/ سلامة  جميع الأطراف الدولية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية والمؤسسات التي تختص بالمحافظة على الأماكن الأثرية والتاريخية والدينية في العالم بضرورة التصدي والتدخل من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية التي طالت البشر والشجر والحجر والمقدسات والمقابر الإسلامية في فلسطين بصفة عامة ومدينة القدس بصفة خاصة.


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة