:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    في مقابلة مع التلفزيون الأردني/ الشيخ سلامة : يؤكد على أن المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي وليس لغير المسلمين حق فيه

    تاريخ النشر: 2019-03-25
     

    أشاد الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وزير الأوقاف والشئون الدينية الأسبق، بصمود أهالي المدينة المقدسة وتمسكهم الدائم بالدفاع عن أقصاهم ومقدساتهم ومواجهتهم اليومية لمخططات الاحتلال الإسرائيلي حيث إنهم يدافعون عن كرامة المليار ونصف المليار مسلم، مشدداً في الوقت ذاته على أهمية وجود دعم وإسناد عربي وإسلامي للمقدسيين على كافة المستويات، كما أشاد بوقفتهم المشرفة مع أشقائهم في الداخل الفلسطيني وأبناء شعبهم في الدفاع عن أقصاهم ومقدساتهم، حيث إنهم يضحون بالغالي والنفيس في سبيل المحافظة على عروبة وإسلامية المدينة المقدسة، كما يؤكدون صباح مساء على إسلامية المسجد الأقصى المبارك، فقد خاضوا معركتي البوابات الإلكترونية وباب الرحمة، وبفضل الله ثم بثباتهم وصمودهم فقد انتصروا فيهما على المحتل.

    وأكد الشيخ  سلامة بأن المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي بقرار رباني لا يلغيه أي قرار صادر من هنا أو هناك، كما جاء في قوله سبحانه وتعالى: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً منَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}، فقد ربط الله سبحانه وتعالى بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى  في الآية السابقة التي افُتتحت بها سورة الإسراء، وذلك حتى لا يفصل المسلم بين هذين المسجدين، ولا يفرّط في أحدهما، فإنه إذا فَرّط في أحدهما أوشك أن يُفرّط في الآخر، فالمسجد الأقصى المبارك ثاني مسجد وضع لعبادة الله في الأرض، وستبقى القدس إن شاء الله مدينة فلسطينية عربية إسلامية إلى يوم القيامة.

    وقال الشيخ سلامة خلال لقاء مع التلفزيون الأردني في برنامج (عين على القدس) مساء اليوم الاثنين 18 /رجب/ 1440هـ  وفق 25/3 /2019م : إن موقف العاهل الأردني/ الملك عبد الله الثاني بأن القدس بالنسبة له خط أحمر، وشعبه كله معه موقف جدير بالاحترام والتقدير، حيث كانت كلماته واضحة عندما أكد موقفه الصلب تجاه القدس والمقدسات، وأن شعبه كله معه في هذا الموقف.

    وأشاد الشيخ سلامة بهذا الموقف المهم في هذا الوقت العصيب الذي تمر به  المدينة المقدسة بصفة عامة، والمسجد الأقصى المبارك بصفة خاصة، إذ يتعرضان لهجمة غير مسبوقة من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي تعمل على تهويدهما بوتيرة متسارعة كي تغير مجرى التاريخ وتزور الواقع، كما أنها تحاول أن تبسط نفوذها على المسجد الأقصى المبارك.

    وأكد الشيخ سلامة  بأن المحاولات الإسرائيلية لفرض أمر واقع في المسجد الأقصى المبارك لن تنجح إن شاء الله في تغيير الحقائق وطمس المعالم والمقدسات الإسلامية في المدينة المقدسة، محمِّلاً سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة المترتبة على هذه الإجراءات التصعيدية ضد الأقصى والقدس والمقدسات .

    وأعرب الشيخ سلامة عن ثقته بالموقف الأردني الرسمي والشعبي المتحد في الدفاع عن المقدسات، الرافض للوطن البديل، ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية، والسيادة الإسرائيلية على القدس والمقدسات، ونقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس، والتي كان آخرها إلغاء الملك عبد الله الثاني زيارته إلى رومانيا في موقف صارم من الدول التي تنوي نقل سفاراتها إلى المدينة المقدسة، وفي رسالة واضحة إلى الاتحاد الأوروبي وإلى الدول التي قد تفكر في ذلك، مشيدًا في الوقت ذاته بموقف مجلس النواب الأردني الذي طالب بطرد السفير الإسرائيلي من الأردن وضرورة عودة السفير الأردني إلى بلاده.

    و في ختام حديثه طالب الشيخ سلامة القمة العربية التي ستعقد في تونس في نهاية الشهر الجاري بضرورة العمل على إعادة قضية القدس وفلسطين إلى صدارة العمل العربي المشترك لأنها القضية المركزية للأمة، وكذلك اتخاذ موقف حازم من نقل بعض الدول لسفاراتها إلى القدس، وضرورة مقاطعة هذه الدول التي تقوم بنقل سفاراتها سياسيًا واقتصادياً  لأنها تعلن الحرب على ملياري مسلم، وكذلك وجوب مساندة ودعم الشعب الفلسطيني وخاصة في المدينة المقدسة في ظل الهجمة الإسرائيلية الأمريكية ضد شعبنا ومقدساتنا، من خلال محاولاتهم إلغاء قضية اللاجئين ووقف دعمهم لوكالة الغوث وعملهم على تصفية القضية الفلسطينية.

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة