:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة: المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي بقرار رباني

    تاريخ النشر: 2019-08-25
     

    اعتبر الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس تصريحات ما يُسمى وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي الداعية إلى تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك بحيث يتمكن اليهود من الصلاة فيه، خطوة إجرامية خطيرة كشفت من جديد حقيقة الحقد الدفين والمُبَيَّت من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلي ونواياها تجاه المسجد الأقصى المبارك قبلة المسلمين الأولى ومسرى نبيهم محمد –صلى الله عليه وسلم- لخلق واقع جديد داخل المسجد الأقصى، مؤكداً على أن المسجد الأقصى المبارك وقف إسلامي إلى قيام الساعة بقرار رباني لن يلغيه أي قرار يصدر من هنا أو هناك، وهو حق خالص للمسلمين وحدهم وليس لغير المسلمين حق فيه .

    وقال سلامة: إن هذه التصريحات الاستفزازية تُعدّ تحريضاً رسمياً من حكومة الاحتلال الإسرائيلي على اقتحام المسجد الأقصى المبارك والعمل على تقسيمه زمانياً ومكانياً، محملاً حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن عواقب هذه التصريحات الإجرامية، فالمسجد الأقصى خط أحمر، وشعبنا الفلسطيني لن يسمح لسلطات الاحتلال بفرض سيطرتها عليه.

    وبين الشيخ سلامة أن هذه التصريحات تُعتبر تطوراً خطيراً في سياسة سلطات الاحتلال الإسرائيلي تجاه المقدسات الإسلامية وبصفة خاصة المسجد الأقصى المبارك، ويعكس توجهاً إسرائيلياً واضحاً على كل المستويات لترسيخ وتوسيع نطاق الانتهاكات الإسرائيلية في المدينة المقدسة.

    واعتبر الشيخ سلامة استمرار سلطات الاحتلال في إصدار وتشريع هذه القوانين الباطلة واستهداف المقدسات وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك؛ ليدل دلالة واضحة على مدى استهتارها بحقوق الشعب الفلسطيني وبالتشريعات والقرارات الدولية التي أكدت على أن المسجد الأقصى المبارك مكان خالص للمسلمين وليس لغيرهم حق فيه، خاصة القرار الذي اعتمدته منظمة (اليونسكو) مؤخراً والذي اعتبرت فيه المسجد الأقصى المبارك موقعاً إسلامياً لا يوجد أي ارتباط لليهود به.

    وأوضح  سلامة بأن المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي بقرار رباني لن يلغيه أي قرار صادر من هنا أو هناك، لقوله سبحانه وتعالى: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً منَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}، فقد ربط الله سبحانه وتعالى بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى  في الآية السابقة التي افُتتحت بها سورة الإسراء، وذلك حتى لا يفصل المسلم بين هذين المسجدين، ولا يُفرّط في أحدهما، فإنه إذا فَرّط في أحدهما أوشك أن يُفرّط في الآخر، فالمسجد الأقصى المبارك ثاني مسجد وُضع لعبادة الله في الأرض بعد المسجد الحرام.

    ووجه الشيخ سلامة نداء استغاثة إلى الأمتين العربية والإسلامية لحماية المسجد الأقصى المبارك من المخططات الإجرامية التي تُحاك ضدّه، كما ناشدهم بضرورة العمل على تحريره ودعم صمود أهله المرابطين ، لأن المواطن المقدسي هو رأس الحربة في الذود عن الأقصى والمقدسات، كما ناشد أحرار العالم بضرورة التصدي لهذه الاعتداءات على المقدسات الإسلامية والمسيحية، وضرورة فضح هذه الجرائم  في جميع المحافل الدولية.


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة