:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    في مقابلة مع إذاعة (صوت القدس) الشيخ سلامة: يؤكد على رفض شعبنا وأمتنا لصفقة القرن

    تاريخ النشر: 2020-02-03
     

    أشاد الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس بالموقف الفلسطيني المُوَحَّد في رفضه لصفقة القرن جملة وتفصيلاً وتصديه لها؛ لأنها تعمل على تصفية القضية الفلسطينية وتهدف إلى التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي على حساب حقوق شعبنا الفلسطيني ، فبلادنا فلسطين والقدس والأقصى أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، ومسرى نبينا محمد – صلى الله عليه وسلم- ومحور معجزة الإسراء والمعراج، وهي قلب الأمتين العربية والإسلامية، ومسجدنا الأقصى هو دُرّة هذه البلاد المباركة، وليس من حقّ أحد أن يقرّر مصير شعبنا الفلسطيني بفرض الوصاية عليه، مُشدّداً على أن الفلسطينيين والعرب والمسلمين يرفضونها ولا يعترفون بها.

    وقال الشيخ/ سلامة خلال لقاء مع (إذاعة صوت القدس)صباح اليوم الاثنين  9/جمادى الآخرة/ 1441هـ  وفق  3/2/2020م: لقد ربط الله سبحانه وتعالى بين مكة المكرمة ومدينة القدس، وجعل سبحانه وتعالى المسجد الأقصى توأماً لشقيقه المسجد الحرام، كما جاء في صدر سورة الإسراء: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}، فالقدس كما ورد في الآية الكريمة هي نهاية رحلة الإسراء وبداية رحلة المعراج، وحادثة الإسراء والمعراج من المعجزات، والمعجزات جزء من العقيدة الإسلامية، لذلك فإن ارتباط المسلمين بفلسطين عامة و القدس والمسجد الأقصى المبارك بصفة خاصة هو ارتباط عقدي، وليس ارتباطاً انفعالياً عابراً، ولا موسمياً مؤقتاً.

    وأكّد الشيخ/ سلامة على أن المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي بقرار رباني لن يلغيه أي قرار صادر من هنا أو هناك، والمسجد الأقصى لا يخضع للتفاوض ولا المحاكم ولا المقايضة، ولا يقبل القسمة أو الشراكة ، وسيبقى الأقصى مسجداً إسلامياً للمسلمين وحدهم إلى يوم القيامة، وإن المساس بالمسجد الأقصى هو مساسٌ بملياري مسلم في جميع أنحاء العالم، فالأقصى لن يكون إلا للمسلمين وحدهم لا يشاركهم فيه أحد.

     وأشاد الشيخ/ سلامة بجماهير أمتنا العربية والإسلامية الذين خرجوا في مظاهرات ومسيرات مُعْلِنة رفضها لهذه الصفقة الإجرامية ، كما أشاد بدور علمائنا الأفاضل على مواقفهم الشجاعة وفتاواهم الصريحة في وجوب التمسك بأرض فلسطين والمحافظة عليها وعلى مقدساتها، حيث إن للعلماء دوراً فاعلاً في الذود عن فلسطين، فقد هبُّوا للدفاع عنها ، كما أكدوا على أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمتين العربية والإسلامية.

    وأكّد الشيخ / سلامة على أن هذه الصفقة الإجرامية لا تستهدف الفلسطينيين فقط، وإنما تستهدف الأمتين العربية والإسلامية أيضاً، حيث إنها تسعى للسيطرة على ثروات البلاد العربية والإسلامية وخيراتها ونهب مقدراتها.

    وفي الختام دعا الشيخ / سلامة أبناء شعبنا الفلسطيني إلى ضرورة الإسراع في تحقيق الوحدة الفلسطينية وجمع الشمل وتوحيد الكلمة ورصّ الصفوف حتى نتصدى جميعاً لهذه الصفقة الإجرامية.

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة