:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة: ينعى سمو أمير دولة الكويت الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح

    تاريخ النشر: 2020-09-30
     

    نعى الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة  خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق  صاحب السمو الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت ، الذي انتقل إلى رحمته تعالى يوم أمس الثلاثاء  12/ صفر/ 1442 الموافق 29/9/2020م عن عمر يناهز إحدى وتسعين عاماً.

    وإننا في هذا الموقف لنؤكد على أنّ التاريخ شاهد على أنّ الفقيد الغالي كان قائداً حكيماً ومخلصاً لشعبه ودائم العمل على نهضة بلاده، وخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، والإنسانية جمعاء، فاستحق بجدارة أن يُلقب بأمير الإنسانية، وكان – رحمه الله – محباً لفلسطين وشعبها ومقدساتها، ومن أشدّ المدافعين عن القضية الفلسطينية – أعدل قضايا التاريخ المعاصر-.

    وقد قمتُ صباح اليوم بتقديم واجب العزاء في الفقيد الكبير لمعالي الأخ العزيز الدكتور/ عبد الله المعتوق رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بدولة الكويت والمستشار بالديوان الأميري، حيث أعربتُ لمعاليه عن خالص التعازي والمواساة لأمير البلاد الجديد، ولمعاليه، وللشعب الكويتي الشقيق في هذا المصاب الجلل، متمنياً لدولة الكويت الشقيقة دوام التقدم والازدهار والدفاع عن قضايا العروبة والإسلام.

    كما أشدتُ بالمواقف المشرفة للفقيد الكبير في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة – قضية العرب والمسلمين الأولى -، وإنّ شعبنا  الفلسطيني المرابط ليستذكر بكلّ التقدير والعرفان المواقف المشرفة للأمير الراحل وبصماته البارزة في تعزيز صمود شعبنا الفلسطيني، ودعمه المتواصل لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

    إننا إذ نتقدم بخالص العزاء والمواساة من أسرة الفقيد الكبير، والشعب الكويتي الشقيق، والأمتين العربية والإسلامية، سائلين المولى عز َّوجلَّ أن يُسكنه فسيح جناته، وأن يُلهم أسرته وذويه الصبر والسلوان.

    نسأل الله أن يتغمد الفقيد الغالي بواسع الرحمة والغفران، جزاء وفاقاً على ما قدّمه للأمتين العربية والإسلامية، فقد كان -رحمه الله-  مُخلصًا لأمته، مُحبًا للقدس وفلسطين وأهلها، كما نتضرع إليه سبحانه وتعالى أن يُعوضنا عنه وعن أمثاله من الرجال المخلصين خير العوض، ( إنا لله وإنا إليه راجعون).

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة