:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  • أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    كلمات في مناسبات

    خلال حفل افتتاح مسجد معسكر المغازي الكبير ولجنة زكاة المغازي بمشاركة الرئيس ياسر عرفات

    تاريخ النشر: 2000-06-23
     
    الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونتوب إليه ونعود بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً أشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه ومن اقتفى أثرهم وسار على دربهم إلى يوم الدين أما بعد ،،

    فيا أحبة الله يقول الله تعالى في كتابه الكريم "لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم فإن تولوا حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم" صدق الله العظيم.

    ما زال المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها يتفيئون ذكرى المولد النبوي الشريف وها نحن نواصل الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم للجمعة الثالثة كيف لا وهو النور الذي بدد الله به الظلمات كيف لا وقد أحيا الله به قلوب غلوفا وأعينا عميا وآذاناً صما كيف لا وهو القائل "أنا أول من ينشق عنه القبر يوم القيامة وأول من يدق باب الجنة بيده ولكل نبي دعوة مستجابة دعى بها ربه أما أنا فقد ادخرت دعوتي شفاعة لأمتي يوم القيامة وأنا صاحب الحوض المبروك من شرب منه شربة ماء لم يظمأ بعدها أبداً" صلى الله وسلم وبارك عليك يا سيدي يا رسول الله وعلى سائر الأنبياء والمرسلين وعلى أصحابك الغر الميامين ومن سار على دربهم إلى يوم الدين.

    أيها المسلمون وما زلنا مع عبر المولد النبوي ودروسه التي لا تنضب فهو الأسوة الحسنة والقدوة الصالحة "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً" تحدثنا في الخطبة الماضية عن الأنبياء وعن الزوجات في سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم والآن نقف عند محطتين الأولى الوالدين الأب والأم هم اللذان ربيا وتعبا وسهرا الأم هي التي حملت ووضعت وأرضعت وسهرت الليالي الطوال من هنا قال رجل للنبي يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحبتي قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أبوك، ليس هذا إنقاصاً من حق الوالد لكن الأب تكابد فكم من أم فقدت حياتها أثناء وضعها الأولاد الأم تهز السرير بيمينها وترضع الطفل من ثديها من هنا جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يشكو إليه أمه قال يا رسول الله إنها سيئة الخلق قال له صلى الله عليه وسلم لم تكن كذلك حين حملتك في بطنها تسعة أشهر قال إنها سيئة الخلق قال لم تكن كذلك حين وضعتك قال إنها سيئة الخلق قال لم تكن كذلك حين أرضعتك من لبنها حولين كاملين قال إنها سيئة الخلق قال لم تكن كذلك حين سهرت ليلها وأظمأت نهارها قال لقد جازيتها يا رسول الله قال بما، قال حججت بها على عاتقي حملتها على كتفي وطفت حول الكعبة وسعيت بين الصفا والمروة ووقفت بها في عرفة وبت بالمزدلفة ومنى وأنا حاملها على ظهري فقال له صلى الله عليه وسلم ما جازيتها ولو طلقة واحدة من الآم الوضع نقول ذلك للأبناء الذين يعقوا أمهاتهم ويقولوا لها أرضعتني سنتين فسأعطيك كرتونة حليب نيدو حليب نيدو ولبن الأم هو غذاء وحنان ودفئ وهذا اللبن يترتب عليه أحكاماً شرعية فالرضاع محرم في الشرع ما كان دون الحولين "والوالدات يرضعن أولادهم حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة" لذلك قال الفقهاء اللبن من حولين هو ما أمسك العظم وأنبت اللحم نقول للأبناء الذين تركوا أمهاتهم شباباً وفضلوا زوجاتهم على أمهاتهم فإن رضى الله من رضا الوالدين وإن سخطه من سخطهما فكونوا جميعاً أبناء بررة حتى ييسر الله لكم السعادة في الدنيا والآخرة وأما الأب المسكين الذي يكد ويعمل يخرج في الصباح البكر لتوفير لقمة عيش شريفة تأتيه هدية ونحن على أبواب الصيف من الأصحاب والأحبة فلا يأخذها المسكين ويعطيها لولده لأنه يفضل ولده عليه يعمل ويكد حتى يوفر لأولاده القرطاسية والملابس والمصروف اليومي ورجل جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أبي يريد أخذ مالي فأ{سل صلى الله عليه وسلم إلى الأب حتى يستمع إلى الطرفين قال له أيها الأب ماذا تقول بما يقوله ولدك قال يا رسول الله لقد كان صغيراً وكنت كبيراً كان فقيراً وكنت غنياً لا أمنعه شيئاً من مالي واليوم يا رسول الله تغير الحال وتبدل أصبحت ضعيفاً وهو قوي وأصبحت فقيراً وهو غني ومع ذلك يمنعني ماله.

    إن سر سعادتنا أيها الأبناء هي أن ننال رضا الوالدين بعد رضا الله فكم من أناس كانت أحوالهم ميسورة فلما أغضبوا والديهم ضاعوا وضاعوا وضاعوا الآن النبي صلى الله عليه وسلم يقول "رضا الله من رضا الوالدين وسخطه من سخطهما" ومن تفيد التبغيض والتجزئة فرضا الله لا يكتمل إلا برضا الوالدين هذه دعوة إلى الأبناء البررة الصالحين كي يبروا آباءهم "بروا آباءكم تبركم أبناءكم وعفوا تعف نساءكم".

    أيها المسلمون أيها المؤمنون ،،

    ودرس ثاني من السيرة النبوية في العام الذي ولد فيه الرسول صلى الله عليه وسلم كانت حادثة الفيل أبرهة الحبشي يريد أن يهدم الكعبة فجاء بجنده ومعه فيلة كي يهدم الكعبة ويجبر الناس للذهاب على الكعبة التي بناها في بلده فماذا سخر الله له سخر له طيراً أبابيل وأنزل سورة بهذا الاسم "ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل، ألم يجعل كيدهم في تضليل، وأرسل عليهم طيراً أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول".

    زال أبرهة وجيشه وبقيت الكعبة شامخة إلى يومنا وستبقى إلى أن يرض الله الأرض ومن عليها، حادثة الفيل واهتزاز عرش كسرى ليلة مولده دليل على الظلم لا يدوم وأن دولة الظلم ساعة وأن دولة العدل إلى قيام الساعة وهذا دليل على أن الظلمة مهما طغوا في البلاد وأكثروا فيها الفساد فإن الله مسلط عليهم لا محالة سوط عذاب.

    بريطانيا أيها الأخوة كانت لا تغيب الشمس عن مستعمراتها فلما زالت عصاها الظالمة زالت، الاستعمار الأوروبي والأمريكي حكم بلاداً كثيرة كالجزائر أكثر من قرن وقال إنها قطعة من فرنسا غير محتلة ولكن في النهاية زال المحتل وبقيت الجزائر برجالاتها وها هي الجزائر تستنشق الهواء والنسيم الطيب كي تجد نفسها على خارطة العالم العربي، دولة لها قيادة ودولة ناصرة الشعب الفلسطيني وأيدته يوم تنكر له الكثيرون ها هو الاحتلال الإسرائيلي قد انقشع عن أرض لبنان الطهور الذي اختلط فيها الدم الفلسطيني بالدم اللبناني إن حرب بيروت وحصار بيروت هو أطول حصار عرفه التاريخ يوم وقف الفلسطينيون يدافعون عن القرار الفلسطيني المستقل أمام محاولات الإحتواء صمدوا أمام القوة التي لا تقهر والتي جاءت جواً وبراً وبحراً أرادت أن تقتلع الوجود الفلسطيني من أرض لبنان إنني لا زلت أذكر عام 1982 يوم أتى العلامة المصري الشيخ حسن أيوب وكان يعمل وقتئذ بالكويت أفتى للفلسطينيين بجواز أكل لحم الميتة لأنهم لا يجدون طعاماً ولا شراباً ولا ماءاً إن شعبنا تعرض إلى نكبات عام 1848 شعبنا لم أرضه كما يقول الحاقدون وكيف يبيع أرضه التي ترعرع على ثراها وأكل من خيرها وشرب من ماءها واستظل بظلها مئات الآلاف من الشهداء قدم هذا الشعب الصامد وجاءت نكبة عام 1967 لكن الأمل هو القائد لنا لأن صاحب الذكرى وهو في أشد الساعات حلكة كان متفائلاً دائماً الرسول عليه السلام وهو مهاجر في وضع صعب الكفار يلحقون به يريدون قتله وسراقة ابن مالك يريد أن يظفر بالجائزة والرسول صلى الله عليه وسلم يقول له عد يا سراقة وإنني أعدك بسواري كسرى، كسرى وقتئذ أقوى من أمريكيا وإسرائيل ما دعاه إلى ذلك وهو قد أخرج من وطنه مكة لولا ثقته بالله بأن الليل مهما طال فلا بد من بزوغ الفجر وأن الليل زائل وأن الفجر قادم بإذن الله رغم المشككين رغم الحاقدين رغم أعداء شعبنا كلهم فكانت بعد النكبة كانت معركة الكرامة مجموعة من الفدائيين الفلسطينيين يوجهون ضربة قاسية للجيش الذي لا يقهر وكانت نشوة النصر مسيطرة عليهم، 73 يوم كبر الجند الله أكبر الله أكبر وعبروا القناة لذلك فإن الشعب الفلسطيني هذا الشعب المرابط الذي قدم آلاف الشهداء وأنا أذكر قبل أربعة أو خمسة أيام مرت بنا ذكرى يوم الشهيد تخليداً للشهداء الثلاثة الذين سقطوا على أيدي المحتل الإنجليزي والذي سقطوا دفاعاً عن القضية الفلسطينية هذا الشعب قدم آلاف الشهداء في جميع الدول في هبة الأقصى في الانتفاضة لذلك فالشعب لن يخاف تهديدات موفاز الذي يهدد بأنه سيعود للأراضي الفلسطينية لا الشعب لن يخاف إطلاقاً وليعلم الجميع بأننا لسنا لقمة سائغة، وأنه إذا أراد ذلك فإن موقع الحرب لن يكون في غزة والضفة فقط إنما سيكون داخل فلسطين حتى تحترق القلوب من داخلها هذا ليس كلاماً لقد رأينا في هبة الأقصى الجندي الفلسطيني برشاشه كان يدافع عن الثرى الفلسطيني ولد رأينا ذلك على شاشات التلفاز في كل المناطق وعلى المحتل البغيض أن يفكر ألف مرة قبل أن يخطو هذه الخطوة الخطيرة كما أن شعبنا الفلسطيني متمسك بثوابته التي لن يحيد عنها وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق وإخراج كافة الأسرى والمعتقلين على اختلاق انتماءاتهم وإزالة جميع المستوطنات وإن ما يقوم به الإسرائيليون من إعلام تروج به الفضائيات العربية من أن السلطة الفلسطينية قد وافقت على تدويل القدس أو أن أبو ديس والعيزارية هي القدس هذا كلام باطل قصري وإن القيادة الفلسطينية برئاسة الأخ الرئيس ياسر عرفات تؤكد أمام الشعب الفلسطيني بأنها لن تنازل عن ذرة تراب واحدة فالرئيس هو القائل ليس فينا وليس منا وليس بيننا من يفرط بذرة تراب من تراب القدس الشريف.

    إن الشعب الفلسطيني أيها الأخ الرئيس يدعم مواقفكم الثابتة ونحن نعرف الإدعاءات الإسرائيلية المغرضة لتفتيت وحدة شعبنا إننا نقول إن أكثر الزعماء يوم يذهبون إلى البيت الأبيض يذهبون مستسلمين ينفذون لما يملى عليهم ولعلكم تذكرون أنني قلت قبل أسبوعين كيف أن الأمة العربية لم تستطع عقد قمة عربية لأن المبعوث الأمريكي كان يطوف البلاد بعد زيارة الأخ الرئيس محذراً من عقد قمة عربية من أجل فلسطين لقد قالها الأخ الرئيس في البيت الأبيض لا ولو كانت الدعاية صحيحة لوقعت الاتفاقية عندما زار الرئيس أمريكيا قبل أسبوع يجب علينا أن نتكاتف وأن نتحد وأن نتعاضد وأن لا نسمع إلى الإشاعات الكاذبة والأقاويل الباطلة فلسطين هي أرضنا ونحن أهلها وأصحابها لن نفرط فيها إن شاء الله تعالى وفي الختام وبمناسبة عقد مؤتمر وزراء خارجية الدول الإسلامية بعد أربعة أيام في ماليزيا فإننا نتوسم في إخواننا المسلمين أعضاء منظمة المؤتمر الإسلامي نقول ومن فوق هذا المنبر إن عوداً من الثقاب قد أيقظ أمة يوم أن حرق الأقصى في الحادي والعشرين من شهر أغسطس عام 1969 قد أيقظ الأمة الإسلامية النائمة يجب على الأمة أن تقف مع القدس والقدس هي مسرى النبي هي أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين نحن لا نطلب صدقة من أحد هذا حقنا يقولون فلسطين والقدس ليست ملكاً للفلسطينيين وحدهم ونحن نقول نعم ليست ملكاً لنا وحدنا إنها ملك لنا ولكل العرب والمسلمين لكن الله شرفنا أن تكون في رأس الحربة والحراس لها للذود عن مسرى النبي صلى الله عليه وسلم واليهود الآن وقبل ثلاثة أيام يعترضون على أعمال الترميم في الأقصى وأن المسلمين يهدمون الآثار أي آثار الأقصى الذي يبلغ 141 دونماً الأقصى القديم والمصلي المرواني وقبة الصخرة وجميع المصاطب والمحاريب هي جزء من المسجد الأقصى المبارك وليس لغير المسلمين حق فيه هذا هو القرار الرباني "سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير" وإن شاء الله سنصلي سوياً في المسجد الأقصى المبارك رغم كيد الحاقدين وحقد الحاقدين وسنصلي أيها الأخ الرئيس كما قلت وأنت في حصار بيروت إنني أرى من هذا الثقب المظلم أرى بصيص أمل وشعاع نور أرى القدس "إنهم يرونها بعيداً ونراها قريباً وإنا لمنتصرون" الحديث الشريف، جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم "المؤمنون تتكاتف دماءهم ويسعى بذمتهم أدناهم وهم يد على من سواهم" وعنه أنه قال "كل ابن آدم خطاء وخير الخطاءين التوابون " أو كما قال.

    الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين أشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى أله وأصحابه ومن اقتفى أثرهم وسار على دربهم إلى يوم الدين.

    أيها الأخوة إن أول عمل قام به النبي صلى الله عليه وسلم ونحن نستعرض سيرته الشريفة هي بناء مسجد لأن المساجد هي مصانع الرجال فالمصانع نوعان مصنع للمواد الغذائية ومصنع للرجال والأمة التي لا تملك مصانع الرجال هي أمة ضعيفة مهما ملكت من إمكانيات مادية "فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المتطهرين" وكما قال تعالى "إن بيوتي في الأرض المساجد فطوبى لعبد تطهر في بيته وزارني في بيتي فحق على المزور أن يكرم زائره" إن هذا المسجد الذي افتتحتموه أيها الأخ الرئيس اليوم هو مسجد قد جرى توسعته في خلال الأشهر الماضية وانتهت قبل أسبوع وقد بلغت تكلفة ترميم المسجد والتوسعة وفرشه ودهانه وجميع الأعمال به وإقامة لجنة الزكاة فيه ومشغل للخياطة بلغت (97) ألف دولار هذا المبلغ كله من أهل الخير تبرع به أهل الخير في هذا البد الطيب فجزاهم الله في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من جاء الله بقلب سليم.

    وإحياء لدور المسجد وتمشياً مع سنة النبي صلى الله عليه وسلم بأن التعمير والإعمار نوعان نوع بناء وقد تم ونوع عبادة وقد تم أيضاً والحمد لله فبهذا المسجد يتعلم الأبناء قراءة القرآن على ثلاثة مراحل وعددهم 160 طالباً منهم من تجاوز حفظ نصف القرآن الكريم وهناك أيضاً ثلاث حلقات للفتيات يتعلمن القرآن الكريم وعددهن 180 طالبة منهن من أتم حفظ القرآن الكريم ستقوم آيها الأخ الرئيس بتكريمهن في القريب العاجل إن شاء الله، كما أن هناك دورات لأحكام التلاوة والتجويد يحاضر بها الأستاذ فاضل هو الأستاذ إبراهيم أبو جلمبو أستاذ القرآن الكريم في الأزهر وعدد الطلاب يزيد عن الخمسين طالباً وهناك دورات للفتيات تدرس فيها إحدى الأخوات الفضليات إن عدد من يتردد على المسجد للصلاة فيه وتعلم أحكام التلاوة وحفظ القرآن الكريم كل يوم يبلغ أربعمائة وخمسة وثلاثين طالباً وطالبة، وهذه رسالة المسجد التي أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم وهناك لجنة للزكاة ترعى الأيتام والفقراء والمحتاجين وطلاب العلم وكم قدمت لنا أيها الأخ الرئيس من مساعدات ولا ننسى سيارة الإسعاف التي قدمتها مع قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية هدية لمعسكر المغازي فبارك الله فيك وكذلك هناك دروس للتقوية والكمبيوتر ومركز لتعليم الخياطة والحياكة وهذا جزء يسير بالإضافة إلى سيارة الإسعاف ولجنة الإصلاح وغير ذلك، كل ذلك ما كان يحدث لولا فضل الله عز وجل ونعمه التي لا تعد ولا تحصى ثم دعمكم ورعايتكم وتشجيعكم للعلم وأهله فجزاكم الله خير الجزاء باسم أهل الخير بصفة خاصة وباسم أهل هذا البلد بصفة عامة نرحب بكم في بيت من بيوت الله في هذا المكان الطاهر في المسجد الكبير لمعسكر المغازي وحضوركم خصيصاً من الضفة الغربية لافتتاح هذا المسجد فبارك الله فيك ونسأل الله تعالى أن يجمعنا وإياكم والمسلمين إن شاء الله على خير.

    اللهم أنصر الإسلام والمسلمين، اللهم أعلي بفضلك كلمة الحق والدين، اللهم أهلك الكفرة والمشركين، اللهم اهزم الشرك والمشركين، اللهم فك أسر المأسورين وأعدهم إلى أهليهم سالمين غانمين، اللهم آمين .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة