:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    مقالات

    {وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }

    تاريخ النشر: 2000-11-20
     

     

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين ومن تبعهم وسار على دربهم واقتفى أثرهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد...

    ها هو شهر رمضان المبارك يطل علينا في هذه الظروف العصيبة، وهو شهر كريم كله خير وبركة وانتصارات، لقد فتحت فيه مكة، وانتصر فيه الحق في بدر، ولم يكن المسلمون ليهنوا أو يضعفوا رغم تفوق المشركين عليهم عدداً وعُدة، فرس واحدة مقابل عشرات الخيول، وبعض السيوف والرماح والنبال مقابل أكداس من الأسلحة الماضية المتنوعة وعشرات المشاة وبعض النساء مقابل مئات الفرسان والجواري والقيان، وحبات من تمر مقابل الخمر ولحوم الإبل والماعز والضأن، وفقر وحرمان يتحدى الذهب والفضة والرياش والأعوان.

    هكذا كان حال المسلمين في بدر وهم يقابلون أعتى قوة في الجزيرة العربية، وهي قبيلة قريش بوجهائها وشيوخها وفرسانها وعبيدها وغطرستها، أولئك الذين اعتبروا توجههم لمحاربة المسلمين في بدر، نزهة ورحلة صيد، فعادوا جثثاً هامدة ومضرجين بدمائهم، ثكلتهم أمهاتهم وفقدتهم أبناؤهم، وضاعت ثرواتهم، وسيقت فرسانهم أسرى، وأسلحتهم غنيمة.

    ها هو شهر الصبر يطل علينا، ونحن في عسر، لكن مع العسر يسرا، إن مع العسر يسرا، ولن يغلب عسر يسرين بإذن الله، وإن لنا في غزوة الأحزاب لعبرة، }إذ جاؤوكم من فوقكم ومن أسفل منكم وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا، هنالك ابتلي المؤمنون وزلزلوا زلزالاً شديدا{(1).

    وإن النصر لمع الصبر، وإن الشجاعة صبر ساعة.


    لقد كان الإيمان والتكافل والتعاضد والتراحم والتضحية وتفضيل الآخرة، أهم ما يميز مجتمع المدينة المنورة، حتى جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا.

    وهكذا يجب أن نكون كالجسم الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعت له سائر الأعضاء بالسهر والحمى.

    فكل شخص منا مرهونة سلامته بسلامة أخيه، وشبعه بشبع جاره، وعزته بعزة مجتمعه، فعلى الغني أن يعين الفقير، وعلى الشباب أن يساعدوا الشيوخ، وعلى الجار أن يؤوي جاره، فكلنا في مركب واحد ناج بإذن الله مهما تغطرس المتغطرسون، وتجبر الحاقدون.

    وعلى الدول الأوروبية عامة، والولايات المتحدة خاصة، أن تعيد النظر في دعمها لما تسميه "بواحة الديمقراطية" عن جهل أو عن عمد، فلتنظر إلى تلك الغارات الوحشية التي دمرت البيوت والمباني الآمنة في غزة وأريحا والخليل وبيت لحم وغيرها من المدن الفلسطينية، وما تبع ذلك من قتلى وجرحى من الأطفال والنساء والشيوخ والرجال.

    أهذه هي الحضارة التي يفتخر بها العالم المتحضر، أهذه هي الحرية والديمقراطية التي تضمن حقوق الإنسان‍! أليست هذه هي الهمجية والتخلف.

    وليعلم القاصي والداني أن كل تلك الأعمال العدوانية لن تنال من صبرنا وصمودنا ما دام لنا في رسول الله أسوة حسنة، فقد قال تعالى: }إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون{(2)، }ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين{(3). }ربنا أفرغ علينا صبراً وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين{(4).

    الهوامش

    (1) سورة الأحزاب: آية 10،11.

    (2) سورة النساء: آية 104.

    (3) سورة آل عمران: آية 139.

    (4) سورة البقرة: آية 250.

     


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة