2022-08-08

الشيخ سلامة: مُصَلّى باب الرحمة جزء لا يتجزّأ من المسجد الأقصى المبارك
2020-01-07

استنكر الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتحريك دعوى قضائية قبل أيام لاستصدار أمر بإغلاق مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك ، حيث إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تستهدف مُصلى باب الرحمة بشكل خاص، مبيناً أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أغاظتها الوقفة المشرفة لأهالي مدينة القدس وضواحيها، والتي تُوّجت بـ"هبة باب الرحمة" في مطلع العام الماضي والتي شكلت انتصاراً لأهلنا المقدسيين على إجراءات الاحتلال الإسرائيلي وغطرسته ، من خلال قيامهم بكسر الحصار عن باب الرحمة وذلك بإزالة السلاسل الحديدية عن بواباته والصلاة فيه لأول مرة منذ عام 2003م، وهم بذلك قد أحبطوا مخططاً للاحتلال الإسرائيلي في السيطرة على المنطقة الشرقية للمسجد الأقصى المبارك.

ودعا الشيخ/ سلامة إلى ضرورة المحافظة على ما تَمَّ إنجازه في هذا الانتصار الكبير، وضرورة توسيع رقعة التعاضد لتحقيق مزيد من الإنجازات بمنع أي إجراءات جديدة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة.

وأكّد الشيخ/ سلامة على أن المسجد الأقصى أسمى وأغلى من أن يخضع لمحاكم سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مبيناً أن مُصلى باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك، وسيبقى مُصَلّى باب الرحمة مفتوحاً، ولن يُغلق بإذن الله سبحانه وتعالى .

وشدّد الشيخ/ سلامة على أن مساحة المسجد الأقصى المبارك تبلغ (144) مائة وأربعة وأربعين دونماً، وهذه المساحة عبارة عن كامل المساحة المسورة، وتشتمل على جميع الأبنية والساحات والمحاريب، والسُّبل ، والمصاطب، والقباب ، والأسوار، فالمسجد الأقصى وقف إسلامي، وما فوقه وما تحته وقف إلى يوم القيامة، وليس لغير المسلمين حق فيه.

ووجّه الشيخ/ سلامة تحية إكبار وإجلال لحراس المسجد الأقصى المبارك والمرابطين والمرابطات الذين يعمرون المسجد الأقصى ويدافعون عنه ويتصدون لتجاوزات المستوطنين وانتهاكاتهم واعتداءاتهم واقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، ويتعرضون لعقوبات واعتداءات من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.