2022-08-08

الشيخ سلامة: يهنئ شعبنا الفلسطيني بحلول عيد الأضحى المبارك
2020-07-30

تقدّم الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس من أبناء شعبنا الفلسطيني المرابط والأمتين العربية والإسلامية بأصدق التهاني والتبريكات بحلول عيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى عزَّ وجلَّ أن يجعله عيد خير وبركة على شعبنا الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها ، وأن يأتي العيد القادم وقد جمع الله شملنا وَوَحَّدَ كلمتنا وألَّف بين قلوبنا ، إنه سميع قريب.

وبيَّن الشيخ/ سلامة أن من فضل الله سبحانه وتعالى علينا أن أول أيام عيد الأضحى المبارك في هذا العام يوافق يوم غدٍ الجمعة، فهو يوم عظيم مبارك، يوم عيد للأمة الإسلامية، حيث يلتقي فيه المسلمون على صعيد الحبّ والإخاء، يتبادلون أحاديث الودّ والصّفاء،  فتقوى صِلاتُهم وتتوثَّقُ أخوَّتُهم، كما تتجلَّى فيه مظاهر الابتهاج والفرح لأهل الإيمان بالثناء على الله سبحانه  وتعالى، وشكره عزَّ وجلَّ على نِعَمِهِ التي لا تُعدّ ولاتُحصى، فترى التَّزاور بين المسلمين من أقارب وأرحام وجيران وأصدقاء، وترى التّكافل الاجتماعي في أبهى صوره، حيث يحرص الأغنياء والموسرون على رسم البسمة على شفاه الفقراء والأيتام والمحتاجين في هذه المناسبة الكريمة ، فمَثَلُهُم في المَوَدَّة والتَّراحم كمثلِ الجسد الواحد و البنيان المرصوص.

وقال الشيخ/ سلامة : ما أحرانا اليوم أن نتجه بقلوب صادقة خاشعة إلى الله سبحانه وتعالى، حامدين له شاكرين على نعمة الإسلام والإيمان ، راجين منه سبحانه وتعالى أن يمنَّ علينا بالهداية والعون والتوفيق والإحسان في الدنيا والآخرة ، "ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة ، وقنا عذاب النار".

لذلك فمن الواجب علينا زيارة الأرحام والأقارب، والجيران ، والأصدقاء ، وأبناء الأسرى والشهداء، والأسر الفقيرة والمحتاجة ، وأن نعمل سوياً على إدخال السرور إلى قلوب الفقراء والمحتاجين ، وأن نكون كالجسد الواحد كما بيَّن – صلى الله عليه وسلم - .