2022-11-28

الشيخ سلامة : يستنكر الإساءة لرسول الله في الهند


2022-06-06

استنكر الشيخ الدكتور /  يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الإساءة لرسول الله – صلّى الله عليه وسلّم- من قِبَلِ المُتحدث الرسمي باسم الحزب الحاكم في الهند، مُبيناً أَنّ ذلك العمل يُعَدّ جريمة كبرى وتطاولاً على الرسول– صلّى الله عليه وسلّم-، وعلى الإسلام والمسلمين، ويُثير الضّغائن والفتن والكراهية بين الشعوب، كما أنه يدلّ على ما يُضمره أولئك المجرمون من حقدٍ دفين على رسولنا – صلّى الله عليه وسلّم–  وآل بيته والإسلام والمسلمين عامة .

وبيّن الشيخ/ سلامة بأنّ هذا   العمل الإجرامي يأتي استمراراً لجرائم التَّطاول على الدين الإسلامي الحنيف وعلى رسولنا – صلّى الله عليه وسلّم - .

وقال الشيخ/ سلامة: إِنّ المقصود من تلك الحملات هو تشويه صورة الرسول الكريم- عليه الصلاة والسلام- لدى الناس، مُؤَكِّداً على وجوب اتباع منهجه – صلّى الله عليه وسلّم – والتّمسك بسنته قولاً وعملاً، وكذلك نصرته-عليه الصلاة والسلام- بكلّ الوسائل، وتعريف الآخرين برسالة الإسلام السّمحة من خلال وسائل الإعلام المختلفة .

وبيّن الشيخ/ سلامة أنّ طاعة النبي – صلّى الله عليه وسلّم- وتقديره واحترامه حيًّا وميتاً من أعظم الواجبات التي لا يتمّ إيمان العبد إلاّ بها، وأنّ محبته والدفاع عنه ونصرتَه وفداءَه بالنفس والمال والأهل دِينٌ يدين به المُسلم لله سبحانه وتعالى، وأنَّ كراهيته وَبُغضَه وانتقاصَه والاستهزاءَ به وبدينه كُفرٌ وَرِدّةٌ عن دين الله تعالى تُوجب العقوبة واللعنة في الدنيا والآخرة .

ودعا الشيخ/ سلامة الأمم المتحدة إلى ضرورة إصدار قانون يُجَرِّم الإساءة إلى الأنبياء–عليهم الصلاة والسلام-، كما طالب المنظمات العربية والإسلامية وأحرار العالم والمجتمع الدولي بضرورة الوقوف جنباً إلى جنب للتّصدي لهذه الهجمة الإجرامية التي تمسّ نحو ملياري مسلم في العالم، وكذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة ضِدَّ كلّ مَنْ يُسيء  للإسلام والمسلمين .