2022-08-14

الشيخ سلامة/ يُحَذّر من نتائج الحفريات الإسرائيلية في محيط المسجد الأقصى المبارك


2022-06-23

حذّر الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة  خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس من خطورة الحفريات التي تقوم بها سلطة الآثار التابعة للاحتلال وجمعية إلعاد الاستيطانية منذ فَتْرةٍ في محيط المسجد الأقصى المبارك، خاصةً من الجهتين الجنوبية والغربية في ساحة حائط البراق ومنطقة القصور الأموية في المنطقة المُلاصقة للأساسات السفلية للأقصى، وهي وقف إسلامي صحيح، مِمّا يُنذر بخطر وشيك على المسجد الأقصى والمباني المجاورة له في أي لحظة، مُؤكِّدًا أنها تأتي ضمن مساعي سلطات الاحتلال لاستكمال تهويد المسجد.

وبيّن الشيخ/ سلامة أن الحفريات التهويدية تهدف لتغيير المعالم الجنوبية الغربية للمسجد الأقصى المبارك، مطالبًا بالوقف الفوري لهذه الحفريات في محيط المسجد الأقصى المبارك، لأنّ مدينة القدس والبلدة القديمة جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد الشيخ / سلامة على أنّ ساحة وحائط البراق ومنطقة القصور الأموية هي وقف إسلامي صحيح، وهي امتداد للمسجد لأقصى المبارك بمساحته الكاملة البالغة (144) دونماً بجميع مُصَلّياته، وساحاته، ومساطبه وأسواره، والطُّرق المُؤدية اليه مِلْكٌ خالص للمسلمين وحدهم، وسيبقى كذلك الى أن يرث الله الأرض ومَنْ عليها، وذلك بقرار رباني واضح كما جاء في قوله سبحانه وتعالى (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا  إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ).

وأشار الشيخ/ سلامة إلى أنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي تستخدم كلّ أدواتها وأساليبها لتزوير الواقع وتغيير الحقائق المُتمثلة بأنّ مدينة القدس مُحتلة، وأنها مدينة فلسطينية عربية إسلامية بأزقتها وشوارعها ومنازلها وأسوارها ومساجدها، وفي مقدمة ذلك المسجد الأقصى المبارك ، مُوَضّحاً بأنّ  جميع هذه الحفريات المُمْتدة منذ بداية الاحتلال الإسرائيلي لمدينة القدس عام 1967م قد ارتفعت وتيرتها في الآونة الاخيرة، حيث إنها تُشَكِّل خطرًا كبيرًا على المسجد الاقصى وتترك آثارًا سلبية وخطيرة على مُكَوّنات المسجد، مِنْ أهمها خطر اختراق تلك التّسويات والفراغات للسّيطرة عليها، وبالتالي السّيطرة على كامل الأقصى، مُوَضّحًا أنّ هذه الحفريات ما هي إلا تدمير مُمَنهج لكثير من الآثار فوق الأرض وتحتها .

ودعا الشيخ / سلامة أبناء الأمتين العربية والإسلامية  إلى ضرورة المحافظة على  المدينة المقدسة وقلبها المسجد الأقصى المبارك لأنه جزء من عقيدتهم، كما يجب عليهم  دعم المرابطين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس بكلّ الطُّرق وفي شَتَّى المجالات؛  من أجل المحافظة على المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة، كما ناشد جميع الأطراف الدولية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية، بضرورة التّصدي والتّدخل من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية على المدينة المقدسة وأهلها.