2022-10-07

الشيخ سلامة: يستنكر قيام مستوطنين بنفخ البوق وأداء صلوات تلمودية في باحات المسجد الأقصى المبارك


2022-09-06

استنكر الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس قيام أحد المستوطنين بنفخ البوق في ساحات المسجد الأقصى المبارك، وَبَثّّ هذا العمل الإجرامي عَـبْرَ عددٍ من وسائل التواصل الاجتماعي، واستنكر أيضاً  قيام أحد المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى المبارك وأداء طقوس تلمودية بلباس توراتي، مبيّناً أنّ ما يجري في المسجد الأقصى المبارك هو استباحة مُبرمجة من قبل المستوطنين بدعم وحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وحذّر الشيخ/ سلامة من التداعيات الخطيرة لهذه الاقتحامات والاعتداءات  المتكررة على المسجد الأقصى والتي تُشكل انتهاكاً لحرمته وقداسته، واستفزازاً لمشاعر ملياري مسلم في العالم أجمع، كما حذّر من أيّة محاولة لتغيير الوضع التاريخي في المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح الشيخ /سلامة بأنّ المسجد الأقصى المبارك يشهد يوميًّا اقتحامات وانتهاكات من قبل قطعان المستوطنين وجماعات يهودية مُتطرفة، يقابلها منع وتضييق الخناق على الحُراس وموظفي الأوقاف الإسلامية والمُصلين والمرابطين وطلاب العلم من أجل تجفيف الوجود الإسلامي داخل الأقصى.

وقال الشيخ/ سلامة: إنّ الاعتداءات والاقتحامات اليومية التي يقوم بها المستوطنون للمسجد الأقصى المبارك  هي جزء من مُخططات سلطات الاحتلال الإسرائيلي الإجرامية لفرض السيادة الإسرائيلية عليه من خلال محاولة تقسيمه زمانيًا ومكانيًا؛  تمهيدًا  لإقامة ما يُسَمّى بالهيكل المزعوم على أنقاضه -لا سمح الله-، مُحَمِّلاً حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن عواقب هذه الاعتداءات والاقتحامات، فالمسجد الأقصى خطٌّ أحمر، وشعبنا الفلسطيني لن يسمح بأيّ اعتداء عليه.

ووجّه الشيخ/ سلامة نداء استغاثة إلى الأمتين العربية والإسلامية لحماية المسجد الأقصى المبارك من المخططات الإجرامية التي تُحاك ضِدّه، كما ناشدهم بضرورة العمل على المُحافظة عليه ودعم صمود أهله المرابطين ، لأنّ المواطن المقدسي هو رأس الحربة في الذّود عن الأقصى والمقدسات، كما ناشد أحرار العالم بضرورة التصدي لهذه الاعتداءات  الإجرامية على المقدسات ومدينة القدس، وضرورة فضح هذه الجرائم  في جميع المحافل الدولية.