2022-11-28

الشيخ سلامة: يدين اقتحام آلاف المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك


2022-10-12

أدان الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس اقتحام أكثر من أربعة آلاف مستوطن للمسجد الأقصى المبارك يوم أمس الثلاثاء تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، وجاء ذلك في ظِلّ حصار فرضته قوات الاحتلال الإسرائيلي على البلدة القديمة في مدينة القدس ثاني أيام ما يُسَمَّى عيد العرش اليهودي.

وأوضح الشيخ /سلامة بأنّ المسجد الأقصى المبارك يشهد في الآونة الأخيرة سلسلة اقتحامات وانتهاكات بشكل شبه يومي  من قبل قطعان المستوطنين وجماعات يهودية متطرفة ، يقابلها منع وتضييق الخناق على الحراس وموظفي الأوقاف الإسلامية والمصلين والمرابطين وطلاب العلم .

وقال الشيخ/ سلامة: إنّ الاعتداءات والاقتحامات اليومية التي يقوم بها المستوطنون للمسجد الأقصى المبارك  هي حلقة من المخطط الاحتلالي المتطرف لتهويد المدينة المقدسة، وفرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك من خلال محاولة تقسيمه زمانيًا ومكانيًا،  تمهيدًا  لإقامة ما يُسمى بالهيكل المزعوم على أنقاضه لا سمح الله، مُحَمِّلاً حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن عواقب هذه القرارات الإجرامية، فالمسجد الأقصى خط أحمر، وشعبنا الفلسطيني لن يسمح لسلطات الاحتلال بفرض سيطرتها عليه.

وأكَّد الشيخ/ سلامة على أنّ المسجد الأقصى المبارك بمساحته الكاملة البالغة (144) دونماً هو للمسلمين وحدهم بقرار رباني، وهو يُمثل جزءاً من عقيدة ما يُقارب ملياري مسلم في العالم، وأنه لا علاقة لغير المسلمين بهذا المسجد المُبارك الذي لا يقبل الشراكة أو القسمة .

ووجّه الشيخ/ سلامة تحية تقدير إلى أهلنا المقدسيين وفلسطينيي الداخل المرابطين في المسجد الأقصى المبارك الذين تصدوا وما زالوا يتصدون لهذه الاقتحامات والاعتداءات الإجرامية على المسجد الأقصى المبارك، كما دعاهم إلى مواصلة الرباط فيه؛ لمواجهة أي اعتداء عليه من قبل المستوطنين .

كما وجّه الشيخ/ سلامة نداء استغاثة إلى أبناء الأمتين العربية والإسلامية لحماية المسجد الأقصى المبارك من المخططات الإجرامية التي تُحاك ضِدّه، كما طالبهم بضرورة العمل على المُحافظة عليه ودعم صمود أهله المرابطين فيه ، لأنّ المواطن المقدسي هو رأس الحربة في الذّود عن الأقصى والمقدسات، كما ناشد أحرار العالم بضرورة التّصدي لهذه الاعتداءات  الإجرامية على المقدسات ومدينة القدس، وضرورة فضح هذه الجرائم البشعة  في جميع المحافل الدولية.