2022-08-14

الشيخ الدكتور / يوسف سلامة يستنكر الجريمة البشعة التي قامت بها شركة إيطالية بوضع آية الكرسي على المراحيض
2007-10-29

استنكر الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق ما قامت به شركة ايطالية مختصة بصنع وترويج أغطية بيوت الراحة أو " المراحيض " بصنع وبيع مقاعد الجلوس المخصص للمرحاض وغلافه الخارجي الذي يغطي فوهة النجاسة بغلاف وقد كتبت عليه آية الكرسي بكاملها.

واعتبر الشيخ الدكتور سلامة في بيان صحفي ، أن هذا الفعل يعد جريمة كبرى وهو تطاول على دستورنا الخالد ( القرآن الكريم ) وعلى الرسول  صلى الله عليه وسلم ، وعلى الإسلام والمسلمين، ويثير الضغائن والفتن والكراهية بين الشعوب .

وبين الدكتور سلامة بأن هذا   العمل الإجرامي يأتي استمراراً لمهازل التطاول على الدين الإسلامي الحنيف ، حيث قام قبل أكثر من عام ونصف أحد الأمريكان بتصميم موديل جديد من التواليت يعرض بعض المقتطفات القرآنية من بينها عبارة( لا إله إلا الله محمد رسول الله)  .

كما بين الشيخ سلامة بأن آية الكرسي أعظم آية في كتاب الله عز وجل حيث ورد عن ابن مسعود – رضي الله عنه – قال : " سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول : " أعظم آية في القرآن ( الله لا إله إلا هو الحي القيوم ) ، كما ورد أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال :
" سورة البقرة فيها آية سيدة آي القرآن لا تقرأ في بيت فيه شيطان إلا خرج منه : آية الكرسي " ، وقد رواه الترمذي ولفظه: " لكي شيء سنام وسنام القرآن سورة البقرة وفيها آية هي سيدة آي القرآن : آية الكرسي " .

            إن هذا العمل الإجرامي يثير حالة من الغليان والغضب الشعبي والرسمي في الشارع الفلسطيني  والعربي والإسلامي ، نتيجة لهذا الفعل المسيء للإسلام والمسلمين في كافة أرجاء المعمورة  ، كما أنه يأتي امتداداً  للرسوم المسيئة للرسول – صلى الله عليه وسلم – التي حدثت في الدنمارك قبل شهور ، وكذلك ما قامت به ملكة بريطانيا ( إليزابيت الثانية ) قبل عدة شهور عندما منحت لقبل ( الفارس ) إلى صاحب رواية ( آيات شيطانية ) سلمان رشدي ، حيث تضمنت الرواية افتراءات وأكاذيب حول الإسلام ورسوله – صلى الله عليه وسلم – ،  وكذلك ما تلفظ به بابا الفاتيكان ضد الإسلام ونبي الإسلام عليه الصلاة والسلام .

وأكد د. سلامة أن التطاول على الديانات الأخرى أو أنبيائها ، يتناقض تماماً مع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف ، مضيفاً أن الدين الإسلامي ، يحترم جميع الأنبياء ويعرف فضلهم ، ويدعو المسلمين للإيمان بهم جميعاً ، وكذلك الإيمان بالكتب السماوية التي أنزلت عليهم ،
 قال تعالى : "  آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله " .

وقال الشيخ الدكتور سلامة : إنه سبق لنا أن نددنا بالأفلام التي عرضت قبل سنتين في أوروبا، والتي تسيء إلى سيدنا عيسى  عليه السلام " .

وطالب د . سلامة ، الحكومة الإيطالية باتخاذ إجراءات حاسمة وقانونية ومحاسبة من قاموا بهذا الفعل  الإجرامي الآثم ، وتقديم الاعتذار إلى المليار ونصف المليار مسلم في العالم .

ودعا الشيخ سلامة أحرار العالم ، ورابطة العالم الإسلامي ، ومنظمة المؤتمر الإسلامي ، وجامعة الدول العربية ، والمجتمع الدولي ، إلى الوقوف جنباً إلى جنب للتصدي لهذه الهجمة السافرة
التي تمس عقيدة المليار ونصف المليار مسلم  في العالم ، وتهدف إلى بث الفتن والضغائن بين الشعوب، وكذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد الشركات والدول التي تسيء للإسلام والمسلمين .