2022-08-08

الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة يفتتح معرض الفيزياء العلمي الرابع في جامعة الأزهر بغزة
2009-10-14

       

 

افتتح الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الأزهر بغزة والدكتور جواد وادي رئيس الجامعة  أمس الثلاثاء 24- شوال- 1430هـ الموافق 13-10-2009 م معرض الفيزياء العلمي الرابع في جامعة الأزهر بغزة، حيث يحتوي المعرض على الأنشطة اللامنهجية و تشمل  مجموعة من الأنشطة والفعاليات العلمية والتجارب المميزة والعروض الشيقة،بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من البوسترات التعليمية وأفلام الفيديو الوثائقية،إلى جانب مجموعة من المجسمات التي توضح فكرة الكثير من الأجهزة،  كمل يتخلل المعرض إلقاء عدد من المحاضرات العلمية من قبل عدد من الأساتذة والباحثين .

وقد ألقى الدكتور يوسف سلامة نائب رئيس مجلس الأمناء كلمة أكد فيها على دعم مجلس الأمناء لكل الأنشطة اللامنهجية التي تساهم في ربط و توثيق العلاقة بين الجامعة ومؤسسات المجتمع الخارجي، لافتاً إلى أن الإسلام العظيم شجع على العلم ورفع قيمة العلماء، فأول آيات كريمة نزلت من القرآن الكريم كانت تتحدث عن العلم، كما برز عدد من العلماء المسلمين في شتي العلوم، كابن سينا والفارابي، وابن الهيثم، وابن النفيس، والخوارزمي، والكندي، وغيرهم كثير ، كما أشاد  بجهود العلماء المسلمين في الفيزياء كابن الهيثم، والبيروني، وابن سينا، والخازني وغيرهم .

وتطرق سلامة إلي بعض الحقائق العلمية الواردة في القرآن الكريم والمتعلقة بالفيزياء ، حيث تحدث عن وحدة الكون، وكيف أن الأرض انفصلت عن باقي الأجرام السماوية ، بعد أن كانت الأرض جزءاً منها ، وكذلك عن نقص الأوكسجين في الأماكن المرتفعة، وعن نشأة الكون، وعن تلقيح النباتات بالرياح، وغير ذلك من المعجزات العلمية .

كما أكد د. سلامة على أن هذا المعرض يعتبر إنجازاً علمياً يسجل لجامعة الأزهر رغم ظروف الحصار والحروب التي يعانيها أبناء شعبنا الفلسطيني، كما تحدث عن الصعاب التي تواجه أبناء شعبنا الفلسطيني، داعياً إلى وجوب التحلي بالأمل وعدم اليأس، وضرورة تجاوز كل العقبات التي تعترض مسيرة العلم والتقدم ، وقال: إن الشعب الفلسطيني استطاع رغم النكبات المتكررة أن يرسم نفسه على الخارطة، وأن يحصد عدداً من الجوائز العلمية العالمية ،كما استطاع أن ينشر العلم في مختلف البلاد .

وناشد الشيخ سلامة أبناء الشعب الفلسطيني بضرورة جمع الشمل ووحدة الكلمة ورص الصفوف ، للتصدي للمخططات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى والمدينة المقدسة، لأن سر قوتنا في وحدتنا وإن ضعفنا في فرقتنا وتخاذلنا .