:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2021
  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة :يحذر من الإقتحامات الإسرائيلية المتكررة للمسجد الأقصى المبارك

    تاريخ النشر: 2008-10-19
     

    حذر الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق من النتائج المترتبة على ما تقوم به سلطات الاحتلال الإسرائيلي من اعتداءات ضد المسجد الأقصى المبارك بصفة خاصة ومدينة القدس بصفة عامة .

    وأشار الشيخ سلامة إلي الإقتحامات المتكررة التي يقوم بها المستوطنون لساحات المسجد الأقصى المبارك وكان آخرها صباح اليوم الأحد حيث قام المستوطنون باقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة الجيش الإسرائيلي المتواجد في المكان وذلك من باب المغاربة الذي تسيطر عليه السلطات الإسرائيلية منذ احتلال مدينة القدس عام سبعة وستين وتسعمائة وألف للميلاد .

    وحمل الدكتور سلامة في بيان صحفي الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا العمل ،  لأن هذا العمل سيؤدي إلى عواقب وخيمة لا يستطيع أحد التنبؤ بنتائجها، مؤكداً أن المساس بالمسجد الأقصى المبارك هو مساس بعقيدة جميع المسلمين في العالم، ويتنافى والشرائع السماوية، وكل القوانين والمواثيق والأعراف الدولية.

    كما وأكد الشيخ سلامة، أن هذا العمل الإجرامي هو جزء من مسلسل المخططات الإسرائيلية ضد مدينة القدس و المسجد الأقصى المبارك مثل عدم السماح للأوقاف الإسلامية بالترميم، ومنع المصلين من الصلاة فيه، وكذلك الاستيلاء على العقارات المحيطة بالمسجد الأقصى المبارك ، والاستمرار في الحفريات أسفل المسجد الأقصى المبارك لتقويض بنيانه وزعزعة أركانه ، وكذلك بناء كنيس على الأراضي الوقفية وعلى بعد أمتار قليلة من المسجد الأقصى المبارك ، وكذلك مخططاتهم لبناء أكبر كنيس لهم على أراضي حارة المغاربة ، وكذلك ارتكابهم للموبقات والفواحش المختلفة داخل ساحات المسجد الأقصى المبارك.

    وبين الشيخ سلامة أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تسعي لتطبيق إجراءاتها الاحتلالية الظالمة بأن القدس عاصمة موحدة لإسرائيل من خلال ابتلاعها للأوقاف والمقدسات في مدينة القدس وإقامة الكنس اليهودية ، والعمل على هدم المسجد الأقصى المبارك لبناء هيكلهم المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى المبارك لا سمح الله .

    وأكد الشيخ سلامة بأن المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي بقرار رباني لا يلغيه أي قرار صادر من هنا أو هناك ، و أن ارتباط المسلمين بالمسجد الأقصى المبارك ارتباط عقدي ، وليس ارتباطاً انفعالياً عابراً، ولا موسمياً مؤقتاً، حيث إن حادثة الإسراء من المعجزات ، والمعجزات جزء من العقيدة الإسلامية.

    ودعا الشيخ سلامة قيادات الشعب الفلسطيني إلى ضرورة إنجاح الحوارالفلسطيني الفلسطيني فورا لأنه أهم خطوة على طريق حماية القدس والأقصى والمقدسات،كما دعا جماهير الشعب الفلسطيني إلي رص الصفوف وجمع الشمل وتوحيد الكلمة،للدفاع عن المقدسات كافة، وعن المسجد الأقصى المبارك بصفة خاصة،وشدّ الرحال إليه دائماً، لإعماره وحمايته من المؤامرات الخطيرةالتي باتت تشكل خطرا حقيقيا عليه.

     كما وناشد  منظمة المؤتمر الإسلامي  ولجنة القدس ورابطة العالم الإسلامي وجامعة الدول العربية بضرورة التحرك السريع والجاد لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك ، ووقف الاعتداءات الإسرائيلية في مدينة القدس ، وسائر الأراضي الفلسطينية، وتساءل قائلا : لماذا لا تعقد المؤسسات العربية والإسلامية اجتماعات لها لمناقشة هذا الوضع الخطير؟! وهل هناك أهم وأخطر من أولى القبلتين ومسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم ؟!


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة