:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2021
  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة :يحذر من الإجراءات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس والمدن العربية داخل أراضي 1948 م

    تاريخ النشر: 2009-07-14
     

    استنكر الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق،  قرار وزير المواصلات الإسرائيلية بتغيير الأسماء في لافتات الشوارع التي تشير إلي المدن العربية داخل الأراضي المحتلة عام 1948م من اللغة العربية إلي اللغة العبرية ، مشيرا إلي أن هذا القرار يهدف إلي إبراز يهودية الدولة المحتلة ، وطمس كل الآثار والمعالم الإسلامية والعربية داخل فلسطين المحتلة، مشددا على أن التاريخ الإسلامي والعربي العريق يزرع نفسه بقوة في كل شارع من شوارع بلادنا المباركة ، وفي كل حجر من حجارتها المقدسة، وكل أثر من آثارها العظيمة ، فاللغة العربية هي لغة القرآن الكريم ، ولغة أهل الجنة ،ورسولنا –صلي الله عليه وسلم – عربي ، والأماكن المقدسة للمسلمين في العالم تقع في البلاد العربية في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة والقدس.

    كما استنكر الشيخ سلامة سياسة هدم البيوت التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي بشكل يومي داخل المدينة المقدسة وخارجها، حيث قامت يوم أمس بهدم منزل المواطن جميل حمدان مسالمة في بلدة سلوان بمدينة القدس ، بحجة البناء غير المرخص مع العلم أن المنزل مبني منذ أكثر من مائة سنة ، ويقطن فيه  أكثر من خمسة عشر فردا ، وقد سبق لصاحب المنزل رفض كل الإغراءات المالية من قبل المستوطنين حيث عرضوا عليه مبلغ عشرة ملايين دولار مقابل تنازله عن البيت وبيعه للمستوطنين .

    كما استنكر الشيخ سلامة  مصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مخطط لإقامة بؤرة استيطانية مكونة من عشرين وحدة سكنية في  مرحلتها الأولى في الأرض الخاصة بفندق " شبرد " الذي كان مقر إقامة مفتي فلسطين الأول الحاج أمين الحسيني بحي الشيخ جراح وسط مدينة القدس المحتلة ،حيث بين بأن هذه الخطوة  تعتبر خطوة تمهيدية لإقامة بؤرة استيطانية كبيرة تتصل مع البؤر الاستيطانية في حي الشيخ جراح ، وبذلك سيتم تهويد المنطقة بشكل كامل ونهائي .

    كما حذر الشيخ سلامة  من المخططات الإسرائيلية بالتحضير لتنظيم حفل فني ليلي صاخب عند البوابات الثلاثية المغلقة للمصلى المرواني من الجهة الخارجية للأقصى ، وملاصقة لجداره الجنوبي،حيث اعتبر هذه الأعمال حلقة جديدة في مسلسل التدنيس الإجرامي الخطير لحرمة المسجد الأقصى المبارك .

    كما استنكر سلامة قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي باعتقال وإبعاد  فضيلة الشيخ علي العباسي إمام المسجد الأقصى المبارك بعد خروجه من صلاة الفجر ، حيث أبعدته عن مدينة القدس إلى مدينة أريحا ، وحظرت عليه دخول المدينة المقدسة بحجة أنه لا يحمل هوية القدس الإسرائيلية ، مع العلم بأن فضيلة الشيخ العباسي يعمل إماماً ومسؤولاً في المسجد الأقصى المبارك منذ أكثر من عشرين عاماً .

    وحمل الدكتور سلامة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية تلك الأعمال الخطيرة ،محذراً من  أن ذلك سيؤدي إلى عواقب وخيمة لا يستطيع أحد التنبؤ بنتائجها، و مؤكداً  على أن المساس بالمسجد الأقصى المبارك هو مساس بعقيدة جميع المسلمين في العالم، ويتنافى مع الشرائع السماوية، وكل القوانين والمواثيق والأعراف الدولية.

    كما دعا الشيخ سلامة جميع الأطراف الدولية والمحلية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية بضرورة التصدي لهذه الاعتداءات الإسرائيلية ووقف هذه المخططات الإجرامية.

     كما وناشد  منظمة المؤتمر الإسلامي  ولجنة القدس ورابطة العالم الإسلامي وجامعة الدول العربية بضرورة التحرك السريع والجاد لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك ، ووقف الاعتداءات الإسرائيلية في مدينة القدس ، وسائر الأراضي الفلسطينية.


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة