:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2021
  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة : يناشد قادة الدول العربية والإسلامية بضرورة التحرك السريع والجاد لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك وحمايته

    تاريخ النشر: 2009-09-27
     

    ناشد  الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس ،  قادة الأمتين العربية والإسلامية ، و منظمة المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس ورابطة العالم الإسلامي وجامعة الدول العربية بضرورة التحرك السريع والجاد لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس  ، من خطر  المشروع الصهيوني الذي يهدف إلى هدم المسجد الأقصى المبارك وإقامة ما يسمي بالهيكل المزعوم بدلا منه وكذلك  تهويد مدينة القدس قبل فوات الأوان، حيث طالبهم بضرورة تحمل مسؤولياتهم تجاه قبلة المسلمين الأولى ومسري نبيهم عليه الصلاة والسلام .

    واستنكر الشيخ سلامة محاولة مجموعات من المستوطنين اقتحام المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم من خلال دخولهم من باب المغاربة وهو الباب التي تسيطر عليه سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1967 م .

    كما وأشاد سلامة بموقف شعبنا الفلسطيني في مدينة القدس وفلسطينيي الداخل سنة 1948م الذين تصدوا لهذه المجموعات المجرمة، وأفشلوا مخططاتها والحمد لله، حيث أصيب عدد من المرابطين المدافعين، وهذا يبرهن على أن الفلسطينيين المرابطين يفدون الأقصى بالغالي والنفيس ولن يسمحوا لهؤلاء المجرمين بتدنيس ساحات المسجد الأقصى المبارك

    وتمني سلامة الشفاء العاجل للجرحى والمصابين الذين سالت دماؤهم الزكية دفاعاً عن أولي القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين.   

    واتهم الشيخ سلامة السلطات الإسرائيلية بالوقوف وراء ما يحدث من انتهاكات من قبل المتطرفين اليهود لساحات المسجد الأقصى، وقال: قوات الشرطة الإسرائيلية تسهل دخول المتطرفين من باب المغاربة ،كما تتولي حراستهم وحمايتهم .

    وحث سلامة الحكومات العربية والإسلامية إلى الوقوف بجانب المسجد الأقصى والمقدسيين المرابطين متسائلاً "إن العالم كله تحرك عندما أبادت حركة طالبان تمثال بوذا، بينما المسجد الأقصى يتعرض يوميا للانتهاكات، وحفر للأنفاق تحته جعلته عرضه للانهيار فى أى لحظة، ومليار ونصف المليار من المسلمين فى العالم لم يحركوا ساكنا حتى الآن للذود عنه، وللتصدي  للممارسات الإجرامية التي تمارسها قوات الاحتلال والمتطرفون اليهود داخل ساحاته ".

    وأشار سلامة إلى خطبة ألقاها منذ عشر سنوات في المسجد الأقصى المبارك وتناقلتها جميع وسائل الإعلام حيث بين  بأن مجموعات إسرائيلية متطرفة أعلنت بأنها قد أتمت صنع فانوس من الذهب يزن 42 كيلو جراماً ليضعوه على الهيكل المزعوم بعد بنائه على أنقاض المسجد الأقصى المبارك بعد هدمه لا سمح الله .

    كما وبين سلامة بأن المسجد الأقصى المبارك  يتعرض لهجمة شرسة ، فمن حفريات أسفله ، إلى بناء كنس بجواره ، إلى منع سدنته وحراسه وأصحابه من الوصول إليه ، ومنع الأوقاف من الترميم ،  والعالم وللأسف يغلق عينيه ، ويصم أذنيه عما يجري في الأقصى والقدس، وكأن الأقصى والقدس خارج حسابات المجتمع الدولي .

      وحمل الدكتور سلامة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية تلك الأعمال الخطيرة ،محذراً من  أن ذلك سيؤدي إلى عواقب وخيمة لا يستطيع أحد التنبؤ بنتائجها، مؤكداً أن المساس بالمسجد الأقصى المبارك هو مساس بعقيدة جميع المسلمين في العالم ،فارتباط المسلمين بالمسجد الأقصى ارتباط عقدي وليس ارتباط انفعالياً عابراً ولا موسمياً مؤقتاً ، فهو آية من القرآن الكريم .

    و ناشد سلامة جماهير الشعب الفلسطيني إلى رص الصفوف وجمع الشمل وتوحيد الكلمة ، للدفاع عن المقدسات كافة، وعن المسجد الأقصى المبارك بصفة خاصة،  فسر قوتنا في وحدتنا ، وإن ضعفنا في فرقتنا وتخاذلنا، فالقدس لم تُحرّر عبر التاريخ إلا من خلال وحدة الأمة، ورص صفوفها، وجمع شملها .

    كما ووجه نداء بضرورة شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك، لإعماره وحمايته من المؤامرات الخطيرة التي تحاك ضده ، وضرورة التواجد فيه بصفة دائمة .

     

    والله غالب علي أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون

    حماك الله يا أقصى، حماك الله يا بيت المقدس، حماك الله يا شعبنا الفلسطيني


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة