:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2021
  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الدكتور سلامة : يشارك في( مهرجان القدس في القلوب) بالمملكة المغربية

    تاريخ النشر: 2009-12-27
     

      

                       

    شارك  سماحة الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك في المهرجان الذي أقامته جمعية الأمانة للتربية والثقافة بمدينة سيدي سليمان بالمملكة المغربية ، بعنوان ( مهرجان القدس في القلوب ) وذلك مساء يوم السبت   9/ محرم / 1431هـ وفق 26/12/2009م  وذلك بكلمة عبر الهاتف، وقال الشيخ في كلمته :

    إنني أشكر جمعية الأمانة للتربية والثقافة بالمملكة المغربية الشقيقة على إقامتها لهذا المهرجان الذي يبرهن على مدى تعلق أشقائنا في المغرب العزيز بالقدس عقيدة وهوية ومقدسات .

    ونقل الشيخ سلامة تحيات الشعب الفلسطيني المرابط للشعب المغربي الشقيق مثمناً الدور المغربي في دعم الشعب الفلسطيني خلال الحرب الأخيرة على غزة ، خصوصاً أنه في هذه الأيام تمر بنا الذكرى الأولى للحرب الإجرامية الإسرائيلية على قطاع غزة، حيث حضر وفد طبي ملكي لمعالجة آلاف الجرحى والمصابين ، بالإضافة إلى إرسال الدواء والغذاء لأهالي قطاع غزة ، وما المسيرة المليونية التي شهدتها العاصمة المغربية الرباط استنكاراً للحرب الإجرامية على قطاع غزة عنا ببعيد.

    كما أشاد الشيخ سلامة بالدعم المغربي لأهالي المدينة المقدسة في المجال التعليمي والصحي والإغاثي والإسكاني وذلك من خلال وكالة بيت مال القدس الشريف التابعة للجنة القدس والتي يرأسها الملك المغربي محمد السادس .

    وبين الشيخ سلامة مكانة مدينة القدس من خلال الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة ، كما ركز على أهمية المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين بالنسبة  للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها .

    وشدد سلامة على أن ارتباط المسلمين بفلسطين والقدس والأقصى هو ارتباط عقدي ، وليس ارتباط انفعالياً عابراً ولا موسمياً مؤقتاً ، لأن حادثة الإسراء من المعجزات ، ولأن المعجزات جزء من العقيدة الإسلامية .

    وكما بين الدكتور سلامة أن المسجد الأقصى المبارك يتعرض في هذه الأيام لعملية تغيير شاملة تستهدف تزوير هويته العربية والإسلامية وتحويله لكنيس ، ويترافق هذا مع منع المصلين المسلمين من دخوله إلا بأعداد محدودة وأعمار معينة ، وكذلك منع الشخصيات الإسلامية والوطنية والاعتبارية من دخوله ، والسماح للجماعات اليهودية بتدنيسه واقتحامه بشكل مستمر ، من أجل إقامة طقوسهم الدينية .

    واستنكر الشيخ سلامة قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي قبل أيام بسرقة عدد من حجارة القصور الأموية في المنطقة المعروفة (بالخاتونية)جنوب شرق المسجد الأقصى المبارك ، بالإضافة إلى كميات كبيرة من الأتربة حيث تم نقلها إلى جهة غير معروفة، مع العلم أن هذه المنطقة أرض وقف إسلامي .

    وأوضح  الدكتور سلامة أن  هذا الاعتداء  هو اعتداء إجرامي جديد على تاريخ وتراث وحضارة  المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس، حيث يهدف إلى طمس المعالم الأثرية والتراثية والحضارية الإسلامية في مدينة  القدس بصفة عامة ومحيط المسجد الأقصى المبارك بصفة خاصة .

    وقال الشيخ سلامة مخاطباً جمهور المستمعين :

    أطمئنكم أيها الأخوة بأن الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية بدينهم متمسكون، وعن عقيدتهم مدافعون ، وسيبقون الحراس الأمناء والسدنة الأوفياء لمسرى النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – ، وأبشركم بأنه ما بعد الضيق إلا الفرج ، وما بعد العسر إلا اليسر، وإن الاحتلال إلى زوال إن شاء الله .

    ودعا  الشيخ سلامة في ختام كلمته قادة الدول العربية والإسلامية ،
    و منظمة المؤتمر الإسلامي
    ، وجامعة الدول العربية، وجميع أحرار العالم إلى ضرورة التحرك السريع والجاد لإنقاذ مدينة القدس و المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية، من خطر  المشروع الصهيوني الذي يهدف إلى تهويد مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك قبل فوات الأوان.


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة