:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2021
  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة : قلوب الفلسطينيين والعرب والمسلمين في ألمانيا متعلقة بالأقصى والقدس وفلسطين

    تاريخ النشر: 2010-03-10
     

    صرح الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة  خطيب المسجد الأقصى المبارك وزير الأوقاف والشئون الدينية الأسبق بأن زيارته للجمهورية الألمانية جاءت بناء على دعوة من الشركة  الألمانية الإماراتية  وهي عضو في شبكة جامعة عجمان بدولة الإمارات العربية المتحدة والتي يرأسها معالي الدكتور / سعيد سلمان الرئيس الأعلى للشبكة، وقد كانت  الزيارة ناجحة والحمد لله، حيث  وجدنا تعاطفاً كبيراً  مع شعبنا الفلسطيني من أبناء  الجاليات العربية والإسلامية التي التقينا بها خلال الزيارة.

    وقد تخللت هذه الزيارة لقاءات مع مسئولي المراكز الإسلامية في برلين ،  وكذلك مع وسائل الإعلام بهدف فضح الممارسات الإسرائيلية ضد شعبنا الفلسطيني  بصفة عامة ، و مدينة القدس و المسجد الأقصى المبارك بصفة خاصة، كما تخلل  الزيارة إلقاء العديد من المحاضرات والندوات .

                                                                                                    إلقاء خطبتي الجمعة بمسجد النور

    ومسجد المركز الإسلامي ببرلين

     

    وألقى الشيخ سلامة خطبة الجمعة في مسجد النور التابع للجمعية الإسلامية في برلين ، وقد غصت ساحات المسجد والطرق المجاورة بصفوف المصلين، حيث بين سلامة  أن  الرسالة الإسلامية هي رسالة الوحدة ، وأن ديننا الإسلامي يحث على ذلك لقوله تعالى : ( وإن هذه أمتكم أمة واحدة)، كما وناشد المسلمين في ألمانيا بضرورة رص صفوفهم وتوحيد كلمتهم وجمع شملهم ، كما تحدث عن مكانة فلسطين في القرآن والسنة ،  كما وبين سلامة أن الله سبحانه وتعالى قد  ربط بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى حتى لا يفصل المسلم بين هذين المسجدين، ولا يفرط في واحد منهما، كما تطرق إلى الإعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك والمسجد الإبراهيمي بالخليل ومسجد بلال بن رباح في بيت لحم ومحاولاتهم لطمس هذه المعالم الدينية والتاريخية من أجل تهويدها .

    كما وألقى الشيخ سلامة  خطبة أخرى بمسجد المركز الإسلامي في شمال برلين ، حيث بين مكانة فلسطين عامة ومدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك خاصة في عقيدة الأمة عبر التاريخ ، كما شرح أبعاد المؤامرة الصهيونية على مدينة القدس عبر محاولات فصلها عن محيطها الفلسطيني بجدار الفصل العنصري، والعمل على طمس معالمها الدينية و التاريخية باتجاه تهويدها ،  كما تطرق  إلى الاعتداءات الإسرائيلية المتمثلة بهدم البيوت في سلوان وحي الشيخ جراح والعيساوية وغيرها ، كما أشار إلى  مئات الإخطارات لهدم البيوت ، ومصادرة الأراضي ، وبناء الكنس، ومنع الفلسطينيين من البناء وفرض الضرائب الباهظة عليهم ، وطالب بموقف عربي وإسلامي يدعم المقدسيين المرابطين في مدينة القدس في كافة المجالات.

     وقد ألقى الشيخ سلامة كلمة بعد صلاة الجمعة مباشرة بناء على طلب من إدارة المركز، حيث تحدث فيها  عن ارتباطات المسلمين بالقدس والمسجد الأقصى المبارك ، وبين أهمية المسجد الأقصى المبارك فهو أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين ، كما وحث المسلمين في الغرب على ضرورة ترك الخلافات الجانبية ، وأثنى على موقف الجالية المسلمة في ألمانيا ، حيث اتفقت والحمد لله على توحيد بدء الصيام في شهر رمضان وكذلك الأعياد في جميع أنحاء ألمانيا.

    محاضرات ولقاءات

    كما وألقى الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة محاضرة  في مركز النور الإسلامي  بعنوان (المخاطر والتحديات التي تواجه المدينة المقدسة)، حيث بين مكانة المسجد الأقصى المبارك وما يتعرض له من اعتداءات، وكذلك المخططات الإسرائيلية لتهويد المدينة المقدسة وفصلها عن محيطها الفلسطيني،  وما تقوم به سلطات الاحتلال  الإسرائيلي من أجل تهويد المدينة المقدسة وهدم المسجد الأقصى المبارك لإقامة ما يسمى بالهيكل المزعوم بدلاً منه .

    وبعد ذلك قام الشيخ سلامة بزيارة إلى المدرسة التابعة  لمركز النور الإسلامي والتي يتعلم فيها مئات الطلاب من الجالية العربية والمسلمة القرآن الكريم واللغة العربية ، حيث التقى بمديرها الدكتور / سعيد أبو صافي ، وقد أبدى إعجابه بمستوى هذه المدرسة، والدور التربوي الذي تقوم به في تنشئة الأجيال المسلمة .

     

    كما وألقى الشيخ سلامة محاضرة ثانية للمسلمين الألمان وذلك في مسجد النور ، حيث تحدث فيها عن مكانة الشباب في الإسلام ، ودور المسلمين في الغرب ، وتطرق إلى سماحة الإسلام وضرب مثالاً على ذلك بالعهدة العمرية التي وقعها أمير المؤمنين عمر بن الخطاب – رضي الله عنه- مع بطريرك الروم صفرونيوس .

    وناشد سلامة المسلمين في الغرب بضرورة المحافظة على تماسك الأسرة ، وتعليم الأبناء القرآن الكريم واللغة العربية ، وضرورة البعد عن الخلافات ، وألا ينفصلوا عن مجتمعاتهم الإسلامية ، كما وناشدهم بضرورة إبراز الوجه المشرق للإسلام من خلال الكلمة الطيبة والمعاملة الحسنة مع الآخرين ، كما تطرق إلى الاعتداءات الإسرائيلية على القدس والمقدسات .

    كما وشهد الشيخ سلامة دخول أحد الألمان في الدين الإسلامي والحمد لله ، حيث لقنه الشيخ سلامة كلمة التوحيد وسط تكبير المصلين .

                                                                                                            

          

         

    كما وألقى الشيخ سلامة محاضرة ثالثة في مسجد الرحمن بالمركز الإسلامي للثقافة والدعوة ببرلين بعنوان ( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ) ، حيث دعا إلى وجوب التسامح مع الآخرين ، وضرورة التراحم بين المسلمين ، وحث الناس على التوبة والعودة إلى طاعة الله ، كما تحدث عن مكانة الأقصى والقدس وفلسطين .

    كما وألقى الشيخ سلامة محاضرة رابعة في مسجد دار السلام التابع للمركز الإسلامية في برلين بعنوان ( واجب المسلمين تجاه القدس والمقدسات ) ، حيث بين أهم الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى والقدس منذ عام 1967م حتى اليوم ، ثم تطرق إلى واجب الأمة في مساعدة المقدسيين في الثبات والمرابطة على أرضهم،  وذلك بتبرع كل مسلم في العالم  بدولار واحد سنوياً لإخوانه في المدينة المقدسة  ،  وبذلك يتم جمع مليار ونصف المليار دولار سنوياً وهي كافية لمساعدة المقدسيين لتثبيتهم على أرضهم ، وذلك بإقامة المساكن لهم، ودعم الجامعات والمدارس ، ودعم القطاع الصحي والمستشفيات ، ودعم التجار والمواطنين وحراس المسجد الأقصى المبارك، كما شدد  على مدى تمسك الفلسطينيين بأرضهم ، ورفضهم لكل الإغراءات والتهديدات.

     

    كما وألقى الشيخ سلامة محاضرة خامسة في مسجد الرحمة ببرلين بعد صلاة العصر حيث بين أن المسجد الأقصى المبارك مسجد إسلامي بقرار رباني لا يلغيه أي قرار صادر من هنا أو هناك، و أن ارتباط المسلمين بالمسجد الأقصى المبارك ارتباط عقدي ، وليس ارتباطاً انفعالياً عابراً، ولا موسمياً مؤقتاً، حيث إن حادثة الإسراء من المعجزات ،والمعجزات جزء من العقيدة الإسلامية، وكما وتطرق إلى محاولات المحتلين تقسيم الأقصى وهدمه لإقامة الهيكل المزعوم بدلاً منه ، وكذلك هدم بيوت المقدسيين وإقامة المستوطنات لإحداث تغيير ديموغرافي في المدينة المقدسة ،كما بين أن ديننا الإسلامي الحنيف جاء رحمة للعالمين ، حيث عاشت البشرية حياة كريمة في ظل دولة الإسلام .

    وقد شدد الشيخ سلامة في محاضراته على المشروع النهضوي للأمة، وأن تقوم الأمة الإسلامية بدورها الريادي ، كما وأشاد بمبادرات شبكة جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا في هذا الصدد ، حيث وافقت على إنشاء كرسي القدس والذي يشتمل على مساق تعليمي ، ومحاضرات وندوات ومؤتمرات ومركز  بحوث  وموسوعة القدس، وكذلك تبنيها لمشروع رعاية أبناء المهاجرين والمغتربين في الغرب من خلال تعليمهم القرآن الكريم واللغة العربية والعلوم الإسلامية، بالإضافة إلى مشاريع أخرى.

     

    لقاءات أخرى

    كما قام الشيخ سلامة بزيارة مقر إذاعة برلين حيث تم إجراء لقاء معه في القسم العربي بالإذاعة حول مكانة المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة،  كما تحدث عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين ، كما بين سلامة أن الإسلام لم ينتشر بالسيف ، لأنه لو انتشر الإسلام بالسيف لزال الإسلام يوم أن زال السيف ، والدليل على ذلك أننا نرى والحمد لله كل يوم المئات من غير المسلمين يدخلون في الدين الإسلامي.

    كما والتقى الشيخ سلامة بعدد كبير من أبناء الجالية الفلسطينية و العربية  والمسلمة طوال فترة إقامته ، من بينهم دبلوماسيون وأساتذة جامعات وأطباء ومهندسون، جاءوا للتعبير عن تضامنهم مع فلسطين ، وحبهم وتقديرهم للشعب الفلسطيني المرابط الذي يدافع عن جميع المقدسات في فلسطين.


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة