:: الرئيسية   :: السيرة الذاتية    :: راسلنا   :: أضف للمفضلة   :: صفحة رئيسية       :: دفتر الزوار
 
القائمة الرئيسية

  • الأخبار
  • القرآن الكريم
  • خطب
  • خطب المسجد الأقصى
  • خطب صوتية
  • كلمات في مناسبات
  • لقاءات صحفية
  • مؤتمرات
  • مجلة صوت الهيئة
  • مقالات
  • مقالات خارجية
  • هكذا علمنا الرسول
  • الكتب
  • ألبوم الصور
  • مكتبة المرئيات
  • الأرشيف
  • راسلنا

  •  

    أرشيف المقالات

  • مقالات عام : 2021
  • مقالات عام : 2020
  • مقالات عام : 2019
  • مقالات عام : 2018
  • مقالات عام : 2017
  • مقالات عام : 2016
  • مقالات عام : 2015
  • مقالات عام : 2014
  • مقالات عام : 2013
  • مقالات عام : 2012
  • مقالات عام : 2011
  • مقالات عام : 2010
  • مقالات عام : 2009
  • مقالات عام : 2008
  • مقالات عام : 2007
  • مقالات عام : 2006
  • مقالات عام : 2005
  • مقالات عام : 2004
  • مقالات عام : 2003
  • مقالات عام : 2002
  • مقالات عام : 2001
  • مقالات عام : 2000

  • مؤتمرات

  • عندما يتطاول الأقزام على رسول الله سيد الأنام

  • الإمام ابن باديس والقضايا الإسلامية

  • المركـز الديني والحضـاري للقدس الشريف وسياسة التهويــد

  • الرد على المزاعم الإسرائيلية حول فرية الحق الديني والتاريخي في القدس وفلسطين

  • الدعوة الإسلامية ... الحاضر والمستقبل

  • الحوار ووحدة الأمة المسلمة

  • في ذكرى مرور مائة سنة على رحيل العلامة الشيخ ماء العينين

  • دور رابطة العالم الإسلامي في دعم القدس وفلسطين

  • الإسلام دين الحوار

  • كلمة اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الرابع لنصرة القدس


  • بحث:
    البريد الإلكتروني:


    :: إلغاء الإشتراك
    صور












     

       
    الأخبار

    الشيخ سلامة : بعد افتتاح كنيس الخراب على القمة العربية المقبلة إنقاد المسجد الأقصى المبارك قبل فوات الأوان

    تاريخ النشر: 2010-03-16
     

    ناشد الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك  النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس القمة العربية التي ستعقد في الجماهيرية الليبية خلال شهر مارس الحالي  بضرورة  العمل على أخذ موقف حازم وجاد تجاه ما يحصل من انتهاكات وتدنيس للمسجد الأقصى المبارك ، وضرورة التحرك السريع لإنقاذه قبل فوات الأوان، وضرورة العمل على  وقف جميع الاعتداءات وحماية القدس والمسجد الأقصى المبارك ،  وكذلك الضغط على المجتمع الدولي لإجبار الحكومة الإسرائيلية على وقف هذه الاعتداءات الإجرامية على القدس والمقدسات خاصة والأراضي الفلسطينية عامة ، وكذلك   مساعدة المقدسيين في شتى المجالات كي يبقوا مرابطين على أرضهم المباركة.

    وناشد  الشيخ سلامة منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية ولجنة القدس ورابطة العالم الإسلامي بضرورة التحرك السريع والجاد لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك  قبل فوات الأوان، ووقف الاعتداءات الإسرائيلية في مدينة القدس وسائر الأراضي الفلسطينية ، كما دعا  جميع الفصائل الفلسطينية وجماهير الشعب الفلسطيني إلى رص الصفوف وجمع الشمل وتوحيد الكلمة ، للدفاع عن المقدسات كافة، وعن المسجد الأقصى المبارك بصفة خاصة، وشدّ الرحال إليه دائماً، لإعماره وحمايته من المؤامرات الخطيرة، التي باتت تشكل خطراً حقيقياً عليه.

     وحذر الشيخ سلامة من الانتهاكات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى، وازدياد معدل الحفريات تحته بصورة أكبر مما كانت عليه من قبل ، خاصة بعد افتتاح كنيس الخراب قبل أيام، مبيناً أن تلك الحفريات الضخمة تعد أكبر تهديد يتعرض له المسجد الأقصى المبارك في التاريخ، حيث إن اقتحام شارون للأقصى بصحبة عدد من المتطرفين اليهود عام 2000، وقبل ذلك تعرض المسجد الأقصى للحريق عام 1969 على يد اليهود ، لا تكمن في خطورة تلك الحفريات التي تُعرض المسجد الأقصى للإنهيار في أية لحظة حتى يقام الهيكل المزعوم على أنقاضه لا سمح الله.

    وبين الشيخ سلامة أن الحكومة الإسرائيلية تخطط لتهويد المدينة المقدسة والمقدسات وتعمل على تنفيذ ذلك ،  فقد اتخذت الحكومة الإسرائيلية قراراً ببناء كنيس الخراب سنة 2001م  ، و بدأت فعلياً ببنائه عام 2006م واستمر البناء حتى سنة 2010م ، وقد وصلت تكلفة بناء الكنيس أكثر من عشرة ملايين دولار أمريكي، ومن المعلوم أن هذا الكنيس ليس الأول فقد جاء بناء هذا الكنيس بعد بناء 61 كنيساً يهودياً  تحت المسجد الأقصى وبجواره، وتعتبر الجماعات اليهودية المتطرفة افتتاح كنيس الخراب  تحقيقاً لإحدى النبوءات الخرافية لإقامة  ما يسمى بالهيكل الثالث المزعوم  على أنقاض المسجد الأقصى المبارك لا سمح الله .

    وبين الدكتور سلامة :  إن هذا العمل الذي تقوم به سلطات الاحتلال هو جزء من مسلسل المخططات الإسرائيلية ضد مدينة القدس و المسجد الأقصى المبارك ، حيث تزامن افتتاح الكنيس في القدس المحتلة مع ما يسمى باليوم العالمي من أجل بناء  ما يسمى بالهيكل المزعوم ، كما أن من  الأهداف الغير المعلنة لبناء "كنيس الخراب"، هو اختلاق تاريخ يهودي  مزيف داخل المدينة المقدسة ،  بالإضافة إلى محاولة إخفاء معالم المسجد الأقصى المبارك خاصة قبة الصخرة المشرفة، لأنها المعلم الأوضح والأبرز في القدس وكذلك كنيسة القيامة ، حيث تعمّدت سلطات الاحتلال  جعل بناء " كنيس الخراب " بناء مقببا عاليا وكبيرا.

     وحمل الشيخ سلامة  الحكومة الإسرائيلية مسؤولية تلك الأعمال الخطيرة ،وحذر من  أن ذلك سيؤدي إلى عواقب وخيمة لا يستطيع أحد التنبؤ بنتائجها، مؤكداً  أن المساس بالمسجد الأقصى المبارك هو مساس بعقيدة جميع المسلمين في العالم، ويتنافى مع الشرائع السماوية، وكل القوانين والمواثيق والأعراف الدولية.

    ووجه الشيخ سلامة تحية إكبار وإجلال إلى  المقدسيين وفلسطيني الداخل على صمودهم ومقاومتهم للاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين وثباتهم داخل المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس ،فهذه الوقفة المشرفة لهم هي التي منعت اليهود والمستوطنين من اقتحام المسجد الأقصى المبارك مجدداً، كما وناشدهم بضرورة شد الرحال إليه دائماً. .

    كما ناشد العالم المسيحي بإنقاذ المقدسات الدينية المسيحية بما فيها كنيسة المهد وكنيسة القيامة ، حيث إنهما ليسا ببعيدين عن تلك الانتهاكات الإسرائيلية أيضاً .


     
     

     
    كافة الحقوق محفوظة لموقع سماحة الشيخ الدكتور يوسف سلامة